لابد ان لانهدر مصادر الطاقة و في الظروف الراهنة من الضروري ان نقف جنبا الي جنب أكثر من أي وقت مضي/أقول علي علم مني بان ظروفنا أصعب من عهد الحرب المفروضة لكن أثق اننا سنخرج منتصرين في نهاية المطاف كما كان الوضع في الحرب المفروضة علي البلاد/المضجع الشريف للامام علي بن موسي الرضا عليهما السلام ملجأ ايران و الايرانيين برمتهم/بقيت الولايات المتحدة الأميركية وحيدة في انسحابها من الاتفاق النووي المبرم مع ايران/قمنا بتغيير صبرنا الاستراتيجي منذ يوم 18 من الشهر المنصرم/ليس خيار غير الصمود و المقاومة أمام الغطرسة و العنجهية

شدد رئيس الجمهورية في اجتماع اللجنة التنفيذية و التنموية بمحافظة خراسان الشمالية ان الضغوط الأجنبية كلما ازدادت سيزيد الحضور و التواجد الشعبي في الأوساط قائلا:"أقول علي علم مني بان ظروفنا أصعب من عهد الحرب المفروضة لكن أثق اننا سنخرج منتصرين في نهاية المطاف كما كان الوضع في الحرب المفروضة علي البلاد".

الأحد ١٤ يوليو ٢٠١٩ - ٠٨:٠٤

و أوضح رئيس الجمهورية الاسلامية‌ الايرانية‌ الدكتور حسن روحاني مساء اليوم الأحد في اجتماع اللجنة التنفيذية و التنموية بمحافظة خراسان الشمالية ان عددا قليل من النشطاء الاقتصاديين قاموا باستغلال الظروف في الظروف الاقتصادية الصعبة للبلاد و ظلموا أبناء‌ الشعب الايراني قائلا:"أشهد الله تعالي و كفي بالله شهيدا ان الحكومة بذلت قصاري جهدها و رافق معظم المسؤولين للبلاد مع هذه الحركة".

و أعرب الرئيس روحاني عن شكره لتواجد أهالي خراسان الشمالية الحاشد ترحيبا لخدامهم و منتخبهم قائلا:"ان الضغوط الأجنبية كلما ازدادت سيزيد الحضور و التواجد الشعبي في الأوساط دعما عن النظام الاسلامي".

و أشار الرئيس روحاني الي مدي الوحدة و التلاحم و التكاتف بين أهالي محافظة خراسان الشمالية قائلا:"حينما نشهد هذه الوحدة و الانسجام في المحافظة بين الشعيعة و السنة و الطوائف المختلفة،‌أشعر بالالتذاذ و الارتياح".

و تابع الرئيس روحاني:"لابد ان لانهدر مصادر الطاقة و في الظروف الراهنة من الضروري ان نقف جنبا الي جنب أكثر من أي وقت مضي".

و أردف الرئيس روحاني قائلا:"أقول علي علم مني بان ظروفنا أصعب من عهد الحرب المفروضة لكن أثق اننا سنخرج منتصرين في نهاية المطاف كما كان الوضع في الحرب المفروضة علي البلاد".

و هنأ الرئيس روحاني حلول ذكري مولد الامام الرضا عليه السلام قائلا:"المضجع الشريف للامام علي بن موسي الرضا عليهما السلام ملجأ ايران و الايرانيين برمتهم".

و أكد الرئيس روحاني:"بقيت الولايات المتحدة الأميركية وحيدة في انسحابها من الاتفاق النووي المبرم مع ايران".

و أوضح الرئيس روحاني:"قمنا بتغيير صبرنا الاستراتيجي منذ يوم 18 من الشهر المنصرم".

و أردف الرئيس روحاني قائلا:"ليس خيار غير الصمود و المقاومة أمام الغطرسة و العنجهية".

 أضاف الرئيس روحاني:"سيرة الامام علي بن موسي الرضا عليهما السلام و رواج علوم أهل بيت الرسالة‌ عليهم السلام درس عظيم بالنسبة لنا".

و تابع االرئيس الايراني:"اذا ندعو الناس الي الديانة‌ الاسلامية‌ بشكل صحيح يتسرع الناس اليها بالتشوق و الوداد".

و شدد الرئيس روحاني:"ننوه بمحبة و تودد المواطنين من كافة أنحاء‌ محافظة خراسان الشمالية بكل القوميات و المذاهب".

الخبر: 110396  

- الرحلات الداخلية

- آخرین اخبار