انتاج کافة الخطوط النفطیة و الغازیة للوطن بید العلماء‌ الایرانیین، اعتزاز للبلاد/ ایجاد فرص العمل للشباب، خدمة ثمینة و هامة و کبیرة/ مهمة الحکومة الایرانیة‌ الرئیسی تتمثل فی ایجاد البنی التحتیة و ان الشعب بیده الأعمال الرئیسیة/ الاقتصاد المعتمد علی العلم و التقنیة، أفضل السبل لایجاد فرص العمل/نتابع الحل بالعزة و الفخر

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة التنفیذیة‌ بمحافظة یزد ان ایجاد فرص العمل للشباب، خدمة ثمینة و هامة و کبیرة قائلا:"انتاج کافة الخطوط النفطیة و الغازیة للوطن بید العلماء‌ الایرانیین، اعتزاز للبلاد".

الأحد ١٠ نوفمبر ٢٠١٩ - ٠٩:٤٤

و أوضح رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة التنفیذیة‌ بمحافظة یزد ان الایمان و تعلم العلوم و المعارف و الأعمال و الأخلاق، من تعالیم و مناهج النبی الأکر صلی الله علیه و آله و سلم قائلا:"أخذ الغربیون العلوم و المعارف الاسلامیة فی فترة من التاریخ و أری باننا نستطیع ان نعوض عن تخلفاتنا بفضل تواجد الشباب العلماء".

و أعرب الرئیس روحانی عن شکره لترحیب واسع فی محافظة یزد الایرانیة قائلا:"حضر أهالی یزد المتحمسون فی حفلة الاستقبال لخدامهم و أشکر جمیع المواطنین بمحافظة یزد".

و أضاف الرئیس روحانی:"انتاج کافة الخطوط النفطیة و الغازیة للوطن بید العلماء‌ الایرانیین، اعتزاز للبلاد".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"ایجاد فرص العمل للشباب، خدمة ثمینة و هامة و کبیرة".

و تابع الرئیس روحانی:"مهمة الحکومة الایرانیة‌ الرئیسی تتمثل فی ایجاد البنی التحتیة و ان الشعب بیده الأعمال الرئیسیة".

و أوضح الرئیس روحانی:"اذا یقف الایمان و العلم و الجهود و الأخلاق الی جانب بعضه البعض، سنستطیع ان نجتاز المشاکل الراهنة".

و صرح الرئیس روحانی:"الاقتصاد المعتمد علی العلم و التقنیة، أفضل السبل لایجاد فرص العمل".

و أکد الرئیس روحانی اننا جمیعا نفکر بالمصالح العامة لأبناء الشعب قائلا:"ان أبناء الشعب یحاولون لاجتیاز المشاکل الراهنة و لابد ان نقاوم و نجاهد و علینا ان نثق بالشباب و فی نفس الوقت، نتعامل مع العالم".

و أضاف الرئیس روحانی:"ان التعاون مع الجیران بما فیها ترکیا و العراق و أفغانستان و باکستان و الجیران الشمالیة و الجنوبیة، هو التعامل مع العالم و فتحنا الطریق للحراك و الجهود الدؤوبة".

و شدد الرئیس روحانی:"سنجتاز المشاکل القائمة اذا نقف جنبا الی جنب و نهتم ببعضنا البعض و نستخدم الممتلکات الوطنیة و علی عاتقکم أعباء ثقیلة و لابد ان نساعدنا فی هذا السیر".

و أردف الرئیس روحانی فی ختام الاجتماع:"أینما نقدر ان نقوم بحل المشاکل الشعبیة عبر المفاوضات، لاأتراجع عن هذا النهج لحظة رغم انی أعلم ان هذا صعب للغایة".

و تابع الرئیس روحانی:"حالیا نحن علی اتصال و نفاوض من أجل تسویة المشاکل لکن لانرید الذلة أبدا و نتابع الحل بالاعتزاز و نحن نقف جنبا الی جنب بفضل توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة الرشیدة و سننتصر فی نهایة المطاف بعون الله تعالی".

 

الخبر: 112183  

- الرحلات الداخلية

- آخرین اخبار