رئيس الجمهورية في ملتقى اللجنة الوطنية لمواجهة فيروس كورونا:

أكبر عطية عيد النوروز هو التضامن و الشراكة العامة من أجل اجتياز أزمة فيروس كورونا المستجد/ قاعدة النظام الصحي للبلاد متينة و راسخة من أجل مواجهة الفيروس/ جميع السوبرماركتات و متاجر المواد الغذائية و الصحية للبلاد ناشطة و جاء هذا الامر في ظل التعاون و الوفاق الجماعي/ تنفيذ مشروع الفواصل الاجتماعية يتم للتخلص من بلية كرونا المستجد و أمر ضروري و لصالح جميع المواطنين/ ان الذين يقلقون المواطنين، هم في الحقيقة زملاء فيروس كورونا المستجد

شدد رئيس الجمهورية في ملتقى اللجنة الوطنية لمواجهة فيروس كورونا ان تنفيذ مشروع الفواصل الاجتماعية يتم للتخلص من بلية فيروس كرونا المستجد و أمر ضروري و لصالح جميع المواطنين قائلا:"لابد ان نخضع للمواطنين الاعزاء لتعاونهم معنا بتمتعهم الثقافة السامية و تجنبوا عن الرحلات و بقوا في منازلهم".

الخبر: 114451 -

السبت ٢٨ مارس ٢٠٢٠ - ١٢:٤٦

و أوضح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور حسن روحاني اليوم السبت في ملتقى اللجنة الوطنية لمواجهة فيروس كورونا في مقارنة حول مسار مواجهة فيروس كورونا المستجد في ايران من جهة و بعض الدول الغربية من جهة أخرى و قال:"قاعدة النظام الصحي للبلاد متينة و راسخة من أجل مواجهة الفيروس و يجب ان يفتخر الشعب الايراني بتضحيات الكوادر الطبية للوطن".

و صرح الرئيس روحاني في هذا الملتقى وفق مبادرة وزارة الصحة و العلاج و التعليم الطبي الجديدة، ان المصابين بفيروس كورونا يجب ان يخضعوا للحجر الصحي بمدة الاسبوعين بعيدين عن المجتمع و الناس.

و جاء في كلمة رئيس الجمهورية في ملتقى اللجنة الوطنية لمواجهة فيروس كورونا:

 

بسم الله الرحمن الرحيم
أهنئ جميع أبناء الشعب الايراني الاعزاء لحلول ذكرى مولد الامام أبي عبد الله الحسين عليه السلام و حامل لولائه أبي الفضل العباس عليه السلام و الامام زين العابدين عليه السلام.

و اليوم ان جهود شعبنا تتركز على الاحسان بالآخرين و تكريمهم و مساعدة المحتاجين اتباعا لنهج سيدنا الامام الحسين عليه السلام.

اختار شعبنا في هذه الظروف الحساسة الصعبة أيضا منهج الامام الحسين عليه السلام و يعطون هدايا بمناسبة حلول العيد لاولادهم و أقربائهم و لاريب ان أكبر عطية عيد النوروز هو التضامن و الشراكة العامة من أجل اجتياز أزمة فيروس كورونا المستجد.

قاعدة النظام الصحي للبلاد متينة و راسخة من أجل مواجهة الفيروس و يجب ان يفتخر الشعب الايراني بتضحيات الكوادر الطبية للوطن.

ان جميع السوبرماركتات و متاجر المواد الغذائية و الصحية للبلاد ناشطة و جاء هذا الامر في ظل التعاون و الوفاق الجماعي.

لاريب ان تنفيذ مشروع الفواصل الاجتماعية يتم للتخلص من بلية كرونا المستجد و أمر ضروري و لصالح جميع المواطنين.
ان الذين يقلقون المواطنين، هم في الحقيقة زملاء فيروس كورونا المستجد.
لابد ان نخضع للمواطنين الاعزاء لتعاونهم معنا بتمتعهم الثقافة السامية و تجنبوا عن الرحلات و بقوا في منازلهم.
وفق مبادرة وزارة الصحة و العلاج و التعليم الطبي الجديدة، ان المصابين بفيروس كورونا يجب ان يخضعوا للحجر الصحي بمدة الاسبوعين بعيدين عن المجتمع و الناس.

ستكون أعمال و نشاطات المدارس و الجامعات و الدوائر الحكومية الى حالاتها العادية الروتينية بشرط وصالنا الي يوم حتى تعلن فيه لجنة ادارة أزمة كورونا هذا الامر و اذا يتزايد عدد الوفيات في بعض المحافظات نتيجة تفشي فيروس كورونا، هذا الامر يعني اضطرارنا لتنفيذ المشروع من أجل السيطرة على الفيروس و الحد من تفشيه.

مهما أعلنت لجنة ادارة أزمة كورونا ان عدد الوفيات يتنازل و تخفض سنستعد لعودتنا الى ظروف ما قبل شهر اسفند في ايران.

 

الخبر: 114451

- چینش صفحه اول

- المقابلات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات