الحوار و اجراء المباحثات یقتضی الصبر و المداراة/ فقد الحوار البناء من أهم مشاکل المجتمع الایرانی الیوم/ ترحب حکومة التدبیر و الأمل بالحوار و المحادثات البناءة لصالح الشعب الایرانی

بعث رئیس الجمهوریة رسالة الی المسابقات الوطنیة للمباحثات الطلابیة و أعرب خلالها عن ارتیاحه لتعزیز الحوار المعتمد علی الأخلاق و الاستدلال و المنطق و مشددا:"ترحب حکومة التدبیر و الأمل بالحوار و المحادثات البناءة لصالح الشعب الایرانی و أعتقد بانه یجب استمرار نهج الحوار و لانخاف المخاوف من التیارات المتطرفة و غیر العقلانیة".

الإثنين ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٣:٥٧

و جاء فی هذه الرسالة الی المسابقات الوطنیة للمباحثات الطلابیة:

بسم الله الرحمن الرحیم

ان فقد الحوار البناء من أهم مشاکل المجتمع الایرانی الیوم و ان ایران العزیزة تمر بالظروف الحساسة المتمیزة فی هذه الأیام. من جهة تضافر الأعداء جهودهم من أجل استهداف الشعب الایرانی و الحاق الأضرار بهذا الشعب و من جهة أخری انعدام الحوار الوطنی الشامل بین الشعب و الکتل و الأحزاب السیاسیة المؤثرة سبب لصعوبة الوحدة أمام الأعداء.

ان بلادنا تحتاج الی نهج الحوار الوطنی و یجب ان لانتصور بان الحکومة وحدها قادرة علی توفیر الأرضیاتللثقة و تعزیز الممتلکات الاجتماعیة و هذا الأمر بحاجة ماسة الی مرافقة و تضامن و مشارکة کافة الأرکان للوطن.

ان الحوار و اجراء المباحثات یقتضی الصبر و المداراة و ان تاریخ ایران و الدین الحنیف المفعم بالفخر خاصة رؤیة الأئمة الطاهرین علیهم السلام ملیئة بنماذج المداراة و تحمل الآخرین و نهج الاعتدال و الحوار و العقلانیة. 

ترحب حکومة التدبیر و الأمل بالحوار و المحادثات البناءة لصالح الشعب الایرانی و أعتقد بانه یجب استمرار نهج الحوار و لانخاف المخاوف من التیارات المتطرفة و غیر العقلانیة.

أشکر الأکادیمیین للبلاد و علی وجه الخصوص مؤسسة الجهاد الجامعی لتنظیم هذه المبادرة المبتکرة التی ستتحول الی تعزیز الحوار بین النخب و طلاب الجامعات کجزء هام من النخب و المثقفین للبلاد.

 

الخبر: 112965  

- آخرین اخبار

- النداءات و الرسائل