رئیس الجمهوریة فی رسالة بمناسبة استشهاد قائد الاسلام الفاخر الرشید اللواء الحاج قاسم سلیمانی:

استشهاد اللواء الحاج قاسم سلیمانی یضاعف عزم ایران للصمود و المواجهة أمام أطماع الولایات المتحدة الأمیرکیة و الدفاع عن القیم الاسلامیة‌ السامیة/ لاریب انه سیُنتقم من الولایات المتحدة الأمیرکیة المجرمة لارتکابها هذه الجریمة البشعة بحق الشعب الایرانی و الشعوب الاقلیمیة الحرة

أعرب رئیس الجمهوریة‌ برقیة تعزئة‌ بمناسبة استشهاد قائد الاسلام الفاخر الرشید اللواء الحاج قاسم سلیمانی قائد فیلق القدس الشجاع و عدد من مرافقیه خاصة المجاهد الکبیر أبومهدی المهندس مشددا خ لالها:"لاریب انه سیُنتقم من الولایات المتحدة الأمیرکیة المجرمة لارتکابها هذه الجریمة البشعة بحق الشعب الایرانی و الشعوب الاقلیمیة الحرة".

الخبر: 113159 -

الجمعة ٠٣ يناير ٢٠٢٠ - ٠٩:٤٦

و جاء فی رسالة رئیس الجمهوریة بمناسبة استشهاد قائد الاسلام الفاخر الرشید اللواء الحاج قاسم سلیمانی:

بسم الله الرحمن الرحیم

الَّذِینَ آمَنُوا وَ هاجَرُوا وَ جاهَدُوا فِی سَبِیلِ اللَّهِ بِأَمْوالِهِمْ وَ أَنْفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ وَ أُولئِك هُمُ الْفائِزُونَ 

 

ان استشهاد قائد الاسلام و ایران العسکری الکبیر و قائد فیلق القدس الشجاع اللواء قاسم سلیمانی و عدد من مرافقیه خاصة المجاهد الکبیر أبومهدی المهندس بارتکاب الولایات المتحدة الأمیرکیة المجرمة، أدی الی حزن عمیق فی قلوب الشعب الایرانی و شعوب المنطقة برمتها و  یضاعف عزم ایران للصمود و المواجهة أمام أطماع الولایات المتحدة الأمیرکیة و الدفاع عن القیم الاسلامیة‌ السامیة.

هذه الجریمة الخبیثة المنبعثة عن الخوف، تدل علی عجز و عدم جدوی الولایات المتحدة فی المنطقة و تثیر کراهیة شدیدة من جانب شعوب المنطقة تجاه هذا النظام المجرم الذی سجل وصمة عار أخری فی جبین هذا البلد بانتهاکه جمیع المبادئ الانسانیة و الحقوق الدولی و أبشع الأسالیب السبعیة الوحشیة.

لاریب انه سیُنتقم من الولایات المتحدة الأمیرکیة المجرمة لارتکابها هذه الجریمة النکراء بحق الشعب الایرانی و الشعوب الاقلیمیة الحرة.

أستنکر هذه الجریمة الوحشیة و أنوه بالخدمات الثمینة و قلیلة النظیر التی قدمها هذا اللواء الماجد الکبیر فی تاریخ البلاد دفاعا عن سیادة الأراضی الایرانیة و مکافحة الارهاب و التطرف علی الصعید الاقلیمی و أعزی لهذه المصیبة الفادحة العظیمة لسماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة قائد القوات المسلحة و جمیع أبناء الشعب الایرانی و الحرس الثوری الایرانی و جمیع الأصدقاء و المرافقین له سائلا البارئ سبحانه و تعالی أعلی الدرجات لهذا الشهید الکبیر و مرافقیه.

حسن روحانی

رئیس الجمهوریة الاسلامیة‌ الایرانیة

 

الخبر: 113159

- النداءات و الرسائل

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات