رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء:

تسمیة العام الجدید 1399 کعام القفزة فی الانتاج من جانب سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة، فرصة سعیدة للجمیع من أجل تضاعف الجهود فی مسار القفزة فی الانتاج الوطنی/ سنجتاز الأیام الصعبة بفضل التعاون و التضامن و التناغم و الوفاق/ لابد ان نستخدم قصاری جهدنا للحراك نحو التنمیة و الرقی فی العام الجدید 1399/ هذا العام سیکون عام تدشین المشاریع الهامة‌ العملاقة فی البلاد/ الحفاظ علی صحة المواطنین و تأمین الاحتیاجات الشعبیة، أهم اهتمامات أرکان النظام الایرانی و المسؤولین و القوات المسلحة

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء ان تسمیة العام الجدید 1399 کعام القفزة فی الانتاج من جانب سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة، فرصة سعیدة للجمیع من أجل تضاعف الجهود فی مسار القفزة فی الانتاج الوطنی.

الخبر: 114358 -

الإثنين ٢٣ مارس ٢٠٢٠ - ١١:٥٣

و أشار رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الاثنین فی اجتماع مجلس الوزراء الی قائمة المکاسب و الاجراءات الحکومیة فی العام المنصرم 1398 فی قطاع الاقتصاد و قال:"یرید سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة الحراك الأسرع و الأقوی فی مجال الانتاج الوطنی و سبیل تحقیق هذا الهدف، یحتاج الی تنفیذ بعض الاجراءات البنی التحتیة السریعة".

و أوضح الرئیس روحانی ان هذا العام سیکون عام تدشین المشاریع الهامة‌ العملاقة فی البلاد داعیا وزراء الحکومة الی اعلان المشاریع الهامة فی مختلف المجالات فی الأیام و الأسابیع القادمة.

و جاء فی کلمة رئیس الجمهوریة أمام ملتقی مجلس الوزراء:

 

بسم الله الرحمن الرحیم

فی الجلسة الأولی فی العام الجدید، تم التطرق الی موضوع فیروس کورونا المستجد فی البلاد و الاجراءات التی تم اتخاذها حتی الآن للحد من انتشار الفیروس و الاجراءات التی یجب اتخاذها لمواجهة هذا الفیروس و تطرقنا الی موضوع المیزانیة للعام الجدید و تسمیة العام کعام قفزة الانتاج.

فی البدایة یجب ان أشکر أبناء الشعب الایرانی الأعزاء لمراعاتهم توصیات و ارشادات اللجنة الوطنیة لمواجهة فیروس کورونا و تجنبهم عن التنقلات و الرحلات فی أیام عطلة النوروز و تدل التقاریر بان الذین توجهوا الی الرحلات، بقوا فی أماکن اسکانهم و فی الحقیقة خضعوا للحجر الصحی بارادتهم و میولهم و لاریب ان البقاء فی المنازل، أفضل الطرق لتطبیع الظروف الاجتماعیة و استمرار حیاة المواطنین الأعزاء بشکل عادی و طبیعی.

أشکر المنتجین المحترمین و الذین یدیرون الاحتیاجات الشعبیة و جمیع المعنیین لانتاج و تأمین المیاه الصالحة للشرب و مصادر الطاقة لأبناء الشعب فی المدن و الأریاف و الذین یبذلون جهودهم لتأمین البنزین فی محطات البنزین علی المستوی الوطنی و المعامل التی تسعی لتأمین المواد الصحیة و المواد الغذائیة للشعب الایرانی و جمیع السوبرمارکتات، أشکرهم جمیعا لتضحیاتهم من أجل تأمین الاحتیاجات للمجتمع.

أفضل التضحیات یقدمها الأعزاء الذین ینشغلون فی المستشفیات لانقاذ أرواح المواطنین و جهود الکوادر الطبیة الدؤوبة و النظام الصحی و القوات المسلحة الایرانیة و الذین یتطوعون لمساعدة النظام الصحی و العلاجی للبلاد و تقدیمهم الأموال و الامکانیات لکی نجتاز هذه المشاکل الراهنة من الهلال الأحمر و القوات المسلحة الی قوات الشرطة و قوات التعبئة و جمیع الذین یحاولون فی الطرق للمساعدة.

لاریب اننا سنجتاز الأیام الصعبة بفضل التعاون و التضامن و التناغم و الوفاق علی المستوی الوطنی.

ان العالم رهین بثقافة الاسلام الراقیة فی معظم الأمور و المجالات العلمیة و الصحیة.

لابد ان نستخدم قصاری جهدنا للحراك نحو التنمیة و الرقی فی العام الجدید 1399.

هذا العام سیکون عام تدشین المشاریع الهامة‌ العملاقة فی البلاد.

الحفاظ علی صحة المواطنین و تأمین الاحتیاجات الشعبیة، أهم اهتمامات أرکان النظام الایرانی و المسؤولین و القوات المسلحة.

تسمیة العام الجدید 1399 کعام القفزة فی الانتاج من جانب سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة، فرصة سعیدة للجمیع من أجل تضاعف الجهود فی مسار القفزة فی الانتاج الوطنی.

یرید سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة الحراك الأسرع و الأقوی فی مجال الانتاج الوطنی و سبیل تحقیق هذا الهدف، یحتاج الی تنفیذ بعض الاجراءات البنی التحتیة السریعة.

مازال یؤکد سماحة القائد الأعلی للثورة‌ الاسلامیة علی القضایا الاقتصادیة و قفزة الانتاج و تستخدم الحکومة کافة جهدها لانتعاش الانتاج الوطنی.

ان السبیل لتحقیق هذا الهدف، یتمثل فی تنفیذ الاجراءات البنی التحتیة بشکل سریع فی الأشهر الأولی للعام الجاری و ان الاصلاح فی النظام البنکی للبلاد، إحدی القضایا الأساسیة‌ بالنسبة‌ لنا و یجب ان یعلم الشعب الایرانی العزیز ان الانتاج یحتاج الی الاستثمار و ان الانتاج یعنی الاستثمار و العلاقات الخارجیة مع العالم و اذا یتم حذف هذه المقومات الثلاث، لایمکن تعزیز الانتاج الوطنی.

تتم القفزة فی مسار الانتاج عبر العلاقات الطیبة المناسبة مع الجیران و الأصدقاء علی الصعید العالمی و ان التصدیر و التورید نحتاج الی التعلم و التعلیم معا. اذا نرید قفزة الانتاج، لایمکن هذا الأمر بدون الاستثمار اما الاستثمار الأولی أو استکمال المشاریع غیر المستکملة و کلها تحتاج الی رؤوس الأموال.

 

الخبر: 114358

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات