رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء:

مجلس الشوری الاسلامی برلمان للجمیع و علی الجمیع ان یتعاونوا و علی عاتق البرلمان ان یتعاون مع جمیع أرکان النظام/ أعرب عن شکره لمشارکة المواطنین الحاشدة فی انتخابات مجلس الشوری الاسلامی فی الوطن/ الهدف هو مواجهة فیروس کورونا فی أقصر وقت ممکن و أقل الخسائر/ المسؤولیة علی عاتق وزیر الصحة و العلاج و التعلیم الطبی و لایمکن تحمل أیة اجراءات أحادیة للأفراد أو السلطات فی هذا الصدد

أعرب رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء عن شکره لمشارکة المواطنین الحاشدة فی انتخابات مجلس الشوری الاسلامی فی الوطن مشددا ان مجلس الشوری الاسلامی برلمان للجمیع و علی الجمیع ان یتعاونوا و علی عاتق البرلمان ان یتعاون مع جمیع أرکان النظام.

الخبر: 114018 -

الإثنين ٢٤ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٩:٣٢

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی فی اجتماع مجلس الوزراء:"توجّه المواطنون الایرانیون الی صنادیق الاقتراع فی إحدی أصعب المراحل لحیاة الثورة الاسلامیة الایرانیة اقتصادیا و اجتماعیا و سیاسیا و قرروا من أجل تعیین مصیرهم".

و صرح الرئیس روحانی یجب ان نقوم باستمرار الانتخابات فی الوطن بغض النظر عن النتائج و الآراء السیاسیة و الانتماء السیاسی للمنتخبین قائلا:"کما یُعتبر رئیس الجمهوریة بأغلبیة الأصوات رئیسا لجمهوریة ایران و جمیع الشعب الایرانی، ان نواب مجلس الشوری الاسلامی هم ممثلو کافة أبناء الشعب الایرانی".

و تابع الرئیس روحانی:"المتوقع من النواب المحترمین ان ینفذوا بمهامهم دفاعا عن المصالح الوطنیة و حقوق جمیع المواطنین الایرانیین و ان نواب البرلمان مسؤولون أمام کافة الشعب الایرانی وفق الدستور".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"مجلس الشوری الاسلامی برلمان للجمیع و علی الجمیع ان یتعاونوا و علی عاتق البرلمان ان یتعاون مع جمیع أرکان النظام".

و أشار الرئیس روحانی الی فیروس کورونا و أعلن عن تضامنه و تعاطفه مع جمیع أبناء الشعب الایرانی الأعزاء لوفاة عدد من المواطنین اثر هذا الفیروس مشیرا الی اجراءات الحکومة الواسعة لمواجهة هذا المرض قائلا:"نستخدم قصاری جهدنا لتأمین صحة المواطنین و لهذا قامت الحکومة بتشکیل لجنة الوقایة و مواجهة فیروس کورونا".

و تابع الرئیس روحانی:"الهدف هو مواجهة فیروس کورونا فی أقصر وقت ممکن و أقل الخسائر".

و أضاف الرئیس روحانی:"المسؤولیة علی عاتق وزیر الصحة و العلاج و التعلیم الطبی و لایمکن تحمل أیة اجراءات أحادیة للأفراد أو السلطات فی هذا الصدد".

 

الخبر: 114018

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات