رئیس الجمهوریة فی تلقیه أوراق اعتماد سفیرة أسترالیا الجدیدة لدی طهران:

العقوبات الأمیرکیة غیر القانونیة خطأ سیاسی و اقتصادی کبیر و اجراء ضد القرارات الدولیة/ القضاء علی الاتفاق النووی المبرم یلحق الخسارة للعالم کله/ یجب ان تدرك الولایات المتحدة الأمیرکیة انها لیست قائدة للعالم/ تلتزم ایران حیال احلال الأمن و الاستقرار فی المیاه الدولیة خاصة بحر عمان و الخلیج الفارسی

وصف رئیس الجمهوریة دعوة الولایات المتحدة الأمیرکیة لمختلف دول العالم للتواجد فی المنطقة مضرة لأمن المنطقة و العالم قائلا:"بامکان دول المنطقة لاسیما ایران ان تحافظ علی أمنها و ان تواجد الدول الأخری العسکری خطیر للغایة".

الخبر: 112415 -

الثلاثاء ١٩ نوفمبر ٢٠١٩ - ١٢:٥٢

و أشار رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الثلاثاء فی تلقیه أوراق اعتماد سفیرة أسترالیا الجدیدة لدی طهران الی العلاقات الودیة المتینة بین ایران و أسترالیا قائلا:"نرغب فی تمتین العلاقات التجاریة و الاقتصادیة مع أسترالیا".

و تابع الرئیس روحانی:"العقوبات الأمیرکیة غیر القانونیة خطأ سیاسی و اقتصادی کبیر و اجراء ضد القرارات الدولیة".

و أوضح الرئیس روحانی:"القضاء علی الاتفاق النووی المبرم یلحق الخسارة للعالم کله و علی الجمیع ان یلتفتوا الی قضایا و مصالح العالم".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"یجب ان تدرك الولایات المتحدة الأمیرکیة انها لیست قائدة للعالم و هی دولة کسائر الدول. لابد ان نهتم بمصالح الشعبین طویلة المدی فی المناسبات الثنائیة".

و صرح الرئیس روحانی:"تلتزم ایران حیال احلال الأمن و الاستقرار فی المیاه الدولیة خاصة بحر عمان و الخلیج الفارسی".

و بدورها قدّمت سفیرة أسترالیا الجدیدة لدی طهران أوراق اعتمادها الی الرئیس الایرانی و قالت:"نری بان العلاقات التجاریة و الاقتنصادیة بین ایران و أسترالیا توفر الأرضیات لتوسیع المناسبات و الشراکة الثنائیة بین البلدین و تمتینها و أرجو ان تتم ازالة العراقیل الموجودة أمام الطریق بشکل أسرع بفضل جهود المسؤولین".

و أکدت سفیرة أسترالیا الجدیدة لدی طهران ان صون الاتفاق النووی المبرم تدعمه أسترالیا و قال:"الاتفاق النووی المبرم أداة لاحلال السلام و الاستقرار فی المنطقة و نری بان جمیع الأطراف یجب الالتزام بتعهداتهم فی هذا الاطار".

 

الخبر: 112415

- آخرین اخبار

- اللقاءات الخارجية

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات