رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد:

یلتزم 83 بالمئة من أبناء الشعب الایرانی بالارشادات و التعلیمات الصحیة/ نظرا الی غموض فیروس کورونا المستجد، یجب ان نستعد لمواجهة أیة الظروف السیئة و القاسیة المحتملة/ یتم استئناف أعمال المساجد و صلوات الجمعة من الغد الاثنین فی 132 مدن التی تقع فی الأوضاع البیضاء و لها ظروف قلیلة المخاطر/ من المقرر استئناف الأنشطة التعلیمیة و فتح المدارس فی المدن قلیلة المخاطر من یوم 27 للشهر الجاری/ فی الظروف القاسیة نحتاج الی الصبر و الحلم و التعلیم و بث الأمل

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد انه یلتزم 83 بالمئة من أبناء الشعب الایرانی بالارشادات و التعلیمات الصحیة و هذا الأمر یدل علی مرافقة المواطنین مع المسؤولین و شهدنا أیضا قلة المراجعة الی المستشفیات و المراکز العلاجیة و هذا دلیل علی جهود الکوادر العلاجیة و الطبیة للبلاد.

الخبر: 115093 -

الأحد ٠٣ مايو ٢٠٢٠ - ١١:٤٣

و أعرب حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الأحد فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد عن تقدیره لجهود الأطباء و الممرضین و الکوادر الطبیة خلال الفترة الراهنة لمحاربة فیروس کورونا و الاجراءات التی تم اتخاذها لسد الاحتیاجات الضروریة للمواطنین الایرانیین قائلا:"نظرا الی غموض فیروس کورونا المستجد، یجب ان نستعد لمواجهة أیة الظروف السیئة و القاسیة المحتملة".

و جاء فی کلمة رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد:

 

بسم الله الرحمن الرحیم

أتمنی مزید التوفیق لجمیع المسلمین و خاصة الشعب الایرانی العزیز فی هذا الشهر الفضیل شهر الصیام و القیام و نزول القرآن الکریم و الدعاء راجیا ان یتخلص الناس من جائحة کورونا.

ان ذکر البارئ سبحانه و تعالی هو الشفاء و الدواء و ان الله سبحانه و تعالی هو الشافی و نرجو ان یثمر دعاء الناس و ابتهالهم الی البارئ سبحانه و تعالی و توسلهم حتی تؤدی جهود و محاولات الکوادر الطبیة للبلاد الی النتیجة المثمرة بشکل أسرع و حیاة الناس أسهل.

أود ان أوجه الشکر لأبناء الشعب الأعزاء بسبب وفاقهم و مرافقتهم. أعلنت وزارة الصحة و العلاج و التعلیم الطبی فی الجلسة ان 83 بالمئة من أبناء الشعب الایرانی التزموا بالارشادات و التعلیمات الصحیة و فی بعض المدن کان هذا الرقم حوالی 92 بالمئة و بعض الأماکن کان الرقم 80 بالمئة.

العاصمة طهران مدینة کبیرة لکن التزام 83 بالمئة من الناس فی العاصمة یدل علی الشراکة الشعبیة مع المسؤولین لقطاع الصحة و التفات الناس الی صحة المجتمع و هذا هام بالنسبة لنا.

أود ان أشکر جمیع المحسنین الذین ینشغلون بأعمال الخیر و الإحسان فی هذا الشهر الفضیل. هناك عدد غیر قلیل من العلماء و رجال الدین و طلاب العلوم الدینیة و قوات التعبئة و القوات المسلحة و أهل الخیر و الاحسان الذین تجمعوا فی الحسینیات و المساجد فی أنحاء البلاد و یقومون باعداد حزمة الامدادات و هذا هام جدا و أجواء هذه الجهود المعنویة أفضل بکثیر من قیمتها المادیة.

لاریب ان المواطنین الأعزاء یهتمون بعضهم ببعض و لاینسون الآخرین و ینشغلون بأعمال الخیر و الإنفاق فی سبیل الله و الإحسان فی الظروف الحرجة و هذا الأمر هام للغایة.

خلال الفترة السابقة، دخلت الکوادر الصحیة بکل جهدها الی الأوساط و ضحوا کثیرا فی سبیل انقاذ المواطنین.

الأرقام التی أعلنت فی الجلسة تدل علی خفض رقم المراجعین الی المستشفیات و المراکز العلاجیة علی المستوی الوطنی و هذا الأمر یدل علی التعاون الشعبی الواسع و جهود الکوادر الطبیة الدؤوبة التی أدت الی حصولنا الی هذه المرحلة رغم ان أمامنا مسافة کبیرة للتوصل الی النقطة الجدیرة و علینا ان نستمر بالجهود و الأعمال حتی الوصول الی هذه النقطة.

نظرا الی غموض فیروس کورونا المستجد، یجب ان نستعد لمواجهة أیة الظروف السیئة و القاسیة المحتملة.

یتم استئناف أعمال المساجد و صلوات الجمعة من الغد الاثنین فی 132 مدن التی تقع فی الأوضاع البیضاء و لها ظروف قلیلة المخاطر.

من المقرر استئناف الأنشطة التعلیمیة و فتح المدارس فی المدن قلیلة المخاطر من یوم 27 للشهر الجاری.

من حسن الحظ تم اتخاذ القرارات الجیدة. سابقا کنت قلقا لحدوث انقسام فی المجتمع و بحمد الله تعالی لم یکن هناك أی انقسام أو مشکلة فی هذا الصدد. توجّه العلماء و الکبار و المراجع و الحوزات العلمیة الی الأوساط و لم یسمحوا بایجاد أی انقسام فی المجتمع بین الدیانة و العلم و الدیانة و الخبرة العلمیة.

 بعد تخفیف القیود و استئناف الأعمال أیضا لم نشهد أی انقسام فی المجتمع و أدرك الجمیع انه یجب الحفاظ علی أرواح المواطنین بالاضافة الی توفیر الظروف الاقتصادیة و المعیشیة للناس. حسب قول أحد قادة الدول الأخری الذی کان یتحدث معی قبل أیام حول تفشی الفیروس قائلا باننا لسنا قلقین لتفشی فیروس کورونا. مات عدد من المواطنین و سیموت عدد من الناس نتیجة تفشی الفیروس لکن القلق الأکثر هو تفشی الفقر و الحرمان و الأزمات الاقتصادیة و تجویع الناس.

بحمد الله تعالی تم اتخاذ الاجراءات الطیبة و تعاون وثیق بین وزارة الصحة و العلاج و التعلیم الطبی و وزارة الداخلیة و کافة السلطات و القوات المسلحة و کافة الکتل و الأحزاب السیاسیة لم یسمح أحد ان یحدث فی البلاد أی انقسام بین الکتل و الشرائح المختلفة و هذا إحدی الانجازات الکبیرة للوطن.

انظروا الی الولایات المتحدة کیف حدث هذا الانقسام الحزبی و الکتلی. بحمد الله تعالی لم یحدث فی بلادنا هذا الانقسام. فی نفس الوقت ان جائحة کورونا لم تکن تهدیدا لأرواح و صحة الناس فقط بل ستؤدی الی تغییر العالم و ان سیاسة ما بعد فیروس کورونا لم تکن شبیهة بسیاسة قبل تفشی الفیروس.

یجب علی وزارتی الصحة و العلاج و التعلیم الطبی و التربیة و التعلیم المطالعة و الدراسة فی هذه المجالات و یجب علی مؤسسة الاذاعة و التلفزیون ان تساعد لخفض الاضطرابات الشعبیة و تعزیز الثقة لدی المواطنین بالاضافة الی الالتزام التام بالبروتوکولات الصحیة و الحراك بمراعاة کافة التعلیمات الصحیة.

فی الظروف القاسیة نحتاج الی الصبر و الحلم و التعلیم و بث الأمل فی المجتمع. فی الخطوة الأولی نحتاج الی الصبر و تحمل الصعوبات. لاریب ان البقاء فی المنازل و عدم  التوجه الی المتنزهات و الرحلات و المراکز الریاضیة، صعب أو توجهنا الی السوق بالبروتوکولات الصحیة أمر صعب. و الأصعب من هذه الأمور هو بطالة عدد من المواطنین بسبب تفشی الفیروس و لهذا یجب علینا ان نتحلی بالصبر و الحلم و فی نفس الوقت یجب علی الجمیع تنفیذا لمهام.

الموضوع الهام الثانی هو التعلیم؛ یجب ان یتعلم الناس و یعرف الجمیع ما هو فیروس کورونا المستجد؟ ما هی مخاطر مرض کوفید 19؟ ما هی الأماکن ذات المخاطر الکبیرة؟ و ...

 

الخبر: 115093

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات