شرعیة الحکومة الایرانیة رهینة بقدیم الخدمات الی المواطنین/ صلاحیات الحکومة لیست للأنانیة بل هی من مقتضیات المسؤولیات و ارتیاح المواطنین/ یجب ان لانقوم بتعطیل الرقابة و مکافحة الفساد و فی نفس الوقت یجب ان نعطّل مسار التدخل فی المهام القانونیة للسلطات/ لایمکن اقتلاع جذور المفاسد عبر الاعتقال؛ یجب علی المدراء ان یتصدوا للمفاسد عبر الشفافیة و تنمیة الحکومة الإلکترونیة/ أساس قوتنا فی اجراء المحادثات هو أبناء الشعب الایرانی

شدد رئیس الجمهوریة فی مهرجان الشهید رجائی الخامس عشر:"رغم کافة المؤامرات و الحرب المفروضة علی الشعب الایرانی و جرائم المنافقین بحق هذا الشعب لم یتخلی هذا الشعب عن نصرة الامام الخمینی الراحل و النظام الاسلامی فی السنوات الأولی بعد انتصار الثورة الاسلامیة".

الأربعاء ٢٨ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٩:٥٨

و أوضح حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی مساء الیوم الأربعاء فی مهرجان الشهید رجائی الخامس عشر:"فی الظروف الصعبة یجب ان یکون المسؤولون و الموظفون أکثر ابتساما و بهجة تجاه المواطنین لان شرعیة الحکومة الایرانیة رهینة بقدیم الخدمات الی المواطنین".

و وصف الرئیس روحانی الشهیدین رجائی و باهنر من مدراء ایران الخادمین للشعب و الخاشعین و أصحاب الجهد البالغ و المخلصین قائلا:"کلما یقف الإخلاص و الخدمة الی جانب بعضهما البعض یسببان الفخر و الشموخ".

و تابع الرئیس روحانی اننا نمر بالظروف الصعبة التی فرضها الأعداء علی الشعب الایرانی الکبیر قائلا:"فی نفس الوقت کانت لدینا مشاکل و أزمات فی عهد الشهیدین رجائی و باهنر و الیوم أیضا لدینا بعض العقبات و المشاکل و تتغیر تماما مع العقبات فی ذاك الزمن".

و أضاف الرئیس روحانی فی هذا المهرجان:"صلاحیات الحکومة لیست للأنانیة بل هی من مقتضیات المسؤولیات و ارتیاح المواطنین".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"یجب ان لانقوم بتعطیل الرقابة و مکافحة الفساد و فی نفس الوقت یجب ان نعطّل مسار التدخل فی المهام القانونیة للسلطات".

و أکد الرئیس روحانی:"لایمکن اقتلاع جذور المفاسد عبر الاعتقال؛ یجب علی المدراء ان یتصدوا للمفاسد عبر الشفافیة وتنمیة الحکومة الإلکترونیة".

و أوضح الرئیس روحانی ان بدأ مکافحة المفاسد یقع علی عاتق الحکومة و لابد ان یحول المدراء الحکومیون دون المفاسد فی البلاد.

و أشار الرئیس روحانی الی جهود الحکومة لایجاد الحکومة الإلکترونیة فی البلاد و قال:"بامکاننا ان نقوم بخفض تکالیف الحکومة عبر استغلال الحکومة الإلکترونیة و القضاء علی الفساد فی النظام التنفیذی للوطن".

و صرح الرئیس روحانی:"أساس قوتنا فی اجراء المحادثات هو أبناء الشعب الایرانی".

و تابع الرئیس روحانی اننا نستخدم کافة المناهج و الأسالیب الدبلوماسیة و السیاسیة و اجراء المحادثات و اذا تقف الحکومة و الشعب الایرانیین الی جانب بعضهما البعض ستکون النتیجة قوة المحادثات وانتصارنا فی المحادثات".

و أضاف الرئیس روحانی:"لابد ان نواصل هذا النهج من أجل تعزیز الاقتدار الوطنی و یمکن الاستمرار فی ظل التعاون و التضامن و الوفاق".

و شدد الرئیس روحانی علی ضرورة الأمل بقدرات و استعدادات الشباب و الأجیال الشابة للوطن لان البلاد تتعلق بهم.

و فی الختام أعرب الرئیس روحانی عن تقدیره لجهود جمیع الحکومیین و الکوادر و الموظفین و المتقاعدین عن العمل.

و قبل کلمة رئیس الجمهوریة، أشار مساعد رئیس الجمهوریة مدیر مؤسسة التوظیف للبلاد أهم البرامج و الاجراءات التی تم اتخاذها حتی الآن لاصلاح النظام التنفیذی و تعزیز خدمات السلطات التنفیذیة من أجل تقویة ارتیاح و رغد المواطنین و تنمیة الحکومة الإلکترونیة و المحاولة لتعزیز الشفافیة و السلامة التنفیذیة و قدّم تقریره لعقد مهرجان الشهید رجائی الخامس عشر و انتخاب المختارین فی هذا المهرجان.

 

الخبر: 111034  

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار