رئيس الجمهورية في لقائه رئيس الوزراء الماليزي:

المسلمون أفراد عائلة واحدة و يجب ان يشعر الجميع بالمسؤولية/ أكد على الشراكة بين الدول الاسلامية أمام الضغوط الاجنبية/ معظم مشاكل المسلمين ناجمة عن تدخل الولايات المتحدة الاميركية

شدد رئيس الجمهورية في لقائه رئيس الوزراء الماليزي ان المسلمين أفراد عائلة واحدة و يجب ان يشعر الجميع بالمسؤولية.

الخبر: 112837 -

الأربعاء ١٨ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٢٣

و شدد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور حسن روحاني اليوم الاربعاء على هامش قمة كوالالمبور الاسلامية في لقائه رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد:"معظم مشاكل المسلمين ناجمة عن تدخل الولايات المتحدة الاميركية".

و أشار الرئیس روحانی الی أهمیة العلاقات مع مالیزیا بالنسبة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مشددا علی ضرورة تعزیز هذه الشراکة فی کافة المجالات قائلا:"یجب ان یقوم البلدان بتطویر الشراکة العلمیة و التقنیة بینهما و ان قطاعات الطاقة و الصناعة و السیاحة و التعاون البحری و تقنیة المعلومات من المجالات الطیبة للتعاون الثنائی بین البلدین".

و أردف الرئیس روحانی قائلا ان الحظر لایقدر ان یؤثر علی ارادتنا من أجل تنمیة الشراکة قائلا:"بامکان طهران و کوالالمبور ان تتعاونا فی الشؤون الطبیة بسبب تعمتعهما بالخبرات العالیة فی هذا المضمار".

و قدّم الرئیس روحانی مقترح التعاون الصناعی بین البلدین و قال:"منطقة جاسك الحرة مستعدة للتعاون و الاستثمار المشترك جنوبی ایران".

و أعرب الرئیس روحانی عن أمله ان تصبح قمة کوالالمبور الاسلامیة مفیدة و مثمرة لحل مشاکل و معضلات الدول الاسلامیة قائلا:"بامکان هذه المؤتمرات ان تکون مفیدة لتسویة مشاکل المسلمین لاسیما بمنطقة الشرق الأوسط".

و أكد الرئيس روحاني فی هذا اللقاء على الشراكة بين الدول الاسلامية أمام الضغوط الاجنبية.

و بدوره شدد رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد في هذا اللقاء على تنمية الشراكة بين البلدين في كافة المجالات و الصعد قائلا:"ان الايرانيين مدعومين من جانبنا و لدينا ارادة جادة لتطوير التجارة و التعاون الثنائي بين البلدين".

و أشار رئيس الوزراء الماليزي الی تأثیر الحظر الأمیرکی علی التعاون التجاری بین البلدین و قال:"مستعدون للتعاون من أجل تعزیز الشراکة التجاریة بین البلدین و الشراکة فی قطاعات العلوم و التقنیات".

و صرحج رئيس الوزراء الماليزي اننا مازلنا تحت ضغوط القوی الکبری قائلا:"ندین الحظر غیر القانونی علی ایران الذی یعارض قوانین الأمم المتحدة".

و أکد رئيس الوزراء الماليزي اننا نری بان ایران تواصل نهجها رغم ضغوط الولایات المتحدة و أوروبا و قال:"ادارة الضغط الأجنبی تجربة ایرانیة ناجحة و نحتاج الی تعلمها".

و أوضح مهاتیر محمد:"شعار مالیزیا هو التضامن و الوحدة و القوة الاسلامیة التی تؤدی الی الصمود أمام الأعداء و لابد ان نتبادل المعلومات بشأن خبراتنا فی شتی المجالات".

 

الخبر: 112837

- چینش صفحه اول

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات