رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الاقتصادیة الحکومیة لدراسة تداعیات فیروس کورونا:

یتم اعطاء 75 ألف ملیار تومان من التسهیلات الی الذین تضررت أعمالهم و مهنهم نتیجة تفشی فیروس کورونا المستجد/ یتم تخصیص حوالی 5 ألف ملیار تومان الی صندوق البطالة من أجل المساعدة/ ان ذخائر البلاد کافیة و بامکاننا سد الاحتیاجات الراهنة للوطن/ أعرب عن تقدیره للبرامج و الخطط الجیدة لمواجهة فیروس کورونا؛ لدینا حوالی 20 ألف سریر خالٍ/ جهود و تضحیات الأطباء و الممرضین ثمینة و عالیة و مجاهدة للغایة

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الاقتصادیة الحکومیة لدراسة تداعیات فیروس کورونا من المقرر ان یتم اعطاء 75 ألف ملیار تومان من التسهیلات الی الذین تضررت أعمالهم و مهنهم نتیجة تفشی فیروس کورونا المستجد شریطة عدم إخراج العمال فی هذه الفترة.

الخبر: 114423 -

الخميس ٢٦ مارس ٢٠٢٠ - ٠١:٠٠

و شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الاقتصادیة الحکومیة لدراسة تداعیات فیروس کورونا ان الحکومة الی جانب الاجراءات التی اتخذتها لعلاج المصابین بفیروس کورونا و الصحة، لها نشاط بالغ لمساعدة الذین ألحقت بهم الخسائر لأعمالهم و کسبهم نتیجة تفشی فیروس کورونا المستجد و قال:"یتم اعطاء 75 ألف ملیار تومان من التسهیلات الی الذین تضررت أعمالهم و مهنهم نتیجة تفشی فیروس کورونا المستجد".

و جاء فی خطاب حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی أمام ملتقی اللجنة الاقتصادیة الحکومیة لدراسة تداعیات فیروس کورونا:

 

بسم الله الرحمن الرحیم

بشأن فیروس کورونا المستجد، کما یعرف المواطنون اننا بذلنا جهودنا لسد الاحتیاجات فی قطاع الصحة و العلاج و تم اتخاذ القرارات الطیبة فی هذا الصدد و قبل بدایة شهر فروردین، قمنا باعداد الأماکن الخاصة لفترة النقاهة.

هناك عشرات الآلاف من السرائر علی المستوی الوطنی فی أنحاء البلاد جاهزة و لم تُستخدم هذه السرائر بعد و توقعنا هذه السرائر لأسوء ظروف محتملة.

هناك 4 ألف سریر للقوات المسلحة و لم تُستخدم هذه السرائر أیضا فی البلاد حتی الآن و الیوم جمیع سرائر المستشفیات جاهزة و لم تُستخدم حوالی 13 ألف سریر حتی هذه اللحظة.

بلهذا لدینا امکانیات بالغة من ناحیة السرائر للمستشفیات و المراکز العلاجیة التی لم تُستخدم بعد و أظن لم تکن هناك بلدة مماثلة لایران التی تتمتع فی أسوء الظروف هذا الستعداد. لدینا حوالی 20 ألف سریر للمستشفیات الخالیة.

هنا أوجه الشکر و التقدیر للبرامج و الخطط الجیدة لمواجهة فیروس کورونا؛ لدینا حوالی 20 ألف سریر خالٍ..

یتم اعطاء 75 ألف ملیار تومان من التسهیلات الی الذین تضررت أعمالهم و مهنهم نتیجة تفشی فیروس کورونا المستجد.

یتم تخصیص حوالی 5 ألف ملیار تومان الی صندوق البطالة من أجل المساعدة.

ان الحکومة الی جانب الاجراءات التی اتخذتها لعلاج المصابین بفیروس کورونا و الصحة، لها نشاط بالغ لمساعدة الذین ألحقت بهم الخسائر لأعمالهم و کسبهم نتیجة تفشی فیروس کورونا المستجد.

جهود و تضحیات الأطباء و الممرضین ثمینة و عالیة و مجاهدة للغایة.

ان ذخائر البلاد القائمة التی نتمتع بها حالیها کافیة و بامکاننا سد الاحتیاجات الراهنة للوطن و حالیا یتم سد الاحتیاجات الضروریة لأبناء الشعب فی السوبرمارکتات و المتاجر الغذائیة. بحمد الله تعالی ظروف البلاد الراهن، أفضل بکثیر بالمقارنة الی کثیر من البلدان فی هذا الصدد رغم اننا نواجه الضغوط و العقوبات القاسیة و الدول الأخری لاتعانی من الحظر المفروض بل تتصل بالدول الأخری عبر الاتحادات و تتمتع بالمصادر المالیة الکثیرة و رغم کافة هذه المشاکل و الأزمات القائمة، استطاعت البلاد ان تجتاز المشاکل بشکل فاخر و جدیر و بعون الله تعالی سنواصل هذا المسار بقوة.

نرجو ان نجالز هذه الأزمة و البلیة بشکل أسرع بفضل الله تبارك و تعالی و قوته.

 

الخبر: 114423

- النداءات و الرسائل

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات