رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة‌ التنفیذیة بمحافظة أردبیل:

بامکاننا ان نجتاز المشاکل و العقبات بفضل التنسیق و التناغم و التعاون/ دور الممرضین مرموق و کبیر جدا و یجب ان ننوه بجهودهم الثمینة دائما/ أصدر أمرا رئاسیا لوزیر الصناعة و المنجم و التجارة لتنشیط قطاع المنجم فی محافظة أردبیل/ لانبیع أبدا استقلالنا و جمهوریتنا و اسلامنا مهما کان الثمن

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة‌ التنفیذیة بمحافظة أردبیل من حسن الحظ تم تدشین عدد من المشاریع التنمویة الجیدة خلال هذه الزیارة و تم التوقیع علی تفاهمات مفیدة من أجل تنمیة‌المحافظة أکثر مما مضی.

الخبر: 113135 -

الأربعاء ٠١ يناير ٢٠٢٠ - ٠٩:٤٣

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی مساء الیوم فی اجتماع اللجنة‌ التنفیذیة بمحافظة أردبیل شمال غرب البلاد بان دور هذه المحافظة فی المجالات السیاسیة و التطورات فی البلاد و خاصة‌ العلم و المعرفة دور متمیز و مرموق و قال:"کان أهالی المحافظة علی وجه الخصوص العلماء و رجال الدین و الشباب لعبوا دورا ملحوظا منذ العصر الصفوی فی تاریخ ایران الی یومنا الحاضر".

و أضاف الرئیس روحانی:"من حسن الحظ یتواجد وفاق و تنسیق وثیق بین کافة مسؤولی المحافظة بما فیهم حاکم أردیبل و ممثل الولی الفقیه لدی المحافظة و نواب مجلس الشوری الاسلامی من أجل تقدیم الخدمات الی أهالی المحافظة و هذا ثمین للغایة".

و أوضح الرئیس روحانی:"بامکاننا ان نجتاز المشاکل و العقبات بفضل التنسیق و التناغم و التعاون".

و أشاد الرئیس روحانی بدور الممرضین الأعزاء قائلا:"دور الممرضین مرموق و کبیر جدا و یجب ان ننوه بجهودهم الثمینة دائما".

و أصدر الرئیس روحانی أمرا رئاسیا لوزیر الصناعة و المنجم و التجارة لتنشیط قطاع المنجم فی محافظة أردبیل".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"بناء الطرق من الاجراءات البنی التحتیة‌ الهامة و تم اتخاذ الخطوات الجبارة القیمة خلال هذه الحکومة فی بناء‌الطرق السریعة و سکة‌ الحدید".

و أکد الرئیس روحانی:"النظام البنکی فی البلاد لها دور متمیز و مرموق فی اقتصاد الوطن و یجب استبدال هذا النظام بدور الحکومة فی تنفیذ المشاریع الاقتصادیة العملاقة. توجد مصارف حکومیة و خاصة و یجب ان تدخل البنوك فی هذا المضمار".

و صرح الرئیس روحانی یجب علینا ان نتضامن حکومة و شعبا من أجل اجتیاز المشاکل القائمة قائلا:"لانبیع أبدا استقلالنا و جمهوریتنا و اسلامنا مهما کان الثمن".

 

الخبر: 113135

- الرحلات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات