رئیس الجمهوریة فی ملتقی اللجنة الوطنیة لمواجهة فیروس کورونا:

تقریر بشأن انخفاض عدد الذاهبین الی المستشفیات و عدد الوفیات، یدل علی أهمیة الاجراءات التی تم اتخاذها/ یتم استمرار عطلة الأعمال و المهن التی أعلنت مسبقا حتی یوم 15 شهر فروردین الجاری/ یجب خفض التنقلات و الرحلات الا لضرورة/ أعرب عن شکره لمراعات التوصیات الطبیة و الصحیة من قبل المواطنین من أجل مواجهة فیروس کورونا المستجد

أعرب رئیس الجمهوریة فی ملتقی اللجنة الوطنیة لمواجهة فیروس کورونا عن شکره لمراعات التوصیات الطبیة و الصحیة من قبل المواطنین من أجل مواجهة فیروس کورونا المستجد مشددا انه یجب خفض التنقلات و الرحلات الا لضرورة.

الخبر: 114389 -

الثلاثاء ٢٤ مارس ٢٠٢٠ - ٠١:٠٠

و جاء فی کلمة رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الثلاثاء فی ملتقی اللجنة الوطنیة لمواجهة فیروس کورونا:

بسم الله الرحمن الرحیم

من القضایا المطروحة فی الاجتماع الیوم، هو التقریر الذی یؤکد علی خفض أرقام الذین یتنقلون الی المستشفیات و المراکز العلاجیة و عدد الوفیات و ان تقریر بشأن انخفاض عدد الذاهبین الی المستشفیات و عدد الوفیات، یدل علی أهمیة الاجراءات التی تم اتخاذها.

أوجه الشکر مجددا لنظام البلاد الصحی من أجل کافة الخدمات و التضحیات و الجهود الدؤوبة التی تبذلها الکوادر الطبیة للبلاد و أشکر المواطنین الایرانیین الأعزاء لمراعاتهم التوصیات الطبیة و الصحیة من أجل مواجهة فیروس کورونا المستجد.

الموضوع الآخر هو المراعاتة الکاملة للارشادات الصحیة من أجل الحد من تفشی فیروس کورونا المستجد و التطرق الی کیفیة انتشار هذا الفیروس من قبل المصابین و اذا یتم فرض الحجر الصحی علی المصابین، کیف یکون الأمر.

وفق التقاریر، المهم جدا هو خضوع المصابین بفیروس کورونا للحجر الصحی بمدة الأسبوعین إما یکون مکان الحجر الصحی منازل الأفراد المصابین أو المستشفیات و اذا لزم الأمر یخضع الأفراد المصابین للفحص و الرقابة الطبیة الخاصة و یجب الحیلولة دون أی تحرك من قبل المصاب بفیروس کورونا فی المجتمع اطلاقا.

یتم استمرار عطلة الأعمال و المهن التی أعلنت مسبقا حتی یوم 15 شهر فروردین الجاری.

یجب خفض التنقلات و الرحلات من قبل المواطنین الأعزاء الا لضرورة من أجل مواجهة هذا الفیروس المستجد.

هناك مباحثات بشأن الذین ینشغلون فی الجامعات و جامعات العلوم الطبیة و هناك موضوع یجب ان تتابعها وزارة الداخلیة و موضوع آخر فی هذا الصدد و لابد ان تتابعها وزارة الاتصالات و تقنیة المعلومات.

أوجه الشکر و التقدیر الخالص مرة أخری لمراعات التوصیات الطبیة و الصحیة من قبل المواطنین من أجل مواجهة فیروس کورونا المستجد حتی نجتاز هذه المرحلة‌ الصعبة و البلیة و یقدر أبناء‌ الشعب الأعزاء ان یمواصلوا بأعمالهم و برامجهم و الاجراءات التعلیمیة لأولادهم و الأنشطة الاجتماعیة فی ظروف أفضل.

بعون الله تعالی

 

الخبر: 114389

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات