رئیس الجمهوریة فی مهرجان تکریم النماذج الوطنیین فی قطاع الزراعة:

تری الحکومة ان علی عاتقها مسؤولیة و تنفذ بکافة مهامها الحقوقیة و القانونیة/ ملف الطائرة الأوکرانیة لیس ملفا عادیا و علی السلطة‌ القضائیة تشکیل محکمة خاصة بقاضٍ کبیر المستوی/ یجب ایضاح کافة المرحل حتی اجتماع اللجنة‌ العلیا للأمن القومی مساء الجمعة للشعب الایرانی من جانب مسؤلی هذا الملف/ أعرب عن شکره لتعاون بناء للقوات المسلحة الایرانیة فی هذا الملف/ ستبقی اجراءات الحکومة الحالیة فی قطاع التراب و المیاه و الزراعة لمدة عشرات السنین

أعرب رئیس الجمهوریة فی مهرجان تکریم النماذج الوطنیین فی قطاع الزراعة عن شکره لتعاون بناء للقوات المسلحة الایرانیة فی موضوع تحطم الطائرة الأوکرانیة و قال:"تستمر الحکومة بجهودها لتجنب عن تکرر مثل هذه الأحداث حتی الاکتشاف عن کافة الجوانب و محاسبة الأفراد الذین حضروا فی هذا الحادث".

الخبر: 113343 -

الثلاثاء ١٤ يناير ٢٠٢٠ - ١٢:٥٦

و أعرب رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی صباح الثلاثاء فی مهرجان تکریم النماذج الوطنیین فی قطاع الزراع مرة أخری عن تعازیه الخالصة لاستشهاد الفریق سلیمانی القائد العسکری الکبیر الشجاع الذی ضحی لارساء الأمن و الهدوء فی البلاد و المنطقة برمتها و حادث تحطم الطائرة الأوکرانییة خلال الأیام الماضیة.

و أوضح الرئیس روحانی ان هذه الحادثة مرة و صعبة للغایة و ثقیلة بالنسبة للمواطنین و لو کان تحطم الطائرة بسبب النواقص التقنیة أیضا کانت الحادثة صعبة و بعد ان اتضح ان الخطأ البشری سبب هذه الکارثة، تضاعفت الغموم و الأحزان لدی الشعب".

و أعرب الرئیس روحانی عن تعازیه لجمیع أسر الضحایا فی ایران و الدول الأخری و قال:"کما اتصلتُ هاتفیا مع مسؤولی هذه البلدان أقول و أعد ان الحکومة تتابع هذا الموضوع بکل جهدها و امکانیاتها".

و تابع الرئیس روحانی:"تری الحکومة ان علی عاتقها مسؤولیة و تنفذ بکافة مهامها الحقوقیة و القانونیة".

و أضاف الرئیس روحانی:"ملف الطائرة الأوکرانیة لیس ملفا عادیا و علی السلطة‌ القضائیة تشکیل محکمة خاصة بقاضٍ کبیر المستوی".

و صرح الرئیس روحانی:"أدعو جمیع أعضاء الحکومة ان یقفوا الی جانب عوائل الضحایا الأعزاء لتسویة المشاکل القائمة و أدعو أبناء الشعب الایرانی الی المشارکة الی جانب عوائل الضحایا سواء فی العاصمة طهران أو فی المدن الأخری و کان عدد من الضحایا الأعزاء من العاصمة طهران و عدد آخر من المدن الأخری و علی وزیر الطرق و بناء المدن و المسؤولین الحکومیین و المحافظین ان یتفقدوا عوائل هؤلاء الأعزاء".

و أکد الرئیس روحانی:"یجب ایضاح کافة المرحل حتی اجتماع اللجنة‌ العلیا للأمن القومی مساء الجمعة للشعب الایرانی من جانب مسؤلی هذا الملف".

و أعرب الرئیس روحانی فی هذا الملتقی عن شکره لتعاون بناء للقوات المسلحة الایرانیة فی هذا الملف الهام.

و صرح الرئیس روحانی:"ستبقی اجراءات الحکومة الحالیة فی قطاع التراب و المیاه و الزراعة لمدة عشرات السنین".

و تابع الرئیس روحانی:"فی الحکومة الحادیة عشرة، تزاید حوالی 28 ملیون طن الی المحاصیل الزراعیة بفضل تدشین 37 سدا و الاجراءات الواسعة للأراضی الزراعیة".

 و أشار الرئیس روحانی الی جمالیات العالم الزراعی و قال:"فی عالم الزراعة، تکون فترة من الزمن فترة المتاعب و بذل الجهود و من ثم یأتی الربیع و یتم زرع المحاصیل و یمکن القول إحدی النماذج للعسر و الیسر تکمن فی عالم الزراعة".

و شدد الرئیس روحانی ان الزارعین لدیهم نوع من العلاقات العاطفیة مع محاصیلهم الزراعیة و یعیشون معها و قال:"ان الزارعین یؤیدون هذا القول و ان الزارعین لایتابعون شراء المحاصیل فقط بل یحبون هذه المحاصیل أیضا".

و صرح الرئیس روحانی ان الأعداء یریدون ممارسة الضغط علی معیشة المواطنین الایرانییة فی هذه الظروف قائلا:"فی مثل هذه الظروف، یساهم الزارعون فی ایجاد الرفاهیة و الرغد للشعب الایرانی و الیوم تتوفر المحاصیل الزراعیة بما فیها الخبزر و المحاصیل الأخری بدون أیة مشکلة فی الأسواق و هذا بسبب جهود الزارعین البالغة".

و فی هذه الحفلة، قام رئیس الجمهوریة بتقدیر عدد من الزارعین المثالیین النشطاء باعطاء لوحات التقدیر معربا عن شکره لجهودهم الدؤوبة.

خلال هذه المراسم، شدد وزیر الجهاد الزراعی المهندس عباس کشاورز ان الأمن الغذائی اجتاز 80 بالمئة و قال:"یجب ان یجب ان لانغفل عن الانتاج فی ظروف الحظر المفروض و تحویل الزراعة الی البناء علی العلم و التکنولوجیا من أهم مقومات تنمیة المنتجات الزراعیة".

 

الخبر: 113343

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات