رئیس الجمهوریة فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الأفغانی:

لم یلتزم الأمیرکیون بأیة مواثیق و تعهدات سیاسیة و حقوقیة و أخلاقیة/ المتوقع هو ادانة الجریمة الأمیرکیة من قبل دول المنطقة بشکل متناغم/ مازالت الاجراءات الایرانیة ردة علی الاعتداء الأمیرکی

شدد رئیس الجمهوریة فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الأفغانی:"حافظ الأمیرکیون علی خُلُق الاعتداء و الانتهاك و لم یلتزم الأمیرکیون بأیة مواثیق و تعهدات سیاسیة و حقوقیة و أخلاقیة و یضیعون حقوق الشعوب عبر انتهاکهم المواثیق".

الخبر: 113195 -

الأحد ٠٥ يناير ٢٠٢٠ - ٠٤:٣٥

و وصف رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الأفغانی أشرف غنی، ان استشهاد الفریق الحاج قاسم سلیمانی حدثا مفجعا و مؤلما و جریمة غیر مسبوقة من قِبَل الساسة الأمیرکیین و قال:"المتوقع هو ادانة الجریمة الأمیرکیة من قبل دول المنطقة و الجیران بشکل متناغم".

و أکد الرئیس روحانی ان الولایات المتحدة لایمکن الثقة بها اطلاقا و قال:"لم تبدأ الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بأی توتر و اعتداء حتی للولایات المتحدة الأمیرکیة و مازالت الاجراءات الایرانیة ردة علی الاعتداء الأمیرکی".

و تابع الرئیس روحانی ان العلاقات الودیة الأخویة بین ایران و أفغانستان تعززت طوال الأعوام المنصرمة و أعرب عن أمله ان تتطور المناسبات السیاسیة و الاقتصادیة و الثقافیة بین طهران و کابول أکثر مما مضی.

و أردف الرئیس روحانی:"السلام فی أفغانستان یحظی بالغ الأهمیة بالنسبة لایران و نری السلام و الاستقرار فی أفغانستان لصالح الجانبین".

و بدوره أعرب الرئیس الأفغانی أشرف غنی فی هذا الحوار الهاتفی عن تعازیه لاستشهاد الفریق الحاج قاسم سلیمانی معربا عن تعاطف أفغانستان حکومة و شعبا للشعب الایرانی لهذه المصیبة الفادحة.

و شدد الرئیس الأفغانی علی صون المصالح المشترکة للبلدین فی المنطقة و قال:"أمن ایران هو فی الحقیقة أمننا و تحاول أفغانستان حکومة و شعبا لاحلال الأمن و السلام و الاخاء".

و أشار الرئیس الأفغانی الی العلاقات الودیة العریقة بین الشعبین معربا عن تقدیره لحسن الجوار للشعب الایرانی تجاه أفغانستان.

الخبر: 113195

- الحوارات الهاتفیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات