رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء:

بعض تجار کرونا یحتکرون الکمامات و ان البعض الآخرین بتسترهم خلف کمامة الشفقة، یُقلقون المجتمع برواج الشائعات و الأکاذیب/ تنفذ الحکومة الایرانیة کحارسة الصحة للمواطنین و المهن و الأعمال لهم بمهامها فی هذا الشأن/ أعرب عن شکره لسماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة و رئیس البرلمان الایرانی بشأن اتخاذ تدبیر حول المصادقة علی لائحة المیزانیة للعام القادم 1399/ أعدکم اننا سنجتاز هذه الأزمة فی أقصر وقت ممکن و أقل الضحایا بفضل الکوادر المتخصصة و الممرضین و التعاون الشعبی/ أعرب عن تقدیره لکافة الدول التی ساعدت ایران لمواجهة فیروس کورونا

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء ان بعض تجار کرونا یحتکرون الکمامات و ان البعض الآخرین بتسترهم خلف کمامة الشفقة، یقلقون المجتمع برواج الشائعات و الأکاذیب مشددا اننا سنجتاز هذه الأزمة فی أقصر وقت ممکن و أقل الضحایا بفضل الکوادر المتخصصة و الممرضین و التعاون الشعبی.

الخبر: 114139 -

الأربعاء ٠٤ مارس ٢٠٢٠ - ٠١:٠٤

و أوضح حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الأربعاء فی اجتماع الحکومة:"تنفذ الحکومة الایرانیة کحارسة الصحة للمواطنین و المهن و الأعمال لهم بمهامها فی هذا الشأن".

و جاء فی هذا الخطاب:

بسم الله الرحمن الرحیم

فی البدایة أود ان أهنئ الجمیع لذکری مولد الامام محمد الجواد علیه السلام و مولد مولانا أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب علیه السلام و أشکر سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة و رئیس البرلمان الایرانی بشأن اتخاذ تدبیر حول المصادقة علی لائحة المیزانیة للعام القادم 1399 لحل هذه المشکلة لکی نتخذ خطواتنا المالیة للعام القادم فی اطار قانون المیزانیة.

و سمح قائد الثورة الاسلامیة المعظم أیضا تأخیر موضوع وزارة الجهاد الزراعی الی بعد الصیانة و الحصانة عن مرض کورونا فی البلاد و لذلك ان الأخ العزیز المهندس کشاورز سیتولی مسؤولیة هذه الوزارة.

أشکر أبناء الشعب الایرانی الکبیر لصونهم الهدوء و الطمأنینة و تعزیزهم الآمال الشعبیة و ارادتنا الوطنیة تتمثل اننا سنجتاز هذه الأزمة بفضل المتانة و الحلم و التعاون و الوفاق و التضامن.

هذا المرض مرض مستشری و بعبارة أخری مرض عالمی و تفشی هذا الفیروس الی معظم دول العالم و علینا ان نتعاون بالتدبیر و الحکمة و التضامن لکی نجتاز هذه المعضلة المتفاقمة فی أسرع وقت ممکن.

موضوع الصحة للمواطنین هام جدا بالنسبة لنا و نحاول لان نجتاز هذه المرحلة خاصة علی وجه الخصوص بشأن کبار السن و المرضی الذین یتعرضون لمخاطر أکثر لهذا الفیروس و المهم بالنسبة لنا هو سلامة الأرواح و أمن المواطنین و استقرارهم.

الی جانب الأمن الروحی و المعنوی للجمتع الایرانی و تعاون معظم سکان المجتمع و تضامنهم لاجتیاز هذه المرحلة، من المؤسف ان البعض القلیلین کتجار فیروس کورونا یریدون ان یستغلوا هذه المعضلة من أجل أرباحهم و مکاسبهم المادیة.

ان بعض تجار کرونا یحتکرون الکمامات و ان البعض الآخرین بتسترهم خلف کمامة الشفقة، یقلقون المجتمع برواج الشائعات و الأکاذیب.

بدون أدنی شك تنفذ الحکومة الایرانیة کحارسة الصحة للمواطنین و المهن و الأعمال لهم بمهامها فی هذا الشأن.

أشکر سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة و رئیس البرلمان الایرانی بشأن اتخاذ تدبیر حول المصادقة علی لائحة المیزانیة للعام القادم 1399.

انی أعدکم اننا سنجتاز هذه الأزمة فی أقصر وقت ممکن و أقل الضحایا بفضل الکوادر المتخصصة و الممرضین و التعاون الشعبی.

أشکر أیضا کافة الدول التی ساعدت ایران لمواجهة فیروس کورونا و محاربته فی الوطن.

یجب علی الفنانین ان یتواجدوا فی الفضاء الافتراضی و علی علماء النفس و جمیع الذین یستطیعون ان یُفرحوا المواطنین و یخلق البهجة و الفرح بالنسبة لهم ان ینشطوا فی الفضاء الافتراضی هذه الأیام و ان الأقوال و التصرفات التی تسبب فرح الناس و ابتعادهم عن القلق و التعب، لیست مستحبة بل هی واجبة شرعا و علی الجمیع ان یستغلوا الفضاء الافتراضی من أجل تحقیق هذا الهدف.

ان الفنانین و جمیع الذین یقدرون تعزیز معنویات الشعب و تحسین حالاتهم، علیهم ان ینفذوا مهامهم فی هذا الشأن و هذه مهمتنا علی عاتقنا و نتابعها بعون الله تعالی.

اننا مضطرون ان نغیّر أسالیب الحیاة الی حد ما فی الظروف الراهنة و ان المصارف أیضا ساعدت لکی لایراجع الناس الی البنوك و یستخدم الناس الفضاء الافتراضی و هواتفهم المحمولة من أجل تنفیذ أعمالهم البنکیة و یجب استخدام هذه الامکانیات بشکل أکثر.

یجب ان نساعد بعضنا البعض و نصنع حکومة الکترونیة و لابد ان نعزز الاتصالات الرقمیة و نرشد مسار الاقتصاد الی الرقمی.

هنا أوجه الشکر لجمیع السلطات الحکومیة التی لم تتأخر فی تدشین المشاریع فی أیام صعبة و لو کان هذا الافتتاح عبر الفیدئو و یستمر هذا الوضع بعون الله تعالی.

أفرح کثیرا ان أرقام النشاطات الاقتصادیة و تدشین المشاریع الانتاجیة فی الوطن کانت ملحوظة فی العام الجاری و فی هذه الأیام تزامنا مع ذکری مولد جواد الأئمة علیه السلام و مولانا أمیر المؤمنین علیه السلام نرجو ان تحافظ علی صحة المجتمع اتکالا علی الله تعالی و توسلا بالنبی الأکرم صلی الله علیه و آله و سلم و الأئمة الطاهرین علیهم السلام و بفضل التعاون الشعبی الواسع و تنفیذ کافة التوصیات الطبیة و التوجیهات الصحیة.

 

الخبر: 114139

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات