رئیس الجمهوریة فی ملتقی تدشین عدد من المشاریع الصناعیة و المنجمیة الضخمة بمحافظتی اصفهان و خراسان الرضویة:

تحوّلت ایران الی ورشة کبیرة رغم کافة الضغوط و العقوبات الأمیرکیة بحق هذا البلد/ یتم تدشین المشاریع فی الظروف العادیة الروتینیة بل الظروف الصعبة الحرجة و تفشی جائحة کورونا/ من المقرر تدشین 200 مشروعا تنمویا کبیرا فی قطاعی الصناعة و المنجم علی المستوی الوطنی حتی نهایة العام الجاری/ لاتؤثر العقوبات المفروضة سلبیا علی ارادة الشعب الایرانی الراسخة

شدد رئیس الجمهوریة فی ملتقی تدشین عدد من المشاریع الصناعیة و المنجمیة الضخمة بمحافظتی اصفهان و خراسان الرضویة:"رغم ممارسة أقسی القعوبات و الضغوط الاقتصادیة علی ایران و تفشی جائحة کورونا فی العالم، تستمر المشاریع التنمویة و البنی التحتیة فی البلاد و هذا یعنی ان البلا تتحرك".

الخبر: 115816 -

الخميس ١١ يونيو ٢٠٢٠ - ٠٢:١٥

و أعرب رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الخمیس فی ملتقی تدشین عدد من المشاریع الصناعیة و المنجمیة الضخمة بمحافظتی اصفهان و خراسان الرضویة عن ارتیاحه لتدشین هذه المشاریع الضخمة الکبیرة علی المستوی الوطنی فی هاتین المحافظتین قائلا:"سیکون العام الجاری عام السرعة و القفزة و التحرکات الکبیرة لمسؤولی البلاد لان العام الجاری عام نهضة الانتاج و یجب علینا جمیعا ان نبذل قصاری جهدنا لان یکون العام الجاری مفعما بالفخر للشعب الایرانی".

و أشار الرئیس روحانی الی تقریر وزیر الصناعة و المنجم و التجارة بان انتاج الفولاذ فی عهد الحکومتین الحادیة عشرة و الثانیة عشرة تضاعف بالنسبة الی الفترات الماضیة و قال:"هذا یعنی ان جمیع المستثمرین و أصحاب العمل و الکوادر و الخبراء و المهندسین یبذلون جهودهم بشکل واسع".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"تحوّلت ایران الی ورشة کبیرة رغم کافة الضغوط و العقوبات الأمیرکیة بحق هذا البلد".

و أضاف الرئیس روحانی:"یتم تدشین المشاریع فی الظروف العادیة الروتینیة بل الظروف الصعبة الحرجة و تفشی جائحة کورونا".

و أکد الرئیس روحانی:"من المقرر تدشین 200 مشروعا تنمویا کبیرا فی قطاعی الصناعة و المنجم علی المستوی الوطنی حتی نهایة العام الجاری".

و صرح الرئیس روحانی:"لاتؤثر العقوبات المفروضة سلبیا علی ارادة الشعب الایرانی الراسخة".

و أوضح الرئیس روحانی ان الحکومة تهتم بالغ الأهمیة بالانتاج الوطنی کموضوع هام للغایة بالنسبة لها قائلا:"من المؤسف ان تداعیات کورونا أدت الی تخفیف و انخفاض بعض الأشغال و الحرف و الأعمال علی المستوی الوطنی و ینبغی ان سعی جهودنا لتعزیز الانتاج الوطنی فی کافة الفئات و المجموعات التی یمکن التقدم فیها".

و صرح الرئیس روحانی:"اذا یلتزم المواطنون بکامل الارشادات الصحیة یمکن استئناف کافة الأعمال و الأشغال حتی الأعمال الممنوعة حالیا لکن یجب علینا ان نتخذ الخطوات فی هذا السیاق تدریجیا و یجب ان لانتصور بان جائحة کورونا انتهت و تم القضاء علی هذا المرض".

و أشار الرئیس روحانی الی ضرورة الالتفات الی تجوید الکیفیات للمحاصیل و المنتجات الایرانیه لتوفیر الأرضیات من أجل التصدیر و الحفاظ علی هذا المسار قائلا:"یجب ان نقوم بتفویض الأمور و الأعمال الی المواطنین و فی هذا السیاق علی الحکومة توفیر الظروف لتعزیز التواجد الشعبی فی مسار الانتاج و فرص العمل".

و فی هذه الحفلة، قدّم المهندس مدرس خیابانی مشرف علی وزارة الصناعة و المنجم و التجارة تقریرا عن أوضاع المشاریع الصناعیة لوزارة الصناعة أمام رئیس الجمهوریة.

 

الخبر: 115816

- آخرین اخبار

- اللقاءات الداخلية

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات