رئیس الجمهوریة فی لقائه مساعد رئیس الوزراء وزیر الخارجیة القطری:

ستُکلّف علی الولایات المتحدة تکالیف باهضة/ ان اجراءات الولایات المتحدة الأمیرکیة اللاعاقلة تسبب مزید الصراع و الفوضی فی المنطقة/ یجب علی الجمیع ان یستنکر الارهاب الحکومی

شدد رئیس الجمهوریة فی لقائه مساعد رئیس الوزراء وزیر الخارجیة القطری اننا نعتبر الاجراءات الأمیرکیة المجرمة دعما جدیدا للارهاب قائلا:"ان استشهاد الفریق سلیمانی سبب تعزیز قوة و صلابة شعبنا أکثر مما مضی و تتحمل الولایات المتحدة الأمیرکیة کافة المسؤلیات الناجمة عن تداعیات هذه الخطوة المجرمة".

الخبر: 113184 -

السبت ٠٤ يناير ٢٠٢٠ - ٠٨:١٠

و أکد رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی مساء السبت فی لقائه مساعد رئیس الوزراء وزیر الخارجیة القطری محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثانی مساء السبت علی ضرورة‌ التنسیق و التعاون الأکثر بین البلدین فی الظروف الراهنة و قال:"دخل الأمیرکیون الی مرحلة جدیدة و یمکن ان تکون هذه المرحلة خطیرة للغایة بالنسبة للمنطقة و لهذا من الضروری تعزیز التعاون و التشاور بین الدول الصدیقة".

و شدد الرئیس روحانی انه لم تبدأ الجمهوریة‌ الاسلامیة‌ الایرانیة أی صراع فی المنطقة الذی یؤدی الی انفلات الأمن.

و أضاف الرئیس روحانی ان الفریق سلیمانی کان رجلا دولیا فی مکافحة الارهاب و یعرف الجمیع کیف لعب دورا مؤثرا و ملحوظا فی الأمن الاقلیمی خاصة العراق و سوریا".

و تابع الرئیس روحانی:"ستُکلّف علی الولایات المتحدة تکالیف باهضة".

و أضاف الرئیس روحانی:"ان اجراءات الولایات المتحدة الأمیرکیة اللاعاقلة تسبب مزید الصراع و الفوضی فی المنطقة".

و صرح الرئیس روحانی:"فی الظروف الراهنة المتوقع من الدول الصدیقة و الجارة ان تستنکر الولایات المتحدة الأمیرکیة بلهجة صریحة و واضحة لارتکابها هذه الجریمة النکراء لان الولایات المتحدة قامت باغتیال قائد عسکری کبیر فی دولة أخری بأبشع الوضع الممکن".

و أضاف الرئیس روحانی:"هذه الخطوة الأمیرکیة اساءة للشعب العراقی و سیادة أراضی العراق و قامت الولایات المتحدة باستشهاد قائد عسکری محترم لدی جمیع الایرانیین و المنطقة بأسرها".

و أکد الرئیس روحانی:"حینما کانت دولة قطر تحت الحصار وقفت ایران الی جانب قطر حکومة و شعبا و سنقف الی جانبکم و نرجو التسریع فی مسار تنفیذ مذکرات الشراکة و الاتفاقیات مع أمیر قطر فی مالیزیا".

و تابع الرئیس روحانی:"أرجو ان نقرّب دول المنطقة فی اطار مبادرة هرمز للسلام".

و من جانبه أعرب مساعد رئیس الوزراء وزیر الخارجیة القطری فی هذا اللقاء بالعاصمة طهران عن تقدیره لموقف طهران من الدوحة و قال:"لاتنسی قطر دعم ایران و مساعداتها فی الظروف الصعبة و نری باننا نقف الی جانب ایران".

و شدد مساعد رئیس الوزراء وزیر الخارجیة القطری اننا ندرك التأثر و الحزن العمیق لایران حکومة و شعبا لهذه الحادثة و نعزی للشعب الایرانی و قال:"لم نتوقع ان یحدث مثل هذا الحادث و یُتخذ مثل هذا القرار. لم تکن هذه الاجراءات مسبوقة و نقلق لهذا الموضوع للغایة".

و أضاف مساعد رئیس الوزراء وزیر الخارجیة القطری:"طوال التاریخ لم تتعرض دولة قطر لأیة خسارة من جانب ایران رغم اننا تعرضنا لمشاکل و خسائر من الذین لدینا مشترکات عدیدة معهم".

و أکد مساعد رئیس الوزراء وزیر الخارجیة القطری علی دعم بلاده لمبادرة هرمز للسلام قائلا:"نرجو ان تتخذ الدول الاقلیمیة خطوة استراتیجیة فی ظل مبادرة هرمز للسلام التی بامکانها ان تصبح محور السلام و الأمن فی المنطقة".

 

الخبر: 113184

- آخرین اخبار

- اللقاءات الخارجية

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات