لا و لن تفقد الحکومة فرص اجراء المحادثات/نستعد للمحادثات العادلة و القانونیة و العزیزة و لن لانجلس علی طاولة الاستسلام بذریعة الحوار و المفاوضات/اجراء الحکومة الحادیة عشرة الأول یتمثل فی کسر طریق مسدود سیاسی علی المستوی الدولی/الاتفاق النووی المبرم سبب مؤثر لمکافحة التهریب/الاتفاق النووی المبرم معاناة کبیرة للصهاینة و الرجعیین فی المنطقة/هناك مقترحات عدیدة من قبل البلدان الأخری و لو کانت متعادلة کنا نقبلها و نؤیدها/لانرید التوتر أبدا لکن لانرکع أمام الغطرسة و القسر/ایران تحافظ علی الخلیج الفارسی و أمنه و مضیق هرمز بل المحیط الهندی و باب المندب أیضا/علی العالم ان یشکر جهود الحرس الثوری الایرانی لصونه مضیق هرمز و ارساء الأمن فیه/احتجاز ناقلة النفط البریطانیة من جانب الحرس الثوری اجراء مقتدر و دقیق و محترف/لانسمح لاخلال النظم فی الخلیج الفارسی و مضیق هرمز أبدا

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء ان الحکومة الایرانیة لا و لن تتجاهل أیة فرص لاجراء المباحثات قائلا:"طالما أتولی مسؤولیة البلاد التنفیذیة، نستعد تماما لاجراء المحادثات العادلة و القانونیة و العزیزة و لن لانجلس علی طاولة الاستسلام بذریعة الحوار و المفاوضات".

الأربعاء ٢٤ يوليو ٢٠١٩ - ١٢:١٠

و أشار حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الأربعاء فی اجتماع مجلس الوزراء اننا شهدنا فی الأسابیع الأخیرة حراکا دبلوماسیا من قبل ایران و أوروبا و مناطق العالم الأخری قائلا:"احدی هذه الجهود التی تابعتها الحکومة الحادیة عشرة منذ البدایة تتمثل فی کسر طریق مسدود علی الصعید السیاسی".

و أکد الرئیس روحانی:"لم تتمتع المحادثات الجاریة قبل تولی الحکومة الحادیة عشرة بالانجازات الملحوظة و کان أعداء ایران یقررون کل یوم قرارات جدیدة علی ایران و فی ذلك الوقت تم اصدار 6 قرارات من مجلس الأمن الدولی ضد ایران".

و أضاف الرئیس روحانی:"اجراء الحکومة الحادیة عشرة الأول یتمثل فی کسر طریق مسدود سیاسی علی المستوی الدولی و حصلنا علی اتفاق جنیف فی الأیام الـ100 الأولی بعد تولی الحکومة الایرانیة الجدیدة مهامها و لهذا انکسر طریق مسدود سیاسی و احدی فوائد هذا الاتفاق المبرم تتمثل فی فتح 700 ملیون دولار شهریا من الأموال المجمدة للشعب الایرانی و شعر المواطنون بالرفاهیة و الرغد الأکثر".

و أضاف الرئیس روحانی رغم اننا کان بامکاننا الحصول علی اتفاق نهائی شامل بعد هذه الفترة قائلا:"بذلت السعودیة و الکیان الصهیونی الغاصب جهودا بالغة لعرقلة هذا المسار و عدم الحصول علی اتفاق شامل و جراء المحادثات، کان یتجول وزیر الخارجیة السعودی آنذاك و رئیس وزراء کیان الاحتلال الی أوروبا و خاصة فیینا و جنیف لتأخیر اتفاق بلادنا و رغم اننا کنا جاهزین للاتفاق النووی الشامل النهائی، تتخلی الولایات المتحدة الأمیرکیة منها فی اللیلة الأخیرة".

و أکد الرئیس روحانی ان الحکومة رغم ضغوط الأعداء لاتتعب و کانت مصممة علی اتجاه طریقها و السلوك فی هذا النهج قائلا:"استطعنا ان نحصل علی اتفاق تاریخی عالمی فی عام 1394 و تم تنفیذ هذا الاتفاق بشهر دی فی نفس العام قائلا:"علی أساس هذا الاتفاق المبرم، تم فتح معظم الأموال المجمدة لایران و ایصال السلع و الأدوات فی الجمارك الأجنبیة الی البلاد".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"اجراء الحکومة الحادیة عشرة الأول یتمثل فی کسر طریق مسدود سیاسی علی المستوی الدولی".

و أکد الرئیس روحانی:"وفق قول مدیر الجمارك للوطن فی اجتماع مکافحة تهریب السلع و العملات، ان الاتفاق النووی المبرم سبب مؤثر هام لمکافحة التهریب".

و شدد الرئیس روحانی:"الاتفاق النووی المبرم معاناة کبیرة للصهاینة و الرجعیین فی المنطقة".

و أشار الرئیس روحانی الی میزات الاتفاق النووی المبرم قائلا:"خطة العمل الشاملة المشترکة عامل مؤثر لتعطیل استغلال عدد من المستغلین من الأموال العامة".

و أضاف الرئیس روحانی:"بعد انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة من الاتفاق النووی المبرم، أعطینا فرصة للعالم من أجل الالتزام بتعهداته قائلا:"عقب انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة من الاتفاق النووی المبرم، صبرنا بمدة عام واحد و کان صبرا استراتیجیا و تاریخیا".

و تابع الرئیس روحانیک"هناك مقترحات عدیدة من قبل البلدان الأخری و لو کانت متعادلة کنا نقبلها و نؤیدها".

و أوضح الرئیس روحانی:"لانرید التوتر أبدا لکن لانرکع أمام الغطرسة و القسر. لانرید استمرار التوتر مع بعض البلدان الأوروبیة و اذا تلتزم هذه البلدان بالأطر الدولیة و تتخلی عن اجرائاتها الخاطئة بما فیها ماارتکبوه فی جبل الطارق، سیشهدون ردا مناسبا من جانب ایران".

و أکد الرئیس روحانی:"ایران تحافظ علی الخلیج الفارسی و أمنه و مضیق هرمز بل المحیط الهندی و باب المندب أیضا".

و صرح الرئیس روحانی:"علی العالم ان یشکر جهود الحرس الثوری الایرانی لصونه مضیق هرمز و ارساء الأمن فیه".

و أشار الرئیس روحانی الی احتجاز ناقلة النفط البریطانیة قائلا:"احتجاز ناقلة النفط البریطانیة من جانب الحرس الثوری اجراء مقتدر و دقیق و محترف".

و أکد الرئیس روحانی:"لانسمح لاخلال النظم فی الخلیج الفارسی و مضیق هرمز أبدا".

و أوضح الرئیس روحانی:"بشأن اسقاط طائرة بدون طیار معتدیة، کان الرد دقیقا و محترفا و سنرد ردا حازما علی أی اعتداء علی الحدود و الأراضی للبلاد ".

و أشار الرئیس روحانی الی اجراءات الحکومة لتنظیم شؤون السوق الایرانیة و تحسین الأوضاع الاقتصادیة قائلا:"حصلنا علی النتیجة علی الترکیز فی کافة الأنشطة التجاریة و مساعد وزیر الصناعة و المنجم و التجارة فی الشؤون التجاریة یتولی مسؤولیة و صلاحیة فی التنسیق بهذا الشأن".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"أصدر سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة أمرا لبذل الجهود الدؤوبة لتنظیم شؤون السوق و لاریب اننا نسعی لتحقیق هذا الأمر حتی یشهد المواطنون رفاهیة أکثر".

 

الخبر: 110483  

- اللقاءات الداخلية