رئیس الجمهوریة فی ملتقی اللجنة الوطنیة لمواجهة فیروس کورونا:

یجب ان نلتزم بالوسطیة بشأن مواجهة جائحة کورونا و علینا ان نتجنب عن التشویشات و الاضطرابات و من جهة أخری یجب ان لانکون غیر مهتمین بها/تتم اعادة فتح المساجد فی أنحاء البلاد بمراعاة کامل البروتوکولات و التعلیمات الصحیة لاقامة صلاة عید الفطر السعید/ ستنعقد مراسم یوم القدس العالمی فی المدن البیضاء بدون التجمعات فی صلاة الجمعة فقط و فی العاصمة طهران هناك حراك رمزی للسیارات فی الطرق المحددة/ سیتم استئناف أعمال المطاعم و الفنادق بعد شهر رمضان المبارك/ ستُفتح أبواب المراقد المطهرة بعد شهر رمضان الفضیل أمام الزوار طیلة الساعات الثلاث صباحا و ثلاثة ساعات مساء

أعرب رئیس الجمهوریة فی ملتقی اللجنة الوطنیة لمواجهة فیروس کورونا عن تقدیره لمشارکة الناس فی مراسم لیلة القدر بمراعاة التعلیمات الصحیة واصفا جهود المساعد و التعبئة و الخطباء و جمیع مسؤولی المساجد و المواکب الدینیة جدیرة بالثناء و التقدیر.

الخبر: 115341 -

السبت ١٦ مايو ٢٠٢٠ - ٠٢:٣٢

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم السبت فی ملتقی اللجنة الوطنیة لمواجهة فیروس کورونا ان هناك بعض الأفراد یثیرون الاضطرابات و القلق لدی المواطنین فی المجتمع بشأن فیروس کورونا المستجد و یشعرون باننا نعانی من الأزمة التی لایمکن التخلص منها فی فترة قصیرة قائلا:"لاریب ان هذه الأوضاع لها تداعیات نفسیة و علی المسؤولین فی الشؤون الطبیة و الاجتماعیة و الاقتصادیة ان یوضحوا للناس و ان المشاکل الناجمة عن تفشی الجائحة لم تنتهی بعد لکن تحسنت الأوضاع بالنسبة الی الماضی".

و تابع الرئیس روحانی:"فی بدایة تفشی الفیروس، کان هناك قلق بشأن عدم وضوح أشکال و میزات فیروس کورونا و کونه مجهولا فی کثیر من الجهات قائلا:"من حسن الحظ بسبب مهارات الکوادر الصحیة و جهودها البالغة لدینا معلومات أکثر و أدق بالنسبة الی فیروس کورونا بالمقارنة الی الأشهر المنصرمة و تعززت مهارات الکوادر الطبیة فی مواجهة الجائحة".

و صرح الرئیس روحانی ان أجهزة الکوادر الصحیة أفضل بکثیر بالمقارنة الی الأیام الأولی لتفشی فیروس کورونا المستجد قائلا:"یجب ان یعلم الشعب الایرانی ان الظروف المستقبلیة فی مسار مواجهة الجائحة لم تکن أسوء من یومنا الحاضر و یجب ان نحذر و نثق باننا قمنا باجتیاز ذروة تفشی الفیروس".

و أکد الرئیس روحانی:"ان ظروفنا الیومیة تختلف عن الأیام الأولی لکن فی نفس الوقت یجب ان نحذر و لانتصور بان جمیع المخاطر انتهت. لاریب ان عقد التجمعات و عدم الالتزام بالمبادئ و الارشادات الصحیة و خطة التباعد الاجتماعی من أسباب تزاید رقم المصابین بفیروس کورونا و ایجاد مشاکل جدیدة".

و تابع الرئیس روحانی:"یجب ان نلتزم بالوسطیة بشأن مواجهة جائحة کورونا و علینا ان نتجنب عن التشویشات و الاضطرابات و من جهة أخری یجب ان لانکون غیر مهتمین بها".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"تتم اعادة فتح المساجد فی أنحاء البلاد بمراعاة کامل البروتوکولات و التعلیمات الصحیة لاقامة صلاة عید الفطر السعید".

و أشار الرئیس روحانی الی اجراءات الشرکات المبنیة علی العلم و التکنولوجیا فی مسار مواجهة جائحة کورونا و قال:"علی عاتق الشرکات المبنیة علی العلم و التکنولوجیا مسؤولیة کبیرة و نفذت أعملا کبیرة فی هذا الشأن و تستمر جهودها للتوصل الی العلاج و اللقاح من أجل مواجهة الفیروس".

و أشار الرئیس روحانی الی أهمیة موضوع الانتاج الوطنی فی البلاد و التصدیر و قال:"فی البلاد نحتاج الی انتاج السلع و تصدیرها و العملات الناتجة عن الصادرات و یجب علینا جمیعا ان نسعی لتحقیق شعار نهضة الانتاج الوطنی الذی تفضله سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة للعام الجاری".

و شدد الرئیس روحانی:"ستنعقد مراسم یوم القدس العالمی فی المدن البیضاء بدون التجمعات فی صلاة الجمعة فقط و فی العاصمة طهران هناك حراك رمزی للسیارات فی الطرق المحددة".

و صرح الرئیس روحانی:"سیتم استئناف أعمال المطاعم و الفنادق بعد شهر رمضان المبارك".

و أکد الرئیس روحانی بشأن اعادة فتح الأماکن المقدسة:"ستُفتح أبواب المراقد المطهرة بعد شهر رمضان الفضیل أمام الزوار طیلة الساعات الثلاث صباحا و ثلاثة ساعات مساء".

 

الخبر: 115341

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات