رئیس الجمهوریة فی رسالته بمناسبة حلول یوم القدس العالمی:

یوم القدس العالمی رمز الصمود و الوحدة و التناغم للمسلمین دفاعا عن الثوابت و المبادئ الاسلامیة

شدد رئیس الجمهوریة فی رسالته بمناسبة حلول یوم القدس العالمی علی المبدأ الذی لایتغیر و هو ان القدس عاصمة فلسطین مؤکدا:"یوم القدس العالمی رمز الصمود و الوحدة و التناغم للمسلمین دفاعا عن الثوابت و المبادئ الاسلامیة".

الخبر: 115439 -

الجمعة ٢٢ مايو ٢٠٢٠ - ٠١:٤٣

و جاء فی رسالة رئیس الجمهوریه بمناسبة حلول یوم القدس العالمی:

بسم الله الرحمن الرحیم

الشعب الایرانی المؤمن الثوری

ان عقد مراسم دعم الشعب الفلسطینی فی الجمعة الأخیرة لشهر رمضان المبارك کل سنة، عمل مبارك و یوم القدس العالمی رمز الصمود و الوحدة و التناغم للمسلمین دفاعا عن الثوابت و المبادئ الاسلامیة.

فی هذا الیوم، أنتم کأبناء الشعب الایرانی الرشید الواعی مازلتم رواد الحراکات المضیئة خاصة دعم الشعب الفلسطینی باستلهام مبادئ الثورة الاسلامیة و تعالیم الامام الخمینی الراحل و یستمر مسار النضال مع الجائرین و دعم المظلومین مازالت قلوبکم متصلة ببحر تعالیم الاسلام و الثورة السامیة.

فی یوم القدس العالمی فی العام الجاری لاتتوفر ظروف عقد هذه المراسم بشکل حضوری و تجمعی بسبب ضرورة مراعاة البروتوکولات و الارشادات الصحیة و الحفاظ علی صحة المواطنین لکن المهم هو الارادات الصلبة الراسخة فی مسار تحریر القدس الشریف التی لاتشك ان النصر الإلهی فی تحریر الأراضی المحتلة سیکون قادما.

أقوم بتکریم هذا الیوم الکبیر المصیری و ننوه بالتضامن و الوفاق الجماعی و أؤکد مرة أخری علی المبدأ الذی لایتغیر و هو ان القدس عاصمة فلسطین.

لاریب ان المجاهدین و الصابرین هم المنتصرون فی نهایة المطاف.

 حسن روحانی

رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة

 

الخبر: 115439

- آخرین اخبار

- النداءات و الرسائل

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات