قدرات و مکاسب المفکرین الشباب و المنتجین للبلاد فی قطاع مواجهة فیروس کورونا، ملحوظة و مرموقة

شدد رئیس الجمهوریة علی هامش تفقده معرض المکاسب المنتجة فی مواجهة فیروس کورونا ان قدرات و مکاسب المفکرین الشباب و المنتجین للبلاد فی قطاع مواجهة فیروس کورونا، ملحوظة و مرموقة مشددا:"اهتمت حکومة التدبیر و الأمل بتنمیة البنی التحتیة للبلاد فی القطاعات الثلاث و هی قطاع الصحة و العلاج و الفضاء الافتراضی و الشرکات المبنیة علی العلم و التکنولوجیا".

الأحد ٠٥ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٩:٤٦

و أوضح رئیس الجمهوریة علی هامش تفقده معرض المکاسب المنتجة فی مواجهة فیروس کورونا التی أنتجتها وزارة الصناعة و المنجم و التجارة و وزارة الدفاع و اسناد القوات المسلحة و المعاونیة العلمیة و التقنویة التابعة لرئاسة الجمهوریة و بعض الجامعات الوطنیة فی مواجهة فیروس کورونا و قال:"التفتت الحکومة منذ تولی المهام الی تعزیز الأمور البنی التحتیة للوطن و الیوم تنظیم بعض هذه الأمور یساعدنا کثیرا فی مواجهة فیروس کورونا و الحد من تفشی الفیروس".

و أضاف الرئیس روحانی:"بشأن تنمیة قطاع الصحة و السلامة و العلاج، نشهد بان الامکانیات العلاجیة المتقدمة تساعد کثیرا الأطباء و الکوادر الطبیة للبلاد".

و أردف الرئیس روحانی:"ان تعزیز البنی التحتیة فی قطاع الفضاء الافتراضی و الحکومة الإلکترونیة سبب استمرار الأنشطة الضروریة للمواطنین عبر الفضاء الافتراضی فی زمن فرض بعض القیود و بقاء الناس فی المنازل".

و أکد الرئیس روحانی:"ان اهتمام الحکومة بتنمیة الفضاء الافتراضی یسبب خفض المشاکل فی ظروف البلاد الصعبة فی مجالات الانتاج و الشؤون التنفیذیة للبلاد و قطاع التعلیم و ابلاغ المعلومات و نلعب دورا ملحوظا فی مواجهة و حد تفشی الفیروس".

و أشار الرئیس روحانی الی اجراءات الحکومة فی تعزیز الشرکات المبنیة علی العلم و التقنیة و قال:"خلال عهد الحکومة فی الدورتین الحادیة عشرة و الثانیة عشرة، تم تقدیم الخدمات الکثیرة فی تعزیز البنی التحتیة للشرکات المبنیة علی العلم و التقنیة و هذا الأمر سبب تطویر الأعمال و المهن و تنمیة التکنولوجیا و تعزیز المکانة العلمیة للبلاد علی المستوی العالمی".

 

 

الخبر: 114590  

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار