رئیس الجمهوریة فی لقائه عددا من ذوی الاعاقة:

تقدیم الخدمات الی ذوی الاعاقة فخر بالنسبة لنا/ یجب ان لاتکون أیة قیود اجتماعیة و مهنیة و علمیة للمعاقین/ أصدر أمرا لوزیر التعاون و العمل و الرفاه الاجتماعی لحل النواقص و المعضلات من أجل نشاط ذوی الاعاقة بشکل أکثر/ ارسال الرسائل و مطالب سریة من أجل اجراء المحادثات، تتعارض مع شعاراتهم العامة و یعرف الأوروبیون الوسائط هذا الأمر/ یستمر مسار التنمیة للوطن رغم ضغوط الأعداء الشدیدة/ تخصیص ألف ملیار تومان لتنفیذ قانون دعم ذوی الاعاقة

شدد رئیس الجمهوریة فی لقائه عددا من المعاقین ان تقدیم الخدمات الی ذوی الاعاقة فخر بالنسبة لنا قائلا:"مهمتنا تتمثل فی تعلیم المهارات و تعزیز القدرات لدی المعاقین و ایجاد الفرص المتساویة بالنسبة لهم و توفیر الأجواء لکی یستمر هؤلاء الأعزاء بمعائشهم و أنشطتهم الاجتماعیة بدون الاضطراب و القلق".

الخبر: 112624 -

الثلاثاء ٠٣ ديسمبر ٢٠١٩ - ٠١:٠٤

و أوضح حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الثلاثاء متزامنا مع یوم الاعاقة العالمی فی لقائه عددا من ذوی الاعاقة من النخب و ممثلی هؤلاء الأعزاء و عدد منهم ان هذا اللقاء فرصة سعیدة قائلا:"أهم القضایا فی هذا المضمار هو رؤیة المواطنین و المسؤولین لهذه الشریحة من المجتمع".

و تابع الرئیس روحانی:"رؤیتنا تجاه هذا الجزء من المجتمع الایرانی یجب ان تکون رؤیة مبنیة علی المبادئ الانسانیة السامیة و الراقیة لانهم یواجهون مشاکل أکثر و یعیشون مع هذه المشاکل و المعضلات".

و أردف الرئیس روحانی قائلا ان مکانة ذوی الاعاقة الأعزاء لیست متغیرة عن سائر أبناء البشر انسانیا و اسلامیا و اجتماعیا و قال:"الافتراق بین ذوی الاعاقة و الشرائح الاجتماعیة الأخری هو ان هؤلاء یعیشون فی حالة من الصعوبات و الضغط الأکثر و من الممکن ان تکون هناك بعض القیود و المحددات فی نشاطاتهم".

و أوضح الرئیس روحانی یجب ان لاتکون أیة قیود اجتماعیة و مهنیة و علمیة للمعاقین قائلا:"اذا تری وزارة ما أو مؤسسة ما بعض القیود علی هؤلاء الأعزاء، أدعو وزیر التعاون و العمل و الرفاه الاجتماعی لحل النواقص و المعضلات من أجل نشاط ذوی الاعاقة بشکل أکثر".

و أضاف الرئیس روحانی ان الحکومتین الحادیة عشرة و الثانیة عشرة حاولت کل المحاولة لتقدیم خدمات أکثر الی ذوی الاعاقة و قال:"اننا لم نستطع ان نحقق کافة الأهداف بأسباب مختلفة".

و أشار الرئیس روحانی الی بعض المشاکل التی تواجهها الحکومة الایرانیة قائلا:"کنا نواجه الحظر المفروض خلال العامین بعد تولی الحکومة الحادیة عشرة مهامها و من ثم واجهنا هبوط رقم النفط حتی وصول رقم معدل النفط الی أقل من 30 دولار لبرمیل من 112 دولار و لهذا تمت ممارسة ضغوط اقتصادیة کبیرة للحکومة".

و تابع الرئیس روحانی:"أواخر عام 1394 و فی عام 1395 بعد ابرام الاتفاق النووی، استطعنا ان نبیع النفط و نقیم علاقات بنکیة و تجاریة مع الدول الأخری و تحسنت الظروف للمستثمرین الوطنیین و الأجانب لکن بعد انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة غیر القانونی من الاتفاق النووی المبرم، واجهنا الحظر و الضغوط الاقتصادیة غیر المسبوقة".

و صرح الرئیس روحانی:"رغم کافة هذه الضغوط الاقتصادیة و العقوبات اللاعادلة، حافظ الشعب الایرانی علی اعتزازه و شموخه و اجتاز هذا الشعب هذه المراحل الصعبة بفضل المقاومة و الصمود و أظهر أبناء الشعب انهم لایسمحون ان یتوصل الأعداء الی أهدافهم".

و تابع الرئیس روحانی:"ارسال الرسائل و مطالب سریة من أجل اجراء المحادثات، تتعارض مع شعاراتهم العامة و یعرف الأوروبیون هذا الأمر".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"یستمر مسار التنمیة و الرقی للوطن رغم ضغوط الأعداء الشدیدة".

و شدد الرئیس روحانی:"تم تخصیص ألف ملیار تومان لتنفیذ قانون دعم ذوی الاعاقة و سنتخذ الخطوة التالیة فی العام القادم بتخصیص میزانیة لازمة فی هذا الشأن".

قبل کلمة رئیس الجمهوریة، هنأ وزیر التعاون و العمل و الرفاه الاجتماعی السید محمد شریعتمداری فی خطابه القصیر، حلول الیوم العالمی لذوی الاعاقة و قال:"نفتخر بتقدیم الخدمات الی ذوی الاعاقة و نستعد للاستماع الی أقوالهم دائما".

 

الخبر: 112624

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات