رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء:

یجب ان نتحرك فی المسار الصحیح بفضل التعامل بین القوی الثقافیة و الاقتصادیة و الأمنیة و السیاسیة الأربع/ لیست هناك أیة قوة أعلی من الصمود و التضحیات و الوحدة الشعبیة/ یخاف الأعداء من القوة الشعبیة و الثقافیة لایران؛ یستعد الشعب الایرانی للتضحیات و الفداء و لاینهزم أبدا/ المشارکة الشعبیة برقم 15 أو 20 بالمئة فی الانتخابات کما تحدث فی بعض البلدان الأوروبیة لیست مرتاحة بالنسبة لنا/ یجب ان یثق الشعب الایرانی بصحة و نزاهة و أمن الانتخابات و کونها تنافسیة

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء ان القوة الوطنیة یجب الالتفات الیها الآن أکثر من أی زمن مضی و قال:"یجب ان نتحرك فی المسار الصحیح بفضل التعامل بین القوی الثقافیة و الاقتصادیة و الأمنیة و السیاسیة الأربع".

الخبر: 113500 -

الأربعاء ٢٢ يناير ٢٠٢٠ - ٠١:٠٨

و أشار رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الأربعاء فی اجتماع مجلس الوزراء الی خطابة سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة فی یوم الجمعة و تأکید سماحته علی القوة الوطنیة و قال:"أکبر قوة التی أعطانا الله سبحانه و تعالی هی القوة الوطنیة و الشعبیة و ان الشعب الایرانی هو أکبر مقومات قوتنا و لیست هناك أیة قوة أعلی من الصمود و التضحیات و الوحدة الشعبیة".

و تابع الرئیس روحانی:"أینما واجهنا مشکلة، قمنا باجتیاز المشاکل بفضل التواجد و الوحدة و الوفاق الشعبی".

و صرح الرئیس روحانی ان خوف الأعداء الرئیسی لیس القلق من قوة البلاد الاقتصادیة أو العسکریة أو الأمنیة قائلا:"یخاف الأعداء من القوة الشعبیة و الثقافیة لایران؛ لان الشعب الذی یستعد للتضحیات و الفداء و یقف أبنائه الی جانب بعضهم البعض فی الأحداث و التطورات، یتمتع هذا الشعب بقوة کبیرة ضخمة کما حدثت هذه القوة فی حادث استشهاد الفریق سلیمانی و حادث تحطم الطائرة. یستعد الشعب الایرانی للتضحیات و الفداء و لاینهزم أبدا".

و تابع الرئیس روحانی:"مادام نقع فی ظل عنایة الله تعالی و یتوحد أبناء الشعب، لانخاف شیئا علی الاطلاق".

و أکد الرئیس روحانی علی تعزیز القوة الاقتصادیة و قال:"الیوم تعززت مداخل الوطن فی ظل تصدیر الصادرات غیر النفطیة و هذا الأمر یدل علی قوة البلاد الاقتصادیة فی ظل التصدیر غیر النفطی".

و شدد الرئیس روحانی علی ضرورة الاهتمام الجاد لتعزیز قطاع السیاحة فی البلاد و قال:"الیوم هناك بعض الدول فی العالم التی لها عوائد ناجمة عن السیاحة بقدر عوائدنا النفطیة فی العام عادة و ان بلادنا تستطیع ان تستقطب أعلی العوائد الناجمة عن السیاحة نظرا الی المعالم التاریخیة و التنویع الاقلیمی و الطبیعة الجمیلة الخلابة".

و أردف الرئیس روحانی قائلا حینما نتمتع بقوة التصدیر، تتزاید منتجاتنا و قال:"اذا تعززت صادراتنا، تقدر البلاد تغطئة مالیة لعدد سکان أکبر حتی ملیار نسمة و نقوم بتصدیر سلعنا الی دول مثل الهند و الصین و دول الجوار".

و صرح الرئیس روحانی:"لایمکن ان لانجری علاقات مع العالم و فی نفس الوقت نحصل علی القوة الاقتصادیة و لاریب اذا نرید ان تتعزز منتجاتنا لابد ان نتوصل الی أسواق الآخرین و لهذا تم التأکید علی الداخل و الخارج فی اطار الاقتصاد المقاوم".

و أکد الرئیس روحانی:"لایمکن ان یکون لدینا تنافس علمی و تطور تقنوی بدون التصدیر و تتحقق الانجزات العلمیة فی ظل التنافس و التواجد فی الأسواق الدولیة".

و أضاف الرئیس روحانی:"اذا نتمتع بالغاز و النفط و الخدمات التقنیة و الهندسیة هذه القدرات تؤدی الی الاکتفاء بالذات الوطنی و ستکون مؤثرة شریطة تصدیرها الی الدول الأخری".

و تابع الرئیس روحانی:" المشارکة الشعبیة برقم 15 أو 20 بالمئة فی الانتخابات کما تحدث فی بعض البلدان الأوروبیة لیست مرتاحة بالنسبة لنا".

و أردف الرئیس روحانی:"یجب ان یثق الشعب الایرانی بصحة و نزاهة و أمن الانتخابات و کونها تنافسیة".

و تابع الرئیس روحانی:"حینما یصدر سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة انه یجب علینا ان نصبح أقویاء، هذه القوة تتحقق بفضل التعامل مع العالم و یجب ان نقوم بتنفیذ التوجیهات التی أصدرها سماحته بکل قوة و فی هذا السیاق یجب ان نهتم بخطبة سماحته قبل صلاة الجمعة".

و شدد الرئیس روحانی:"ان الذین یجلسون فی البیت الأبیض لایقدرون ان یقرروا للشعب الایرانی بل الشعب الایرانی هم الذین یقررون بفضل ایمانهم و معنویاتهم العالیة و الیوم یجب علینا ان نتحرك نحو التقدم و الرقی بفضل التلاحم و التضامن و الوفاق".

و أعرب الرئیس روحانی مرة أخری عن أسفه لسقوط الطائرة الأوکرانیة و قال:"أعزی مرة أخری للذین فقدوا أعزائهم خلال هذا الحادث و ثقوا بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تدرس أبعاد هذا الحادث بکل الآلیات و الامکانیات المتاحة و تلتزم بکافة تعهداتها الحقوقیة فی هذا الشأن و تم تصدیر الأوامر اللازمة فی هذا السیاق".

و صرح الرئیس روحانی وفق التقریر الذی قُدّم فی مجمع البنك المرکزی، من المقرر خفض رقم التضخم و هذا أمر متوقع.

و أکد الرئیس روحانی:"المسار الایجابی لاقتصاد الوطن یؤشر علی صمود و قوة الشعب الایرانی فی ظروف الحظر الأمیرکی طوال العامین الأخیرین".

الخبر: 113500

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات