بحضور سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة:

انعقدت جلسة اللجنة الوطنیة لمواجهة جائحة کورونا

انعقدت جلسة اللجنة الوطنیة لمواجهة جائحة کورونا بحضور سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة آیة الله خامنئی و رئیس الجمهوریة حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی و أعضاء اللجنة الوطنیة لمواجهة فیروس کورونا المستجد.

الخبر: 115236 -

الأحد ١٠ مايو ٢٠٢٠ - ٠١:٠٠

و فی هذا الملتقی، قدّم رئیس الجمهوریة و وزیرا الصحة و الداخلیة و قائد الأرکان العامة للقوات المسلحة تقاریرهم أمام سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة بشأن الاجراءات المتخذة فی مسار مواجهة فیروس کورونا المستجد.

و قدّم رئیس الجمهوریة تقریرا عن مسار تفشی فیروس کورونا فی البلاد و الاجراءات التی تم اتخاذها للحد من تفشی الفیروس و الخدمات العلاجیة و الصحیة الی المصابین بالفیروس مثمنا جهود الکوادر الطبیة للبلاد و الجمعیات المتطوعة لخدماتها المرموقة خلال هذه الأیام و قال:"الیوم ان اجراءات الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فاخرة و شامخة بالمقارنة الی الدول الأخری فی السیطرة علی المرض و مواجهة فیروس کورونا".

و أشار الرئیس روحانی الی الاجراءات الواسعة التی تحققت منذ بدایة أنشطة اللجنة الوطنیة لمواجهة فیروس کورونا و قال:"فی اطار مکافحة المرض، إحدی مظاهر الجمال التی تجسدت هی الجهود و المحاولا العامة بما فیها مؤسسة الاذاعة و التلفزیون و القوات المسلحة و الوزارات و المؤسسات العامة و غیر الحکومیة و جمیع الشرائح الشعبیة و المؤسسات الشعبیة و الخیریة و أصحاب الخیر و الامدادات".

و أوضح الرئیس روحانی ان رقم الوفیات انخفض طیلة الشهر المنصرم من 25 شهر فروردین قائلا:"فی غضون مکافحة فیروس کورونا، لم نسمح بروز أی نزاع بشأن الخبز فی البلاد کما حدث فی معظم الدول بما فیها الولایات المتحدة الأمیرکیة و تم الاهتمام الخاص بصحة المواطنین بالاضافة الی الاقتصاد الوطنی و الشعبی".

و أشار الرئیس روحانی الی تخفیف بعض القیود من 23 فروردین فی المحافظات قائلا:"تم استئناف أعمال و نشاطات متاجر و مهن قلیلة المخاطر منذ یوم 30 لشهر فروردین و من الممکن استئناف بعض الأعمال الأخری من الدسبوع القادم بدقة و حزم و حذر".

و صرح الرئیس روحانی:"رغم الضغوط الناجمة عن العقوبات المفروضة، تم اتخاذ الأعمال الکبیرة و کافة الأرقام بما فیها عدد المصابین بالفیروس و الذین تماثلوا بالشفاء و الوفیات، کلها مقبولة و الیوم حصلنا علی الرقی حیث نقدر ان نصدر معظم الأجهزة و الملزومات الطبیة و الصحیة".

و أشار الرئیس روحانی الی مناطق البلاد المقسمة للبیضاء و الصفراء و الحمراء و ان 158 مدن من أنحاء البلاد مقسمة تحت عنوان المناطق البیضاء ذات المخاطر القلیلة و قال:"فی هذه المناطق، تم استئناف النشاطات بما فیها التجمعات الدینیة فی المساجد برعایة البروتوکولات الصحیة و الیوم اتخذنا قرارا بشأن اعادة فتح المدارس فی هذه المناطق منذ الأسبوع القادم و اتخذنا قرارات بشأن الجامعات أیضا".

و أشار الرئیس روحانی الی المشاکل الاقتصادیة الناتجة عن تفشی فیروس کورونا و اجراءات الحکومة الایرانیة لخفض هذه المشاکل قائلا:"تأمین تکالیف البطالة و وزارة الصحة و العلاج کان مهما للغایة و بما انه لم تکن هناك مصادر مالیة لتخصیص هذه التکالیف، تم تخصیص 1 ملیار یورو بتأیید سماحتکم لهذا الموضوع و تم منح 30 بالمئة من هذا الرقم و هذا العمل ضروری و هام و حاجة ملحة بالنسبة لنا".

و أشار الرئیس روحانی الی موضوع تحریر أسهم العدالة قائلا:"تم تنفیذ عمل کبیر بأوامر سماحتکم و تفضلکم لتحریر أسهم العدالة و برأیی ان هذا أکبر مساعدة للشرائح المحتاجة البائسة فی هذه الظروف و الفترة الخاصة عبر تحریر هذه الأسهم".

و صرح الرئیس روحانی:"یمکن ان أقول سماحتکم انه لم تکن لأحد من المسؤولین رفیعی المستوی أیة عطلة حتی یوم واحد من بدایة تفشی الفیروس یعنی بدایة شهر دی الی یومنا هذا".

و أعرب الرئیس روحانی عن تقدیره لاجراءات البنك المرکزی قائلا:"کافة الاجراءات الاقتصادیة التی تم اتخاذها بما فیها التسهیلات برقم 75 ألف ملیار تومان و الخ کان تنفیذها علی عاتق البنك المرکزی".

و تابع الرئیس روحانی:"ان سماحتکم تتفضلون بارشادات و توجیهات حکیمة علی الدوام و نحن نحتاج الی توجیهات سماحتکم الرشیدة و مساعداتکم و دعائکم فی هذا الشهر الفضیل و إن شاء الله تعالی سنجتاز هذه الأزمة بنجاح فی ظل توجیهاتهم و حضورکم المبارك".

 

الخبر: 115236

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات