اثر اجتماع اللجنة الاقتصادیة التابعة للحکومة و ممثلی القطاع الخاص:

تتوفر الاحتیاجات الأساسیة للمواطنین من الأرزاق و الحاجات الصحیة و الطبیة و العلاجیة/ هناك قرارات هامة للجنة الحکومة الاقتصادیة دعما لأعمال المواطنین و مهنهم فی فترة مکافحة فیروس کورونا

شدد اثر اجتماع اللجنة الاقتصادیة التابعة للحکومة و ممثلی القطاع الخاص ان المصدر الرئیسی لأی اتخاذ القرار بشأن ایجاد المحددات هو لجنة مکافحة فیروس کورونا الوطنیة فحسب نافیا الشائعات التی وردت بشأن فرض الحجر الصحی علی العاصمة طهران أو المدن الأخری أو بعض المتاجر و الأعمال.

الخبر: 114218 -

الأحد ١٥ مارس ٢٠٢٠ - ٠١:٣٨

و أشار حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الأحد اثر اجتماع اللجنة الاقتصادیة التابعة للحکومة و ممثلی القطاع الخاص الی قرارات هذا الملتقی من أجل دعم الشرائح الضعیفة البائسة للمجتمع فی مواجهة فیروس کورونا و الانکماش الناتج عنه فی بعض الحِرَف و المِهَن مشددا:"تتوفر الاحتیاجات الأساسیة للمواطنین من الأرزاق و الحاجات الصحیة و الطبیة و العلاجیة".

و جاء فی خطاب الرئیس روحانی أمام الملتقی:

 

بسم الله الرحمن الرحیم

تم التطرق الی المواضیع الاقتصادیة المتعلقة بالظروف الراهنة فی البلاد و تداعیتات تفشی فیروس کورونا علی بعض الأعمال و الحرف فی الجلسة التی انعقدت الیوم بتواجد أعضاء لجنة الحکومة‌ الایرانیة الاقتصادیة.

أولا هناك قرار متعلق بضرورة کون الظروف الحالیة للبلاد و التعامل الاقتصادی و الأنشطة المالیة عادیة و روتینیة رغم اننا نواجه مشکلة فیروس کورونا و یجب الالتفات الی البروتوکولات من الناحیة الصحیة و لابد ان لانسمح ان تکون هناك مشکلة فی أنشطة البلاد الاقتصادیة.

لاریب ان هذه الظروف أثرت سلبیا علی بعض الحرف و الأعمال و فی الاجتماع الیوم حاولنا لکی نقدم مساعدات للذین یواجهون بعض المشاکل فی هذا الصدد.

ثانیا لم یکن لدینا موضوع باسم فرض الحجر الصحی علی الاطلاق و هناك شائعات بان طهران فُرض علیها الحجر الصحی أو المدن الأخری أو بعض المتاجر و الأعمال مفروض علیها هذا القرار مرفوض تماما و لم یکن الیوم الحجر الصحی أو خلال العطلة أو بعدها.

تتوفر الاحتیاجات الأساسیة للمواطنین من الأرزاق و الحاجات الصحیة و الطبیة و العلاجیة.

هناك قرارات هامة للجنة الحکومة الاقتصادیة دعما لأعمال المواطنین و مهنهم فی فترة مکافحة فیروس کورونا.

ان الجمیع لدیهم حریة فی النشاطات الاقتصادیة و الأعمال و تستمر الخدمات الحکومیة کما فی السابق و تترکز جهودنا البالغة علی بقاء المواطنین الأعزاء فی المنازل بشکل أکثر و أوسع و فی نفس الوقت، تستمر النشاطات الاقتصادیة و الخدماتیة للحکومة و علی الناس عدم التجمع فی الأماکن و اذا اضطروا للحضور، لابد ان یلتفتوا الی البروتوکولات الصحیة.

لابد ان أؤکد بان المصدر الرئیسی لأی اتخاذ القرار بشأن ایجاد المحددات هو لجنة مکافحة فیروس کورونا الوطنیة فحسب و لایحق للمحافظات أو المحافظین أو القطاعات الأخری اتخاذ القرار فی هذا الشأن.

فی الختام أرید ان أؤکد لأبناء الشعب الایرانی العزیز بان الأیام التی نمربها لیست أیاما مرتاحة و تواجه المهن و أصحاب الأعمال بعض المشاکل لکن علیکم ان تثقوا بان الحکومة تدعم أصحاب الحرف المتضررین و الشرائح الضعیفة و تقدّم الحزمات للدعم و المساندة.

أرجو ان یمواصل المواطنون بأعمالهم الیومیة بالالتزام بکافة التوصیات الطبیة و أسأل الله سبحانه و تعالی ان یاسعد شعبنا فی هذه الأیام التی هی أیام أخیرة للعام الجاری 1398 لکی نجتاز هذه المرحلة الصعبة‌ بنجاح و فوز. بعونه تعالی

 

الخبر: 114218

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات