رئیس الجمهوریة فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الفرنسی:

لو لم تکن اجراءات الفریق سلیمانی ضد تنظیم داعش، کانت مخاطر کبیرة تهدد أوروبا/ انتهکت الولایات المتحدة الأمیرکیة سیادة وطنیة العراق و أساءت لشعب هذا البلد/ زعزعة الاستقرار و الأمن فی هذه المنطقة خطیرة لکل أنحاء العالم/ علی الأمیرکیین ان یدرکوا ان مصالحهم فی المنطقة تواجه ظروفا خطیرة و لاتقدر ان تتخلص من تداعیات هذه الجریمة‌ النکراء/ مهما التزمت الأطراف الأخری بتعهداتها، الخطوات التی اتخذتها ایران قابلة للتراجع

أشار رئیس الجمهوریة فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الفرنسی الی دور الفریق الشهید الحاج قاسم سلیمانی الحاسم المرموق فی احلال الأمن و الاستقزار فی المنطقة و مکافحة الارهاب و قال:"لو لم تکن اجراءات الفریق سلیمانی ضد تنظیم داعش، کانت مخاطر کبیرة تهدد أوروبا"

الخبر: 113212 -

الثلاثاء ٠٧ يناير ٢٠٢٠ - ٠٨:٣٣

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة‌ الایرانیة‌ الدکتور حسن روحانی مساء الیوم الثلاثاء فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الفرنسی ایمانوئل مکرون ان الشعب الایرانی الیوم یحزن حزنا شدیدا لجریمة الولایات المتحدة النکراء قائلا:"ارتکب الأمیرکیون خطأ استراتیجیا باغتیال الفریق سلیمانی".

و أعرب الرئیس روحانی عن أمله ان تتخذ کافة الدول المنادیة‌ للسلام و الأمن المستدام فی العالم موقفا حاسما حیال هذه الجریمة و الاجراء الارهابی.

و أشار الرئیس روحانی الی زیارة الفریق الشهید سلیمانی الی العراق تلبیة لدعوة الحکومة العراقیة و اجراء اللقاء مع رئیس الوزراء العراقی قائلا:"انتهکت الولایات المتحدة الأمیرکیة سیادة وطنیة العراق و أساءت لشعب هذا البلد".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"زعزعة الاستقرار و الأمن فی هذه المنطقة خطیرة لکل أنحاء العالم".

و تابع الرئیس روحانی:"یجب علی الأمیرکیین ان یدرکوا ان مصالحهم فی المنطقة تواجه ظروفا خطیرة و لاتقدر ان تتخلص من تداعیات هذه الجریمة‌ النکراء".

و صرح الرئیس روحانی:"مهما التزمت الأطراف الأخری بتعهداتها، الخطوات التی اتخذتها ایران قابلة للتراجع".

و بدوره شدد الرئیس الفرنسی ایمانوئل مکرون فی هذا الحوار الهاتفی اننی أدرك فی أیة ظروف مرة و مفجعة أتحدث معکم قائلا:"جمیعنا مقلقون جدا للسلام و الاستقرار فی المنطقة و ان الأحداث التی وقعت بامکانها ان تزید التوترات و الاضطرابات بشکل غیر قابل للتعویض".

و أشار الرئیس الفرنسی الی التزام بلاده لارساء السلام و الاستقرار معربا عن أسفه للأحداث التی وقعت أخیرا و أعلن عن استعداده من أجل المساعدة لخفض التوتر.

و أشار الرئیس مکرون الی أهمیة الاتفاق النووی المبرم قائلا:"تستمر فرنسا بجهودها لصون هذا الاتفاق المبرم و تتوقع من ایران ان تسلك نفس السبیل".

الخبر: 113212

- الحوارات الهاتفیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات