رئیس الجمهوریة عند تقدیمه لائحة میزانیة العام القادم 1399 الی مجلس الشوری الاسلامی:

تم انفاق المیزانیة الجاریة و 34 ألف ملیار تومان من أجل الاعمار رغم تزاید الحظر من قبل الأعداء طوال الأشهر الـ9 الماضیة/ ستخیّب آمال الأعداء و اتخذت الحکومة خطوات جبارة وفقا لمطالب الشعب الایرانی و البرلمان فی الاقتصاد/ تدل الاحصائیات ان النمو الاقتصادی بدون النفط ایجابی/ أرجو ان یتم انتخاب الأفاضل کنواب مجلس الشوری الاسلامی بفضل التواجد المتحمس لأبناء الشعب/ میزانیة العام القادم ستکون میزانیة الصمود و مواجهة العقوبات المفروضة

شدد رئیس الجمهوریة عند تقدیمه لائحة میزانیة العام القادم 1399 الی مجلس الشوری الاسلامی انه تدل الاحصائیات ان النمو الاقتصادی بدون النفط ایجابی و قال:"تم انفاق المیزانیة الجاریة و 34 ألف ملیار تومان من أجل الاعمار رغم تزاید الحظر من قبل الأعداء طوال الأشهر الـ9 الماضیة".

الخبر: 112700 -

الأحد ٠٨ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠٩:٠٥

و أوضح حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الأحد عند تقدیمه لائحة میزانیة العام القادم 1399 الی مجلس الشوری الاسلامی أمام نواب البرلمان، ان میزانیة العام القادم ستکون میزانیة الصمود و مواجهة العقوبات المفروضة قائلا:"انهزم الأعداء فی تحقیق الحاق الهزیمة للاقتصاد الایرانی و اتخذت الحکومة خطوات جبارة وفقا لمطالب الشعب الایرانی و البرلمان فی الاقتصاد".

و أعرب الرئیس روحانی عن شکره لنواب مجلس الشوری الاسلامی و قال:"أشکر الله تعالی انه یتم تقدیم مشروع میزانیة العام المقبل فی موقع قانونی محدد فی العام الثالث لتولی الحکومة الثانیة عشرة المهام".

و أوضح الرئیس روحانی ان تقدیم لائحة المیزانیة الی مجلس الشوری الاسلامی تزامن مع تقارب الانتخابات التشریعیة و بهجة المواطنین و نواب البرلمان لهذا السبب معربا عن أمله ان یتم انتخاب الأفاضل کنواب مجلس الشوری الاسلامی بفضل التواجد المتحمس لأبناء الشعب.

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"جمیع نواب البرلمان هم وارثو الشخصیات الکبیرة المتمیزة کالشهید مدرس و آیة الله هاشمی رفسنجانی و شهداء مجلس الشوری الاسلامی الأعزاء و جمیع الخادمین و المخلصین الذین قدموا خدمات الی البرلمان طوال الفترات العشر الماضیة".

و أکد الرئیس روحانی:"وعدنا أمامکم ان الحکومة تستخدم قصاری جهدها و ستحقق المیزانیة بتضامن أبناء الشعب و أرکان النظام الأخری و کان الوضع هکذا الی یومنا الراهن".

و أضاف الرئیس روحانی:"مضت 9 أشهر من عام 1398 و طوال هذه الفترة، تم انفاق المیزانیة الجاریة فی موقعها المحدد و حتی الآن تم تکلیف 34 ألف ملیار تومان من أجل الاعمار و تم تدشین مشاریع هامة و أساسیة الی الآن أو یتم تدشینها حتی نهایة العام الجاری".

و صرح الرئیس روحانی:"فی الظروف التی کان الأعداء من الأمیرکیین و الصهاینة یظنون خلالها انهم سیقدرون ان یُعجزوا الشعب و الحکومة عن بناء البلاد، تم تخییب آمالهم عن تنفیذ قانون المیزانیة التی صادقوا علیها و ستُخیب آمالهم فی المستقبل".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"ستخیّب آمال الأعداء و اتخذت الحکومة خطوات جبارة وفقا لمطالب الشعب الایرانی و البرلمان فی الاقتصاد".

و أوضح الرئیس روحانی:"تدل الاحصائیات ان النمو الاقتصادی بدون النفط ایجابی".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"میزانیة العام القادم ستکون میزانیة الصمود و مواجهة العقوبات المفروضة".

و أضاف الرئیس روحانی:"خلال الأشهر الماضیة، تم تدشین بین 10 الی 20 ألف ملیار تومان من المشاریع الصناعیة و الاعماریة و و هذا الأمر یعنی ان کافة محافظات الوطن فی مسار التنمیة الاقتصادیة".

و تابع الرئیس روحانی:"طوال الأشهر الست الأخری للعام الجاری یتم تدشین 33 ألف ملیار تومان فی قطاعی المیاه و الکهرباء".

و أشار الرئیس روحانی الی هطول الأمطار فی العام الجاری و ایجاد بعض المشاکل لعدد من محافظات الوطن قائلا:"تزایدت المحاصیل الزراعیة فی محافظة خوزستان بسبب الرحمة الالهیة و هطول الأمطار الغزیرة فی المحافظة و من حسن الحظ شهدنا تنمیة ملحوظة فی انتاج کافة المحاصیل الزراعیة بالنسبة الی العام المنصرم".

و أضاف الرئیس روحانی:"ان تزاید الانتاج فی المحاصیل الزراعیة تحقّق بسبب الرحمة الالهیة الواسعة و تنفیذ المشاریع الصناعیة فی خوزستان و الیوم فی ظل هذا المشروع الکبیر نستخدم هذه المشاریع لجزء کبیر من أراضی محافظتی خوزستان و ایلام".

و أشار الرئیس روحانی الی المشاریع فی قطاع سکك الحدید قائلا:"طوال العامین الماضی و الجاری تم اتصال 5 محافظات الوطن الی خطوط سکك الحدید العامة و نرجو ان یتم تنفیذ خط سکة الحدید بین یزد و اقلید و أیضا بین رشت و میناء أنزلی و جابهار الی زاهدان و نبذل جهودا دؤوبة لاکمال هذا المشروع حتی نهایة الحکومة الثانیة عشرة و هذا الأمر یستحق الاهتمام الواسع من وجهة نظرنا".

و أکد الرئیس روحانی اننا نعرف جمیعا ان لدینا بعض المشاکل فی مجال تصدیر النفط لکن فی نفس الوقت نحاول لکی نخفض مدی صعوبات المواطنین المعیشیة قائلا:"نحاول لخفض هذه المعاناة".

و شدد الرئیس روحانی علی تحسین الظروف الاقتصادیة و نحاول لخفض الضغوط التی یواجهها الناس قائلا:"کل ما حققناه تم تحقیقه فی ظل دعم مجلس الشوری الاسلامی و خاصة دعم القیادة الرشیدة و المشارکة الشعبیة الواسعة فی مختلف المجالات الاجتماعیة و الاقتصادیة و یستمر هذا النهج فی العام القادم".

 

الخبر: 112700

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات