رئيس الجمهورية في افتتاحية قمة كوالالمبور الاسلامية:

على العالم الاسلامي ان يتوقع تدابير من أجل التخلص من سلطة دولار و النظام المالى الاميركي/ الارهاب و الحرب و الحظر من الامواج التي كانت الثورة الاسلامية تواجهها بعد الثورة الاسلامية و اجتاحتها بنجاح/ مازالت القضية الفلسطينية قضية هامة و محورية للعالم الاسلامي

أشار رئيس الجمهورية في افتتاحية قمة كوالالمبور الاسلامية الى أهم تحديات العالم الاسلامي الحديثة على الصعد الوطنية و الدولية واصفا التعاون و الشراكة بين البلدان الاسلامية بديلة هامة لتحويل العالم الاسلامي الى كتلة قوية على الصعيد الدولي.

الخبر: 112855 -

الخميس ١٩ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٩:١٦

و جاء في هذه الكلمة للرئيس روحاني أمام قمة كوالالمبور الاسلامیة 2019:

بسم الله الرحمن الرحيم

سيادة الدكتور مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا

رؤساء الجمهورية و رؤساء الوزراء المحترمين

أصحاب الفخامة 

السيدات و السادة


في البداية اود ان أشكر السيد مهاتير محمد و حكومة و شعب ماليزيا لحسن استضافة قمة كوالالمبور الاسلامية و أشكر السيد مهاتير محمد لهذه المبادرة الشجاعة الباسلة و عرض نموذجة لتنويع التعايش الثقافي و الخطوات الجديدة لاتصال الشرق و الغرب.

أصحاب المعالی

ان العالم الاسلامی یواجه التحدیات الجدیدة التی عرقلت مسار التقدم و التنمیة فی العالم الاسلامی و هذه هی أهم التحدیات المتأزمة:

1- التحدیات الثقافیة و الهویتیة:

مخاطر ناجمة عن اضعاف الهویة الوطنیة و الاسلامیة و ابتعاد الشباب عن هویتهم و تغلب الثقافات الأجنبیة، أهم مخاطر العالم الاسلامی.

2- التحدیات الأمنیة:

من المؤسف ان العالم الاسلامی من غربه الی شمال أفریقیا الی شرق أسیا یواجه المضعلات و التهدیدات الأمنیة الجادة. من التهدیدات المستمرة للکیان الصهیونی الذی ضحیته هی أبناء الشعب الفلسطینی بشکل مستمر و یومی الی التهدیدات العسکریة و السیاسیة و الاقتصادیة للولایات المتحدة الأمیرکیة ضد البلدان الاسلامیة و الی تهدید الارهاب و التطرف و التشدد الفکری و السلوکی فی بعض المجتمعات الاسلامیة الذی یوفر أرضیات التدخل الأجنبی فی هذه المجتمعات.

ان الحرب فی سوریا و الیمن و الفوضی فی العراق و لبنان و لیبیا و أفغانستان حصیلة التشدد و تدخلات الأجانب.

3- التحدیات الناجمة عن التخلف:

التحدیات و الأزمات کضعف الادارة و الفقر و الحرمان و المفاسد و العنف و التطرف أدت الی مخاطر السیادة الوطنیة لجزء من العالم الاسلامی.

4- التحدیات الاقتصادیة:

الحظر الاقتصادی الیوم تحوّل الی أهم آلیات و أدوات سلطة المغتطرسین و ان التنسیق و الاندماج بین الأنظمة الاقتصادیة و التجاریة و المالیة علی الصعید الدولی بالنظام الاقتصاید الأمیرکی و نزعة الاقتصادات الوطنیة و العالمیة الی عملة دولار، سبب توفیر هذه الفرصة للولایات المتحدة الأمیرکیة ان تحقق برامجها السلوطیة بفضل التهدیدات لفرض العقوبات و الارهاب الاقتصادی و تفرض مطالبها اللاشرعیة علی الدول الأخری.

يجب على العالم الاسلامي ان يتوقع تدابير من أجل التخلص من سلطة دولار و النظام المالى الاميركي.

ان الارهاب و الحرب و الحظر من الامواج التي كانت الثورة الاسلامية تواجهها بعد الثورة الاسلامية و اجتاحتها بنجاح.

السیدات و السادة

من اللازم ان أشیر هنا الی القضیة الفلسطینیة. مازالت القضية الفلسطينية قضية هامة و محورية للعالم الاسلامي و ان غفلة عن هذا الموضوع الهام و التطرق الی القضایا الجزئیة انحراف کبیر. اختارت فلسطین نهج المقاومة و الصمود و فی هذا الطریق، تتمتع بدعم و مساندة الشعوب المسلمة. ان الأزمات العدیدة فی منطقة الشرق الأوسط خاصة الیمن و أفغانستان و سوریا و لیبیا من مصادیق السیاسات غیر المسؤولة و المنقسمة و المؤدیة الی الفرقة و الانقسام.

من أجل تسویة مشاکل العالم الاسلامی، نعتقد بانه من اللازم توفیر الظروف اللازمة للحوار و التعامل عبر الرؤیة لأفکار العالم الاسلامی المختلفة و احترام السیادة الشعبیة.

أنا بدوری اقترحتُ مبادرة العالم بدون العنف و التطرف و مبادرة هرمز للسلام فی اجتماع الجمعیة العامة للأمم المتحدة علی أساس منهج الحوار و التعامل و الوفاق. الحواد الوطنی و الحوار مع الجیران و دول المنطقة و العالم کله.

الاصرار علی السلام و التودد و الابتعاد عن العداء دلیل علی ایماننا بتعالیم الدین الحنیف الراقیة و نری تحقیقها من الوعود الالهیة.

فی الختام أشکر مرة أخری لحسن استضافة مالیزیا حکومة و شعبا لقمة کوالالمبور الاسلامیة و خاصة أشکر السید مهاتیر محمد رئیس الوزراء المالیزی.

أشکرکم لحسن استماعکم

 

الخبر: 112855

- چینش صفحه اول

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات