رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد:

خطاب سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة فصل الخطاب؛ أشکر لکلمة سماحته الحکیمة المجتهدة/ سیتم ابلاغ جمیع البروتوکولات الصحیة لأیام شهر المحرم حتی نهایة الأسبوع القادم الی جمیع المؤسسات و المراکز المعنیة/ ستبقی کافة قرارات اللجنة الوطنیة لمواجهة کورونا حتی التوصل الی لقاح لعلاج المرض/ علی عاتق مدراء المواکب لاقامة العزاء مسؤولیة الحفاظ علی صحة جمیع المشارکین فی هذه المراسمات و سلامتهم هذا العام

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد ان استراتیجیة البلاد لم تتغیر فی مسار مواجهة کورونا مشددا انه ستبقی کافة قرارات اللجنة الوطنیة لمواجهة کورونا حتی التوصل الی لقاح لعلاج المرض.

الخبر: 116602 -

السبت ٠١ أغسطس ٢٠٢٠ - ١٢:٥٩

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم السبت فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد:"سیتم ابلاغ جمیع البروتوکولات الصحیة لأیام شهر المحرم حتی نهایة الأسبوع القادم الی جمیع المؤسسات و المراکز المعنیة".

و هنأ الرئیس روحانی حلول عید الغید السعید معربا عن شکره لتعاون المواطنین فی تنفیذ البروتوکولات و الارشادات الصحیة قائلا:"تدل التقاریر بان أوضاع المحافظات مؤملة و اجتازت عشرة محافظات ظروف المرض الصعبة و الذروة و بفضل مراعاة المواطنین ارشادات و توصیات صحیة، سنتوصل الی نقطة الثبات فی الأیام القادمة".

و أضاف الرئیس روحانی اننا سنشهد الأخبار المفرحة خلال الأسابیع القادمة اذا یستمر هذا الوضع و تدل الاحصاءات و التقاریر علی مزید من مراعاة التوصیات الطبیة و الاحترازیة فی الدوائر الحکومیة و البنوك و التجمعات و هناك من لایلتزم بهذه التوصیات و نحتاج الی معاقبة من یخالف".

و أکد الرئیس روحانی:"ستبقی کافة قرارات اللجنة الوطنیة لمواجهة کورونا حتی التوصل الی لقاح لعلاج المرض".

و أوضح الرئیس روحانی ان خطاب سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة فصل الخطاب؛ أشکر لکلمة سماحته الحکیمة المجتهدة قائلا:"الموضوع الهام فی خطاب سماحته أمس هو ان لجنة مواجهة کورونا هی المرجع الوحید لتولی صحة المجتمع فی الظروف الراهنة".

و أشار الرئیس روحانی الی ضرورة اقامة العزاء لسیدنا الامام الحسین علیه السلام فی شهر المحرم بمراعاة کامل البروتوکولات الصحیة و الوقائیة و قال:"هل یمکن ان یکون الانسان مسلما و لایتهم بشهر المحرم؟ لاینسی الشیعة شهر المحرم أبدا و ان الشعب المقاوم الذی صمد بوجه أنواع الضغوط من قبل الأعداء لاینسی شهر المحرم أبدا و لاریب ان هذا العام أیضا سیکون شهر المحرم مترنما برائحة العزاء الحسینی".

و تابع الرئیس روحانی:"علی عاتق مدراء المواکب لاقامة العزاء مسؤولیة الحفاظ علی صحة جمیع المشارکین فی هذه المراسمات و سلامتهم هذا العام".

و أضاف الرئیس روحانی:"علی عاتق جمیع المؤسسات و المراکز الدینیة و المذهبیة مسؤولیة و علی الجمیع ان یتعاونوا و یتضامنوا لضمان السلامة و الصحة للمواطنین. یجب ان لاتوجد أیة ذریعة للأعداء فی هذا المجال".

و أوضح الرئیس روحانی:"کما انه یجب ان نحافظ علی ثقافة عاشوراء و أهداف هذا الحادث الکبیر، لابد ان نلتفت ان حیاة المجتمع من أهداف عاشوراء".

و أکد الرئیس روحانی:"بعون الله تعالی سنشهد هذا العام مراسم اقامة العزاء فی شهر المحرم بمراعاة کامل البروتوکولات الصحیة و الوقائیة".

الخبر: 116602

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات