بیان رئیس الجمهوریة اثر تقریر وفد الأرکان العامة للقوات المسلحة حول سقوط الطائرة الاوکرانیة/ فی أجواء التهدید و الترهیب من قِبَل النظام الأمیرکی المعتدی أدی خطأ بشری الی وقوع کارثة کبیرة/ أعزی تمثیلا عن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لعوائل ضحایا هذا الحادث المؤلم من صمیم القلب

أشار رئیس الجمهوریة الی تقریر وفد الأرکان العامة للقوات المسلحة حول سقوط الطائرة الاوکرانیة و قال:"فی أجواء التهدیدات من قبل النظام الأمیرکی المعتدی ضد الشعب الایرانی عقب استشهاد الفریق الشهید الحاج قاسم سلیمانی و حینما کانت القوات المسلحة فی استنفار کامل، من المؤسف خطأ بشری أدی الی وقوع کارثة کبیرة".

الخبر: 113271 -

السبت ١١ يناير ٢٠٢٠ - ٠٨:٣٢

و جاء فی هذا البیان لرئیس الجمهوریة:

بسم الله الرحمن الرحیم

إنا لله و إنا الیه راجعون

الشعب الایرانی الشریف

مع بالغ الحزن و الأسف، اطلعتُ علی نتیجة وفد الأرکان العامة للقوات المسلحة بشأن حادث سقوط طائرة الرکاب الأوکرانیة. فی أجواء التهدیدات من قبل النظام الأمیرکی المنتهك ضد الشعب الایرانی عقب استشهاد الفریق الشهید الحاج قاسم سلیمانی و حینما کانت القوات المسلحة فی استنفار کامل، من المؤسف خطأ بشری أدی الی وقوع کارثة کبیرة و أصبحت العشرات من ضحایا هذا الحادث.

تأسف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لهذا الخطأ المفجع عمیقا أنا أعزی کممثل الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لعوائل ضحایا هذا الحادث المؤلم من صمیم القلب. أعرب عن تعاطف و مواساة الحکومة الایرانیة مع الشعوب و الحکومات و العوائل غیر الایرانیة. علی عاتق وزارة الخارجیة منتهى التعاون القنصلي لتحديد هويات الضحايا و اعادة جثامينهم الى عوائلهم.

هذا الحادث المؤلم لیس موضوعا سهلا و ینبغی استمرار الدراسات المستکملة من أجل التعرف علی عوامل هذه الکارثة و محاسبة عوامل هذا الخطأ قانونیا و عرض النتائج الی الشعب الایرانی الشریف و عوائل الضحایا.

من الضروری تسویة نقاط الضعف للأجهزة الدفاعیة للبلاد حتی لاتتکرر مثل هذه الکارثة أبدا.

أعرب مرة أخری عن تعاطفی لعوائل الضحایا لهذا الحادث المؤلم سائلا البارئ سبحانه و تعالی المغفرة و الرحمة الواسعة للضحایا و الصبر و الأجر لعوائلهم.

 

الخبر: 113271

- النداءات و الرسائل

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات