رئیس الجمهوریة فی مراسم تدشین المنطقة الأولی للطریق السریع بین طهران و محافظات شمال البلاد:

لایرکع الشعب الایرانی أمام الأعداء و لایستسلمون أبدا/ کافة العوائد الناتجة عن المنطقة الأولی للطریق السریع ستِنفق لبناء المرحلة الثانیة لهذا المشروع الصناعی/ من القرر تدشین المرحلة الثانیة لهذا المشروع الصناعی حتی نهایة مهام الحکومة الثانئیة عشرة/ نحن ملتزمون بالحیاة السلیمة و السعیدة للمواطنین الایرانیة بالاضافة الی الفرح و البهجة لهم

شدد رئیس الجمهوریة ان المنطقة الأولی للطریق السریع بین طهران و محافظات شمال البلاد تم تدشینها فی ظروف الحظر المفروض علی ایران مشددا اننا نفتخر بالمهندسین و العمال و المدراء الایرانیین قائلا:"لایرکع الشعب الایرانی أمام الأعداء و لایستسلمون أبدا و لایقدر الحظر المفروض ان یؤثر علی ارادة المهندسین و الخبراء و العمال و المدراء الایرانیین لاستکمال هذا المشروع الصناعی الهام".

الخبر: 114037 -

الثلاثاء ٢٥ فبراير ٢٠٢٠ - ١١:٢٧

و أعرب رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الثلاثاء فی مراسم تدشین المنطقة الأولی للطریق السریع بین طهران و محافظات شمال البلاد عن تقدیره لجهود جمیع المعنیین فی تنفیذ هذا المشروع الصناعی قائلا:"کافة العوائد الناتجة عن المنطقة الأولی للطریق السریع ستِنفق لبناء المرحلة الثانیة لهذا المشروع الصناعی".

تم افتتاح المنطقة الأولی للطریق السریع بین طهران و محافظات شمال البلاد الیوم الثلاثاء بشکل رسمی برعایة رئیس الجمهوریة.

و جاء فی کلمة رئیس الجمهوریة أمام هذه الحفلة:

 

بسم الله الرحمن الرحیم

الحمد لله رب العالمین و و صلی الله علی سیدنا و نبینا محمد و آله الطاهرین و صحبه المنتجبین

اَللَّهُمَّ أَهِلَّهُ عَلَیْنَا بِالْأَمْنِ وَ اَلْإِیمَانِ وَ اَلسَّلاَمَةِ وَ اَلْإِسْلاَمِ

نبارك حلول شهر رجب المرجب و نقرأ هذا الدعاء فی طلیعة هذا الشهر الفضیل: اَللَّهُمَّ أَهِلَّهُ عَلَیْنَا بِالْأَمْنِ وَ اَلْإِیمَانِ وَ اَلسَّلاَمَةِ وَ اَلْإِسْلاَمِ.

ما أجمل هذا الدعاء حینما یقارن الایمان و الأمن و الثبات و الاستقرار و ما أجمل وقوف الاسلام الی جانب السلامة. ان الذین الحنیف هو دین الصحة و السلامة سلامة الأجسام و الأرواح و هدف الدین الحنیف هو الصحة و اذا نلتزم بالدین الحنیف ستکون أجسادنا و أرواحنا و حیاتنا المادیة و المعنویة کلها آمنة و ملیئة بالأمن و الأمان.

انکم لاتخافون المرء المسلم الملتزم بالدیانة الذی یتحلی بالأدب و حسن الخلق و اللسان الجمیل لانه لایلحق ضررا لأحد علی الاطلاق و لکن یجب الخوف من المرء الذی لاایمان له.

شهر رجب المرجب شهر مبارك للغایة و نفضل لان نفتتح هذا المشروع الیوم أو أمس و أمس کان یوم المهندس الوطنی و من الضروری احترام جمیع المهندسین و الکوادر و العمال و المهندسین فی تنفیذ هذا المشروع الصناعی الکبیر.

الیوم هناك أمطار و الرحمة الإلهیة بالاضافة الی الیوم الأول لشهر رجب و هو شهر مولد سیدنا الامام أمیر المؤمنین علیه السلام و الیوم ذکری مولد الامام محمد الباقر علیه السلام و ان الشهر التالی هو شهر شعبان المعظم و ان شهری رجب و شعبان یهدفان لاستعدادنا للحصول علی شهر رمضان الفضیل شهر الضیافة الإلهیة و شهر النزاهة و الطهارة و العبادة.

لاریب ان الیوم یوم مفرح بالنسبة للشعب الایرانی لاننا قمنا بتنفیذ هذا المشروع الصناعی الضخم فی ظروف الحظر المفروض علی الوطن و نفتخر بالمهندسین و العمال و المدراء الایرانیین و ان الحظر المفروض لم یقدر ان یؤثر علی ارادة المهندسین و الخبراء و العمال و المدراء الایرانیین لاستکمال هذا المشروع الصناعی الهام.

رغم ان العقوبات من الممکن ان تؤثر علی جدول بعض البرامج لکن لم تقدر ان توقف المشاریع الهامة الضخمة فی الوطن.

ان الله تعالی خلق الانسان لکی یتمتع الانسان بالحیاة السلیمة الطیبة و المفرحة و و یجب ان لاننشغل بالأحزان و الغموم دائما رغم ان الأعداء یریدون ان یمارسوا الضغوط علی الشعب الایرانی. بعض الأحداث لیست فی صلاحیات البشر اطلاقا بما فیها حادث السیول الذی حدث فی بدایة العام الجاری 1398.

لایمکن ان نحول دون وقوع الزلزال لکن من الواجب ان نقوم بخفض آثار و تداعیات هذه الأحداث الطبیعیة فی حیاة المواطنین و ان مختلف الأحداث تتواجد فی حیاة البشر. العام الجاری عام مفعم بالغموم و المشاکل العدیدة بما فیها استشهاد فریقنا العزیز الفریق سلیمانی و حادث القضاء علی أرواح عدد من المواطنین فی محافظة کرمان و حادث تحطم الطائرة و کلها کانت مؤسفة و صعبة.

توجه المواطنون الأعزاء فی کل الأحداث الی الأوساط و لم یرکع هذا الشعب أمام الحظر المفروض أبدا و فی الحقیقة لایرکع الشعب الایرانی أمام الأعداء و لایستسلمون أبدا. ان الشعب الایرانی لایرکع و یتحمل الصعوبات لکی یُندم الأعداء و ان المواطنین الأعزاء اختبروا اختبارا جیدا فی موضوع الأحداث الطبیعیة و قام الشعب بمساعدة بعضهم البعض جراء هذه الأحداث.

کافة العوائد الناتجة عن المنطقة الأولی للطریق السریع ستِنفق لبناء المرحلة الثانیة لهذا المشروع الصناعی.

من القرر تدشین المرحلة الثانیة لهذا المشروع الصناعی حتی نهایة مهام الحکومة الثانئیة عشرة.

نحن ملتزمون بالحیاة السلیمة و السعیدة للمواطنین الایرانیة بالاضافة الی الفرح و البهجة لهم.

 هناك حادث بشأن وصول فیروس کورونا الی البلاد و حالیا تم وصول هذا الفیروس الی حوالی 40 من دول العالم و سبب لبعض المشاکل فی تلك الدول و یجتاز هذا النوع من الفیروس کافة الحدود و فی الحقیقة ضیف بدون أیة دعوة و غیر مبارکة و علینا ان نجتاز هذه المشکلة أیضا و لابد ان لانخاف المشاکل حتی یستغل منها البعض لاسمح الله و مع الأسف یقوم البعض باحتکار الکمامات و الخ و هذا عمل شبیع و سیء للغایة لان الله تعالی فتح لنا اکتساب الأرزاق عبر الطرق الشرعیة الحلالة فلماذا نتابع المال الحرام؟

فیروس کرونا لم یکن أصعب من مرض انفولانزا و رغم ان هناك فرق من ناحیة سرعة التفشی و الانتقال، لکن من اللازم ان لایؤدی الی المخاوف لدی المواطنین.

علی الجمیع ان یلتزموا بنصائح و توجیهات طبیة و لابد ان نساعد بعضنا البعض و نعلم بان الشفاء من الله عزوجل و سیشفی الله الجمیع و ان الأطباء هم فی الحقیقة أدوات الشفاء.

هنا أشکر جمیع الأطباء و الممرضین الذین یبذلون جهودا دؤوبة طوال الأیام القلیلة الماضیة و نسأل الله تعالی الأجر العظیم بالنسبة لهم و نتمنی ان تکون الأیام الأخیرة لعام 1398 ملیئة بالبرکات و یکون العام القادم 1399 عاما أفضل و أکثر بهجة و فرحا لجمیع المواطنین و نسأل الله تعالی عاما مفعما بالخیر و البرکة لجمیعنا.

بعونه و قوته

الخبر: 114037

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات