رئیس الجمهوریة فی حواره مع قناة ای بی سی الأمیرکیة:

اتهام الولایات المتحدة الأمیرکیة لایران حول الهجوم علی المنشآت النفطیة السعودیة لا أساس له من الصحة/ اذا لدی الولایات المتحدة و الدول الأوروبیة الثلاث وثائق علیهم ان یعرضوها بدل توجیه الاتهام/ اذا لم تتوقف الحرب علی الیمن، ستکون ردود الیمنیین أشد/ اذا لم تلتزم الأطراف الأخری بتعهداتها فی الاتفاق النووی، سنخفض تعهداتنا مرة أخری/ کلما یمضی من الحظر الأمیرکی المفروض، ستشتد کراهیة الشعب الایرانی للادارة الأمیرکیة/ لایلزم ان تکون أوروبا وسیطة بیننا و الولایات المتحدة اذا لزم الأمر نعلم کیف نجری محادثات

شدد رئیس الجمهوریة فی حواره مع قناة ای بی سی الأمیرکیة ان اتهام الولایات المتحدة الأمیرکیة لایران حول الهجوم علی المنشآت النفطیة السعودیة لا أساس له من الصحة داعیا لولایات المتحدة و الدول الأوروبیة الثلاث الی استعراض وثائقهم و أدلتهم بدل توجیه الاتهام.

الخبر: 111507 -

الخميس ٢٦ سبتمبر ٢٠١٩ - ١١:٢٢

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی فی حواره مع قناة ای بی سی الأمیرکیة ردا علی سؤال حول تزاید التوترات فی المنطقة و خاصة الأوضاع الیمنیة:"أنا أفکر اننا نقترب الی وضع أسوء و الحل الرئیسی یتمثل فی اقتلاع جذور هذه المشاکل".

و صرح الرئیس روحانی:"یعیش الشعب الیمنی طوال الأعوام الخمس الماضیة تحت القصف المستمر الشدید و انهدمت معائش المواطنین الیمنیین و هذا الأمر أغضب الشعب الیمنی و ان القوات المسلحة الیمنیة أحرزت تقدما ملحوظا فی الدفاع طوال الأشهر الست الماضیة و لهذا ان الحل لخفض التوتر هو المحاولة لتعزیز السلام و الاستقرار و الأمن فی المنطقة و یجب انهاء الحرب علی الیمن و وقف الضغوط الأمیرکیة غیر القانونیة علی الشعب الایرانی".

و تابع الرئیس روحانی:"هذه فضیحة للادارة الأمیرکیة انها لم تقدر ان تستهدف صاروخ رغم کل هذه الرادارات و الأجهزة التی عززتها بأموال السعودیة و الکویت و الامارات العربیة و العراق فی کافة أنحاء المنطقة و فی المقابل، یدعون شیئا غریبا و توجهون اتهاما خاطئا. علی الادارة الأمیرکیة التی تمتلك کل هذه الرادارات ان تقول ما هی أدلتها؟ هذا الهجوم جاء من جانب الیمنیین و اذا لم تتوقف الحرب علی الیمن، ستکون ردود الیمنیین أشد".

و أضاف الرئیس روحانی:"اذا لدی الولایات المتحدة و الدول الأوروبیة الثلاث وثائق علیهم ان یعرضوها بدل توجیه الاتهام".

و أوضح الرئیس روحانی:"اذا لم تلتزم الأطراف الأخری بتعهداتها فی الاتفاق النووی، سنخفض تعهداتنا مرة أخری".

و صرح الرئیس روحانی:"کلما یمضی من الحظر الأمیرکی المفروض، ستشتد کراهیة الشعب الایرانی للادارة الأمیرکیة".

و شدد الرئیس روحانی:"لایلزم ان تکون أوروبا وسیطة بیننا و الولایات المتحدة اذا لزم الأمر نعلم کیف نجری محادثات".

و أردف الرئیس روحانی ان المهم هو ان نساعد بعضنا البعض لحل مشاکل المنطقة و العالم الیوم المعقدة قائلا:"اجراء المحادثات و الاتصال الهاتفی و اللقاء مع بعضنا البعض لایکون مفیدا و ان القضیة الدساسیة بین ایران و الولایات المتحدة هی اعادة الثقة بین الطرفین".

و شدد الرئیس روحانی:"فی خطة العمل الشاملة المشترکة تم اتخاذ خطوة کبیرة و هی حصول 6 دول علی اتفاق و کان هذا اختبارا جیدا للغایة و کانت الولایات المتحدة اذا تعمل وفق هذا الاتفاق، کانت الأرضیات موفرة لاتخاذ خطوات أخری لکن الولایات المتحدة نقضت التزاماتها و أزالت الثقة".

و صرح الرئیس روحانی:"برأیی ان ما حدث فی ادارة السید ترامب لیس فقط تدمیر الاتفاق النووی المبرم مع ایران بل تدمیر الثقة المتبادلة بین الجانبین و حتی الثقة بین الولایات المتحدة و الدول العالمیة أیضا. ان الولایات المتحدة نقضت معظم تعهداتها بما فیها الاتفاق المناخی و الیونسکو و الاتفاقیات مع الصین و روسیا و الدول الأخری".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"قامت الولایات المتحدة الأمیرکیة بخفض ثقتها مع العالم کله و هذا الأمر خسارة للولایات المتحدة الأمیرکیة حکومة و شعبا و علی الولایات المتحدة ان تعود الی التزامها فی اطار الاتفاق النووی المبرم من أجل التعویض عن ایجاد مسافة فی الثقة بین البلدین".

 

 

الخبر: 111507

- اخبار برگزیده

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات