رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء:

کان العام الجاری 1398 سنة مفعمة‌ بالفخر للشعب الایرانی/ تبذل الحکومة الایرانیة‌ قصاری جهدها لخفض الضغوط الاقتصادیة المفروضة من قبل الأعداء/ تمت اعادة بناء کافة الوحدات الاسکانیة لمنکوبی السیول منذ بدایة العام الجاری 1398/ یتم تفعیل الصناعة النوویة بدون أیة قیود/ ان اغتیال الفریق الکبیر لم یکن دون رد/ أعرب عن تقدیره لجهود جمیع القوات المسلحة الایرانیة من أجل المقاومة الحازمة أمام الولایات المتحدة الأمیرکیة

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء بانه کان العام الجاری 1398 سنة مفعمة‌ بالفخر للشعب الایرانی دون الاعتماد علی العوائد النفطیة مشددا:"تبذل الحکومة الایرانیة‌ قصاری جهدها لخفض الضغوط الاقتصادیة المفروضة من قبل الأعداء".

الخبر: 114285 -

الأربعاء ١٨ مارس ٢٠٢٠ - ٠١:٥٣

و أوضح حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الأربعاء فی الاجتماع الأخیر لمجلس الحکومة فی العام الایرانی الجاری 1398:"دشّنت ایران حکومة و شعبا فی أصعب ظروف الحظر المفروض علی البلاد، أکبر المشاریع و هذه المشاریع العملاقة کالصواریخ التی أطلقت علی القاعدة الأمیرکیة بالعراق، صفعة قویة علی قوة‌ عالمیة معتدیة".

و جاء فی کلمة رئیس الجمهوریة فی الاجتماع الأخیر لمجلس الحکومة فی العام الایرانی الجاری:

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمدلله رب العالمین و صلی الله علی سیدنا و نبینا محمد و آله الطاهرین و صحبه المنتجبین

أهنئ تقارب حلول العام الجدید 1399 لجمیع أبناء‌ الشعب الایرانی الکبیر و من المؤسف جدا بان عدد من المواطنین لم یکونوا حاضرین عندنا علی أعتاب العام الجدید إما استشهد بسبب اغتیال الولایات المتحدة أو بسبب حادث تحطم الطائرة الأوکرانیة التی کانت حادثة مرّة للغایة و إما نفقدهم بسبب الحادث الذی حدث فی مدینة کرمان جراء تشییع جثمان الفریق الکبیر و إما فقدناهم بسبب تفشی فیروس کورونا فی بعض مناطق البلاد و نکرّم بأرواح جمیع هؤلاء الأعزاء و نعزی مجددا عوائلهم و نسأل الله تعالی ان یحضر هؤلاء الأعزاء مع الصالحین الأخیار فی الآخرة.

برأیی ان کان العام الجاری 1398 سنة مفعمة‌ بالفخر للشعب الایرانی و قرّر العدو بان یحدث بعض المشاکل لحیاة المواطنین الایرانین و فی نهایة المطاف، یضطر الشعب الایرانی بالخضوع و الرکوع أمامهم لکن استطاع الشعب الایرانی ان یحوّل الکارثة الی الملحمة و الملحمة الی الانتصار و التغلب.

لأول مرة استطعنا فی التاریخ ان نجتاز الظروف الاقتصادیة بدون الاعتماد علی عوائد النفط و قمنا بادارة شؤون البلاد بدون الاعتماد بالنفط خاصة فی قطاع المیزانیة.

فی العام الماضی، رغم کافة الضغوط و المتاعب، استطاع أبطال البلاد الاقتصادیین من الحکومة و الشعب ان یجعلوا الاقتصاد فی ظروف الهدوء و الطمأنینة و الاستقرار النسبی و وصول ر قم التضخم من 52 بالمئة الی 25 بالمئة یعنی فخر کبیر بالنسبة لشعبنا العظیم.

تبذل الحکومة الایرانیة‌ قصاری جهدها لخفض الضغوط الاقتصادیة المفروضة من قبل الأعداء.

تمت اعادة بناء کافة الوحدات الاسکانیة لمنکوبی السیول منذ بدایة العام الجاری 1398.

یتم تفعیل الصناعة النوویة بدون أیة قیود.

فی العام الجاری، قمنا باضافة حزمة المساعدات الحکومیة لحوالی 60 ملیون من أبناء‌ الشعب الایرانی.

لاریب ان اغتیال الفریق الکبیر الحاج قاسم سلیمانی لم یکن دون رد.

أنوه بجهود و تضحیات جمیع القوات المسلحة الایرانیة من الحرس الثوری و الجیش الایرانی و قوات التعبئة و وزارة الدفاع و قوات الشرطة من أجل المقاومة الحازمة أمام الولایات المتحدة الأمیرکیة و أظهروا مدی قوة الشعب أمام العالم.

بشأن حادث تحطم الطائرة الأوکرانیة،‌ نأسف جدا و لاریب ان هذا الحادث حدث غیر قابل للتصدیق و کان هناك ردان أمام هذا الخطأ الانسانی: الأول تعاطف جمیع المواطنین و المسؤولین من سماحة القائد الأعلی للثورة‌ الاسلامیة الی جمیع النسا و المجتمع الذین احترموا لدماء هؤلاء الأعزاء و تعبیرهم شهداء و ثانیا تحمل القوات المسلحة الایرانیة مسؤولتها بشأن حادث تحطم الطائرة فی أقصر وقت ممکن و بیّنت الحقائق و أعربت عن تعاطفها و عذرها لعوائل الذین فقدوا أعزائهم فی هذا الحادث.

لابد ان نؤکد باننا سعینا لادارة شؤون حیاة‌ المواطنین بل سعینا لاستمرار أعمالنا التنمویة و التوسعیة خلال العامین الماضیین 1397 و 1398.

دشّنت ایران حکومة و شعبا فی أصعب ظروف الحظر المفروض علی البلاد، أکبر المشاریع و هذه المشاریع العملاقة کالصواریخ التی أطلقت علی القاعدة الأمیرکیة بالعراق، صفعة قویة علی قوة‌ عالمیة معتدیة.

من اللازم ان أشکر سماحة القائد لاأعلی للثورة‌ الاسلامیة بسبب تأیید سماحته قرار المجلس الأعلی للأمن القومی بشأن فیروس کورونا المستجد و اللجنة الوطنیة‌ لمواجهة هذا الفیروس. قام المجلس الأعلی للأمن القومی بتفویض صلاحیات کثیرة لهذه اللجنة مشددا بان قرارات اللجنة بمنزلة قرارات المجلس الأعلی للأمن القومی.

هناك صلاحیات واسعة للجنة مواجهة فیروس کورونا الوطنیة و قام سماحة قائد الثورة‌ الاسلامیة بتأیید هذا القرار و لو لم یکن تفضل سماحته و تأییده و مساعدته،‌لم تتوفر الأمور و الیوم یدنا مفتوحة لاتخاذ أیة اجراءات لازمة فی هذا الصدد.

فی هذه الأیام بسبب مواجهة فیروس کورونا المستجد، لم تکن عطلة بالنسبة للمسؤولین و وزراء الحکومة و لابد ان یحضروا فی الأوساط و نحن حاضرون فی العمل و علی الشعب الایرانی ان یبقوا فی البیوت و اذا کانت هناك بعض المشاکل، ندعوهم لان یغفروا لنا هذه القصور و کل هذه الاجراءات هدفها الحفاظ علی صحة المواطنین و سلامتهم.

علی وسائل الاعلام مسؤولیات ثقیلة و خاصة العام الجاری. رغم نشاط وسائل الاعلام بشکل واسع فی کافة الأوساط بما فیها حادث استشهاد الفریق العزیز سلیمانی لعبت وسائل الاعلام دورا حاسما و مرموقا فی ابلاغ المعلومات و سجلت ملحمة جمیلة و الیوم لوسائل الاعلام نشاط واسع.

علی عاتق مؤسسة‌ الاذاعة و التلفزیون مسؤولیة ثقیلة و یمکن القول بان الجناح الأکبر لمواجهة فیروس کورونا هذه الأیام، هو مؤسسة الاذاعة و التلفزیون الی جانب الأطباء و الممرضین و الکوادر الطبیة، لعبت مؤسسة الاذاعة و التلفزیون دورا واسعا و مرموقا و نرجو ان تقدم هذه المؤسسة خدمات أکثر فی الأیام المقبلة و تبث برامج مفرحة لان الناس معظمهم فی البیوت و ندعوهم الی البقاء فی المنازل.

 

الخبر: 114285

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات