سیستمر مشروع التباعد الاجتماعی حتی التحویل الی المشروع الذکی/ سیتم اعلان مقومات و محددات تنفیذ التباعد الاجتماعی الیوم عبر وزارة الصحة و العلاج و التعلیم الطبی/ الی جانب أولویة الصحة و السلامة للمواطنین، نهتم کثیرا الی معیشة الناس و أعمالهم و الطبقات ذات الدخل القلیل و مستقبل أولادنا/ أکد علی ضرورة التقییم الدقیق عن مدی تأثیر المرحلة‌ الثانیة لمشروع التباعد الاجتماعی

تطرق رئیس الجمهوریة فی اجتماعه مع مدراء اللجان التابعة للمجلس الوطنی لمواجهة فیروس کورونا المستجد الی مدی تأثیر المرحلة‌ الثانیة لمشروع التباعد الاجتماعی من أجل تنفیذ المرحلة الثالثة لهذا المشروع.

السبت ٠٤ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٢:٥٩

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم السبت  فی اجتماعه مع مدراء اللجان التابعة للمجلس الوطنی لمواجهة فیروس کورونا المستجد علی عاتق مدراء اللجان ان یقدموا تقییمات دقیقة عن مدی تأثیر برامج التباعد الاجتماعی أکثر صرامة و قال:"یجب تدوین البروتوکولات المتنوعة و المختلفة بدقة فائقة فی کافة المجالات و الحقول متناسبا مع الأعمال و المهن المختلفة بعد هذه الفترة".

و تابع الرئیس روحانی:"سیستمر مشروع التباعد الاجتماعی حتی التحویل الی المشروع الذکی".

و شدد الرئیس روحانی:"سیتم اعلان مقومات و محددات تنفیذ التباعد الاجتماعی الیوم عبر وزارة الصحة و العلاج و التعلیم الطبی".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"یجب ان تکون البروتوکولات الصحیة حیث یثق الناس بشتی الشرائح من الموظفین و العمال و التجار و غیرهم بان صحتهم یتم بالکامل اذا یلتزموا بهذه البروتوکولات الصحیة".

و أضاف الرئیس روحانی:"یجب ان نثق بان التلامیذ و طلاب الجامعات متی یقدرون ان یترددوا الی المدارس و الجامعات بالصحة الکاملة و علی مدراء اللجان التخصصیة ان یقیموا بشکل دقیق هذه المطالعات و الدراسات و علی هذا الأساس، تتخذ اللجنة الوطنیة لمواجهة فیروس کورونا قرارات لازمة فی هذا الصدد".

و صرح الرئیس روحانی:"الی جانب أولویة الصحة و السلامة للمواطنین، نهتم کثیرا الی معیشة الناس و أعمالهم و الطبقات ذات الدخل القلیل و مستقبل أولادنا".

و أکد الرئیس روحانی فی هذا الملتقی علی ضرورة التقییم الدقیق عن مدی تأثیر المرحلة‌ الثانیة لمشروع التباعد الاجتماعی.

 

الخبر: 114565  

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار