رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء:

یجب ان نأخذ مشکلة فیروس کورونا علی محمل الجد/ عید النوروز فرصة سعیدة للتغلب علی فیروس کورونا المستجد؛ یجب ان لایتحول العید الی فرصة لتفشی الفیروس بشکل أکثر بتزاید التنقلات و الاتصالات/ أکد علی جهود الحکومة الرامیة للحد من انتشار فیروس کورونا و خسائر هذا الفیروس المستجد علی اقتصاد الوطن و حیاة المواطنین/ قرارات اللجنة‌ الوطنیة لمواجهة‌ فیروس کورونا یلزم تنفیذها لجمیع أرکان البلاد/ الاضطراب و القلق أخطر بکثیر من فیروس کورونا المستجد؛ یجب ان لانسمح لایجاد المشاکل لمعنویات المواطنین برواج الشائعات و الأخبار الکاذبة

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء علی الجمیع ان یأخذوا فیروس کورونا المستجد علی محمل الجد مؤکدا علی جهود الحکومة الرامیة للحد من انتشار فیروس کورونا و خسائر هذا الفیروس المستجد علی اقتصاد الوطن و حیاة المواطنین.

الخبر: 114177 -

الأربعاء ١١ مارس ٢٠٢٠ - ٠١:١٦

و جاء فی کلمة رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الیوم الأربعاء فی اجتماع مجلس الوزراء:

بسم الله الرحمن الرحیم

 

أهنئ لجمیع أبناء‌ الشعب الایرانی الکبیر و أعلم ان هناك مشاکل جدیدة التی یواجهها الشعب فی الأیام الأخیرة للعام الجاری علی أعتاب العام الجدید التی کانت غیر مسبوقة فی تاریخ البلاد و تاریخ معظم البلدان.

لاریب ان فیروس کورونا المستجد لایختص بدولة أو منطقة دون أخری و هناك اصابات بالفیروس المستجد من أغلبیة‌ دول العالم و أثر هذه الوضع علی أسالیب الحیاة البشریة و الاقتصادات العالمیة و فرص العمل للشعوب و معظم الأنشطة للناس فی أنحاء العالم و لهذا یجب ان نأخذ مشکلة فیروس کورونا علی محمل الجد.

لابد ان نکون جادین فی مواجهة هذا الفیروس المستجد؛ ان فیروس کورونا لم یکن أخطر من فیروس أنفولانزا لکن بسبب سرعة تفشی هذا الفیروس له مکانة خاصة و هامة و من أجل ذلك أثر علی جمیع دول العالم تقریبا سلبیا.

ماذا نفعل لمواجهة فیروس کورونا و الحد من انتشار هذا الفیروس علی المستوی الوطنی؟ الاجابة هی: هناك برنامج موحّد فی العالم تقریبا و استنتج الجمیع بانه یجب قطع الاتصالات و الترابطات بشکل جاد. هذه السلسلة تبدأ من شخص واحد و من ثم یتسرع و یتفشی الی الأشخاص الآخرین اذا تجمّع الناس فی مکان واحد. فلهذا فی الخطوة‌ الأولی یجب علینا ان نقوم بقطع هذه السلسلة و الحد من سرعة تفشی هذا الفیروس القاتل و انخفاض التنقلات بین المدن و الطرق و من مکان الی مکان آخر.

لاریب ان عید النوروز فرصة سعیدة للتغلب علی فیروس کورونا المستجد؛ یجب ان لایتحول العید الی فرصة لتفشی الفیروس بشکل أکثر بتزاید التنقلات و الاتصالات.

هناك جهود الحکومة الایرانیة الدؤوبة الرامیة للحد من انتشار فیروس کورونا و خسائر هذا الفیروس المستجد علی اقتصاد الوطن و حیاة المواطنین.

دون أدنی شك ان قرارات اللجنة‌ الوطنیة لمواجهة‌ فیروس کورونا یلزم تنفیذها لجمیع أرکان البلاد کما هو الوضع بالنسبة لقرارات مجلس الأمن القومی الایرانی.

ان الاضطراب و القلق أخطر بکثیر من فیروس کورونا المستجد؛ یجب ان لانسمح لایجاد المشاکل لمعنویات المواطنین برواج الشائعات و الأخبار الکاذبة.

أشکر جمیع المعنیین فی قطاع الصحة و الکوادر الصحیة و العلاجیة علی المستوی الوطنی.

أشکر سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة لسماح فضیلته اعتبار الکوادر الطبیة و التمریضیة الذین یُقضی علی أرواحهم فی مواجهة فیروس کورونا، اعتبارهم شهداء الخدمة للمواطنین.

یجب علینا ان نقوم بخفض الترددات و التنقلات فی داخل المدینة أو  بین المدن و لابد ان نبقی فی داخل البیوت و لاننسی ان البیوت أکثر أمنا من أی مکان آخر فی الظروف الراهنة و بامکاننا ان نحافظ علی صحتنا و صحة أفراد أسرتنا فی داخل البیوت بشکل أکثر.

ان أبناء الشعب الایرانی العزیز یمرون بالظروف الصعبة حالیا و لکن یجب ان نتذکر بان هذه الأیام تمر علینا و بعد مضی شتاء بارد، سیصل فصل الربیع بالجمال.

سنجتاز هذه المرحلة بنجاح و ستعود الحیاة الی حالتها العادیة الروتینیة و فی هذه الظروف، نقف جنبا الی جنب و بعد هذه المرحلة، ستعود ظروف یتمکن لنا ان نزور المشاهد المشرفة مرة أخری.

نسأل الله سبحانه و تعالی ان یمنّ علینا بالرحمة و النعم الجسیمة و الآلاء الوازعة و الصحة و السلامة و سیکون العام الجدید عاما مفعما بالبرکة و الخیر لجمیع الشعب الایرانی العزیز بحوله و قوته.

 

الخبر: 114177

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات