رئیس الجمهوریة فی اجتماع دراسة السیاسات الضریبیة:

التثقیف و التعامل الأکثر مع الشعب الایرانی سببا تسهیل مسار الضرائب/ من الضروری الرقابة علی المؤسسات و الأعمال و المهن الصغیرة/ أکد علی ضرورة الکترونیة النظام الضریبی للبلاد من أجل الحیلولة دون الهروب من أداء الضرائب

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع دراسة السیاسات الضریبیة علی ضرورة شفافیة أداء الضرائب و أخذها قائلا:"التثقیف و التعامل الأکثر مع الشعب الایرانی سببا تسهیل مسار الضرائب".

الخبر: 111898 -

الثلاثاء ٢٢ أكتوبر ٢٠١٩ - ١٢:٥٢

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الیوم الثلاثاء فی اجتماع دراسة السیاسات الضریبیة انه من الضروری الرقابة علی المؤسسات و الأعمال و المهن الصغیرة:"یجب ان نعمل حتی لا تتم ممارسة الضغوط الضریبیة علی هذه المؤسسات و المجموعات الصغیرة و من اللازم ان نخطط لحیلولة دون الهروب عن أداء الضرائب".

و حضر فی هذه الجلسة الدکتور فرهاد دج بسند وزیر الاقتصاد و السید أمید علی بارسا مدیر مؤسسة الشؤون الضریبیة للبلاد.

و تابع الرئیس روحانی:"هذا المهم یتم تحقیقه عبر النظام الالکترونی للضرائب فی البلاد".

و أکد الرئیس روحانی علی ضرورة الکترونیة النظام الضریبی للبلاد من أجل الحیلولة دون الهروب من أداء الضرائب.

و صرح الرئیس روحانی ان من الواجب التقارب الوثیق بین کافة المؤسسات و المراکز مع مؤسسة الشؤون الضریبیة للوطن من أجل توعیة و عدالة النظام الضریبی.

و فی هذه الجلسة قدم وزیر الاقتصاد و الشؤون المالیة و مدیر مؤسسة الشؤون الضریبیة للبلاد تقریریهما عن أعمال هذه المؤسسة و التحدیات الراهنة و الفرص الموجودة.

 

الخبر: 111898

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات