رئیس الجمهوریة فی حفلة تدشین معمل صناعی و بدأ العملیة التنفیذیة لمرحلة ثانیة لمجمع مدینة بافت للفولاذ:

تدشین المشاریع الکبیرة بید الخبراء‌ الایرانیین ضربة مؤلمة لأعداء الشعب الایرانی علی المستوی العالمی/ یتحقق صون الاعتزاز الوطنی و الصمود أمام القوی العالمیة الکبری بالعمل و السعی و لا الشعار/ توصل ایران الی المرتبة العاشرة عالمیا فی انتاج الفولاذ باجتیاز فرنسا و ایطالیا، یعنی الاعتزاز الوطنی بشکل حقیقی/ سنجلس علی أیة طاولة مفاوضات التی تفید لمصالح الشعب الایرانی ونجری مباحثات/ عدم التعامل و الحوار مع الآخرین، مطلب الأعداء و یعنی الانعزال

أکد رئیس الجمهوریة فی حفلة تدشین معمل صناعی و بدأ العملیة التنفیذیة لمرحلة ثانیة لمجمع مدینة بافت للفولاذ ان تدشین المشاریع الکبیرة بید الخبراء‌ الایرانیین ضربة مؤلمة لأعداء الشعب الایرانی علی المستوی العالمی.

الخبر: 112241 -

الإثنين ١١ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٤:٥٩

و أوضح حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الاثنین رئیس الجمهوریة فی حفلة تدشین معمل صناعی و بدأ العملیة التنفیذیة لمرحلة ثانیة لمجمع مدینة بافت للفولاذ:"الشعار لابأس به من أجل تشجیع الآخرین لکن الأساس یبنی علی تفعیل القدرات و الامکانیات و تحقیق الانجازات و الطاقات و الامکانیات".

و تابع الرئیس روحانی:"متزامنا مع هذه الأیام التی هی ذکری مولد النبی الأکرم صلی الله علیه و آله و سلم و الامام جعفر بن محمد الصادق علیهما السلام نفرح لکن الفرح و البهجة یضاعفان اذا تتوصل نتائج الجهود لأصحاب العمل و الحِرَف و العمال و تؤدی الی الثمار".

و أضاف الرئیس روحانی:"تدشین المشاریع الکبیرة بید الخبراء‌ الایرانیین ضربة مؤلمة لأعداء الشعب الایرانی علی المستوی العالمی".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"یتحقق صون الاعتزاز الوطنی و الصمود أمام القوی العالمیة الکبری بالعمل و السعی و لا الشعار".

و أکد الرئیس روحانی:"توصل ایران الی المرتبة العاشرة عالمیا فی انتاج الفولاذ باجتیاز فرنسا و ایطالی یعنی الاعتزاز الوطنی بشکل حقیقی".

و أوضح الرئیس روحانی:"سنجلس علی أیة طاولة مفاوضات التی تفید لمصالح الشعب الایرانی ونجری مباحثات".

و شدد الرئیس روحانی:"عدم التعامل و الحوار مع الآخرین، مطلب الأعداء و یعنی الانعزال".

و صرح الرئیس روحانی مخاطبا المحاولین فی قطاع الصناعة علی المستوی الوطنی:"ان جهودکم الدؤوبة تعنی مقاومة الشعب و صموده و اعمار الوطن و اجاد فرص العمل".

و أوضح الرئیس روحانی:"ندعو الشباب الأکادیمیین و خریجی الجامعات الی الأنشطة و الأعمال و تطبیع الاجراءات فی شتی المجالات".

و قبل کلمة رئیس الجمهوریة، قدّم وزیر الصناعة و المنجم و التجارة السید رحمانی تقریرا عن مسار مشروع معمل الفولاذ فی مدینة بافت و برامج هذه الوزارة لتنمیة البرامج و النشاطات الصناعیة علی المستوی الوطنی.

 

الخبر: 112241

- الرحلات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات