رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد:

الیوم نشهد تشکیل تحالف وطنی من أجل الحیاة علی المستوی الوطنی/ دعا وزارة الصناعة و المنجم و التجارة الی انتاج الکمامات و توزیعها بأسعار خیصة/ أعرب عن قلقه لتخفیف مراعاة الارشادات الصحیة و الرحلات غیر الضروریة/ أکد علی ضرورة استخدام الحکومة الالکترونیة بشکل أکثر من أجل تقدیم الخدمات الی المواطنین

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد ان الوحدة و الانسجام الوطنی فی مواجهة مرض کوفید 19 أدی الی تحویل أزمة کورونا الی فرصة مشددا ان الیوم نشهد تشکیل تحالف وطنی من أجل الحیاة علی المستوی الوطنی.

الخبر: 115848 -

السبت ١٣ يونيو ٢٠٢٠ - ١١:٣٦

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم السبت فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد ان هناك قلق مستمر بشأن مرض کوفید 19 و فیروس کورونا الغامض قائلا:"علی المواطنین الأعزاء مواصلة الالتزام بکامل التوصیات الصحیة و التجنب عن الرحلات غیر الضروریة لکی لانشهد مرة أخری ذروة الاصابة بالفیروس علی المستوی الوطنی".

و تابع الرئیس روحانی ان هذا المرض لم یکتشف لعلاجه أی لقاح أو علاج مؤکد لحد الآن و لم نحصل علی الظروف الآمنة تماما و الأوضاع فی شتی المحافظات لیست مستقرة و قال:"کانت محافظة هرمزجان فی حالة البیضاء لکن فی أیام العطلة و بسبب کثرة الترددات و الرحلات الی هذه المحافظة تواجه مشکلة و یستمر الخطر اذا لم یُلتزم بالارشادات الصحیة".

و أضاف الرئیس روحانی:"البلدان مهما کانت متقدمة، هناك حدود و قیود فی السرائر و الامکانیات فی المستشفیات و الأجهزة الطبیة و الطاقم العلاجی و لهذا یجب الاستمرار بمراعاة کامل التعلیمات الصحیة".

و أردف الرئیس روحانی:"وفق التقریر الذی قُدّم فی الجلسة، کان المواطنون یتعاونون بشکل أفضل فی الشهر الماضی و کنا نشهد ظروفا أحسن لکن انخفضت هذه الرعایة الصحیة من حوالی 80 بالمئة الی 20 بالمئة و هذا قدیمکن مقلقا. علی الجمیع ان ینتبهوا بان اجتیازنا هذه الظروف بحاجة الی مواصلة الاهتمام الجاد بالبروتوکولات الصحیة و الطبیة".

و صرح الرئیس روحانی:"تستخدم الحکومة قصاری جهدها لتعزیز الامکانیات الطبیة من السرائر و الأجهزة الطبیة و الحفاظ علی سلامة الأطباء و الممرضین بشکل أکثر و لدینا ظروف جیدة فی هذا المضمار و یجب تقویة الاستعدادات فی هذا المجال أیضا".

و تابع الرئیس روحانی ان المواطنین علیهم مواصلة التعاون و الشراکة فی مراعاة التوصیات الصحیة قائلا:"دعونا وزارة الصناعة و المنجم و التجارة الی انتاج الکمامات و توزیعها بأسعار خیصة".

و أکد الرئیس روحانی علی ضرورة استخدام الحکومة الالکترونیة بشکل أکثر من أجل تقدیم الخدمات الی المواطنین الایرانیین قائلا:"خلال الجلسة الیوم، دعونا الی تنفیذ الأمور بدون التنقلات و الرحلات اذا أمکن و علی الحکومة توفیر الخدمات و تنفیذها عبر الحکومة الالکترونیة بقدر الوسع حتی لایحتاج المواطنون الی التواجد و الرجوع الی الدوائر الحکومیة".

و صرح الرئیس روحانی ان الصادرات غیر النفطیة کانت تواجه مشکلة فی شهری اسفند و فروردین بسبب تفشی جائحة کورونا لکن خلال الأسبوعین الأخیرین هناك فتح البوابات مع الدول الجارة و تحسنت الظروف البنکیة للمصرف المرکزی و العملات".

و أکد الرئیس روحانی ان الیوم نشهد سیادة أفضل علی المستوی الوطنی و تعززت الوحدة و التلاحم و الانسجام و قال:"الیوم تقع کافة السلطات و أرکان البلاد الی جانب بعضها البعض".

و تابع الرئیس روحانی:"اذا نجعل العام الجاری عام التنسیق و الانتصار و نتحد و نتضامن أکثر من الماضی، سنحصل علی مکسب مرموق کبیر و هذا قدیکون فرصة بدل التهدیدات و المشاکل الناتجة عن جائحة کورونا".

و أضاف الرئیس روحانی:"الیوم نشهد تشکیل تحالف وطنی من أجل الحیاة علی المستوی الوطنی و هذا مکسب کبیر و ملحوظ و یجب الحفاظ علیه".

و أوضح الرئیس روحانی:"أثبتت التجارب الأخیرة طیلة الأشهر الماضیة اننا اذا نقف جنبا الی جنب فی مواجهة التحدیات و الأزمات المتفاقمة کفیروس کورونا و الحظر المفروض، سننتصر فی نهایة المطاف".

 

الخبر: 115848

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات