رئیس الجمهوریة فی منتدی وزراء الصحة للدول الشرقیة لمنطقة البحر الأبیض المتوسط:

احیاء بحیرة أورومیة سبب انقاذ 14 ملیون من الشعب الایرانی من طوفان الملح/ نفتخر بتضحیات الأطباء الایرانیین و هذه التضحیات تؤدی الی هدوء و اطمئنان الناس/ لاریب ان الادارة الأمیرکیة ارتکبت جریمة ضد البشریة و الارهاب الاقتصادی بالحظر المفروض علی الشعب الایرانی/ الیوم نتوجه الی الاکتفاء بالذات بشکل کامل بفضل تضاعف جهود العلماء و المنتجین الوطنیین

أشار رئیس الجمهوریة فی منتدی وزراء الصحة للدول الشرقیة لمنطقة البحر الأبیض المتوسط الی اهتمام الحکومتین الحادیة عشرة و الثانیة عشرة للصحة و البیئة قائلا:"تزاید الأمل بالحیاة لدی الشعب الایرانی طوال الأعوام الـ40 الماضیة".

الخبر: 111807 -

الثلاثاء ١٥ أكتوبر ٢٠١٩ - ١٠:٢٧

و أوضح حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الثلاثاء فی منتدی وزراء الصحة للدول الشرقیة للبحر الأبیض المتوسط اننا نفتخر بتضحیات الأطباء الایرانیین و هذه التضحیات تؤدی الی هدوء و اطمئنان الناس قائلا:"الهدوء الشعبی و خفض آلام المواطنین اثر تنفیذ مشروع التطور الصحی فخر لجمیع کوادر الجمهوریة الاسلامیة الاسلامیة الایرانیة الصحیة".

و أضاف الرئیس روحانی:"تزاید رقم الأمل بالحیاة من 56 سنة الی 76 سنة طوال عهد الثورة الاسلامیة و هذه إحدی خدمات الأطباء و المحاولین فی قطاع الصحة و العلاج".

و أکد الرئیس روحانی ان الحکومة تفتخر بانها رائدة فی قطاع الصحة و البیئة منذ الأعوام الست الماضیة قائلا:"اجراءات الحکومة الایرانیة لتعزیز قطاع الصحة و تحسین الأوضاع البیئیة لیست قابلة للمقارنة مع الماضی".

و تابع الرئیس روحانی ان احیاء بحیرة أورومیة سبب انقاذ 14 ملیون من الشعب الایرانی من طوفان الملح و لو لم تکن هذه الخطوة لم تکن الآن مدینة باسم تبریز و تم القضاء علی جمیع البساتین و المزارع".

و صرح الرئیس روحانی لو لم تکن جهود الحکومة الحادیة عشرة و الثانیة عشرة لنقاء الجو و صحة الشعب الایرانی تزاید عدد المصابین بالأمراض بسبب البترول المنتج من البتروکیمیائیات قائلا:"الیوم یتم استخدام البترون و الدیزل بمواصفات یورو 5 فی کافة المدن الکبیرة و الحیلولة دون تلوث الجو ضمان لصحة المواطنین الایرانیین".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"الیوم یتم استخدام البترول ذی مواصفات عالمیة فی کافة المدن الایرانیة الکبیرة".

و أشار الرئیس روحانی الی اجراءات الحکومة لخفض تکالیف الأمراض فی المدن الی 10 بالمئة و فی الأریاف الی 5 بالمئة قائلا:"هذه الجهود غیر مسبوقة فی تاریخ البلاد قبل قیام الثورة و بعده".

و شدد الرئیس روحانی:"خفض آلام المواطنین اثر تنفیذ مشروع التطور الصحی فخر لجمیع کوادر الجمهوریة الاسلامیة الاسلامیة الایرانیة الصحیة".

و أشار الرئیس روحانی فی هذا الملتقی الی جرائم الولایات المتحدة الأمیرکیة بحق الشعب الایرانی قائلا:"انسحبت الولایات المتحدة الأمیرکیة بدون ذرائع و بسب ضغوط المتطرفین فی داخل البلاد و الکیان الصهیونی و السعودیة خارجیا من الاتفاق النووی المبرم مع ایران".

و أکد الرئیس روحانی ان الساسة السعودیین و زعماء الکیان الصهیونی و المتشددین فی البیت الأبیض أعلنوا بصراحة انهم مارسوا الضغوط علی الادارة الأمیرکیة لانسحابها من الاتفاق النووی المبرم قائلا:"انسحاب من اتفاق دولی وصمة عار لدولة ما و خاصة حینما أیدته منظمة الأمم المتحدة و انتهکت الولایات المتحدة الأمیرکیة القوانین الدولیة بهذه الخطوة و العار الأکثر هو فرض العقوبات علی الشعب الایرانی فی الأغذیة و الأدویة".

و أوضح الرئیس روحانی ان الادارة الأمیرکیة ارتکبت جریمة ضد البشریة و الارهاب الاقتصادی بالحظر المفروض علی الشعب الایرانی قائلا:"هذا یعنی الارهاب الاقتصادی و لیس بمعنی انهم قاموا بترکیع الشعب الایرانی لان العلماء و الباحثین و أصحاب العمل و الحرف و المنتجین ضاعفوا أعمالهم و جهودهم رغم الضغوط الاقتصادیة غیر المسبوقة اللاعادلة و الیوم نتوجه الی الاکتفاء بالذات بشکل کامل بفضل تضاعف جهود العلماء و المنتجین الوطنیین".

و أضاف الرئیس روحانی:"أشکر أصدقائی الذین وقفوا الی جانبنا فی هذه الظروف الصعبة و الأطباء الملتزمین الذین لم یسمحوا ان یواجه الناس بالمشاکل الصحیة و العلاجیة".

 

الخبر: 111807

- اللقاءات الخارجية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات