رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة التنسیقیة لادارة الأزمة لمحافظة سیستان و بلوشستان:

اللقاء مع أهالی قریة کلانی الحدودیة المؤمنین المقاومین سبب لتعزیز المعنویات/ أفتخر لحل مشکلة الکهرباء و المیاه للمناطق المنکوبة جراء السیول بعد مضی أسبوع واحد فقط/ تتم اعادة بناء 14 ألف وحدة سکنیة سواء فی القری و المدن المنکوبة للفیضانات/ أعرب عن تقدیره لجهود کافة القوات المسلحة الایرانیة لتقدیم الامدادات الی منکوبی السیول الأخیرة

وصف رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة التنسیقیة لادارة الأزمة لمحافظة سیستان و بلوشستان، هذه المحافظة استراتیجیة و جبهة البلاد الأمنیة معربا عن تقدیره للوحدة و التناغم و التضامن الثمین الذی یسود علی هذه المحافظة مشددا ان الحکومة‌ تستخدم قصاری جهدها لاعادة البناء و التعویض عن الخسائر الناجمة عن السیول فی المحافظة.

الخبر: 113440 -

السبت ١٨ يناير ٢٠٢٠ - ٠٧:٠٤

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم السبت فی اجتماع اللجنة التنسیقیة لادارة الأزمة لمحافظة سیستان و بلوشستان جنوب شرق البلاد:"اللقاء مع أهالی قریة کلانی الحدودیة المؤمنین المقاومین سبب لتعزیز المعنویات".

و أضاف الرئیس روحانی:"أفتخر لحل مشکلة الکهرباء و المیاه للمناطق المنکوبة جراء السیول بعد مضی أسبوع واحد فقط".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"تتم اعادة بناء 14 ألف وحدة سکنیة سواء فی القری و المدن المنکوبة للفیضانات".

و فی هذا الملتقی، أعرب رئیس الجمهوریة عن تقدیره لجهود کافة القوات المسلحة الایرانیة لتقدیم الامدادات الی منکوبی السیول الأخیرة.

و صرح الرئیس روحانی:"خلال هذا الحادث رغم المشاکل الکثیرة التی حدثت فی محافظة سیستان و بلوشستان، لم تکن لدینا ضحایا انسانیة و هذا الأمر مثیر للفخر بالنسبة للقوات الامدادیة و الاغاثیة و الحکومة و القوات المسلحة و الهلال الأحمر و لجنة الاغاثة و المحافظیة".

و تابع الرئیس روحانی:"ان الحیاة الشعبیة و وحدات الاسکان و الأراضی الزراعیة و البنی التحتیة تلقت مشاکل عدیدة نتیجة هذه السیول و یجب حل هذه المشاکل و المعضلات القائمة و ستتم تسویتها بعون الله تعالی".

و أکد الرئیس روحانی اننا نتحرك حسب المصالح الوطنیة للشعب بکل القوی قائلا:"لانشك أبدا فی تحقیق الأمن و المصالح الشعبیة و الحصول علی أهدافنا الوطنیة و فی محافظة سیستان و بلوشستان هناك 8 ألف ملیار تومان فی قطاعی الکهرباء و المیاه".

و أوضح الرئیس روحانی اننا ندشن 31 ألف ملیار تومان من المشاریع التنمویة فی قطاعی المیاه و الکهرباء و قال:"لم نخیب آمالنا أبدا و لم نغیّر سرعة المسار الذی سلکناه".

و شدد الرئیس روحانی ان الأعداء أحدثوا بعض العراقیل و سعوا لخفض سرعتنا لکن نسلك سبیلنا و قال:"کان المواطنون تحت الضغوط القاسیة و کانت التنمیة الاقتصادیة سلبیة و ازداد رقم التضخم لکن فی العام الجاری رغم صعوبة الظروف تحسنت کافة المؤشرات الاقتصادیة بالنسبة الی العام المنصرم 1397".

و أکد الرئیس روحانی ان الأعداء یدرکون ان النهج الذی اختاروه کان خطأ و قال:"نستخدم أیة فرص لحل القضیة مع العالم و لاریب اذا یندم الأعداء و یعلنوا انهم نادمون و یحترمون حق الشعب الایرانی، سنستعد فی نفس الوقت لحل القضایا العالقة".

و صرح الرئیس روحانی ان الطریق صعب جدا و ان أعدائنا لدیهم اللجاج و العناد قائلا:"فی نفس الوقت، نستخدم کافة الامکانیات لدعم حقوق الشعب الایرانی و احراز التقدم الوطنی للبلاد".

و أضاف الرئیس روحانی:"ان الشعب الایرانی هو الشعب الذی أظهر صموده و مقاومته من أجل مصالحه و سینتصر هذا الشعب فی نهایة المطاف بفضل الله تعالی".

 

الخبر: 113440

- الرحلات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات