رئيس الجمهورية في المهرجان الوطني لتكريم المضحين:

ان الشهداء و المضحين هم في الحقيقة شواهد على صدق تاريخ الرفعة و الشموخ للشعب الايراني/ بامكاننا الحاق الهزيمة للولايات المتحدة الاميركية و الصهاينة و الرجعية الاقليمية بفضل الوحدة و التضامن و الوفاق و المقاومة/ خرمشهر رمز كبير في الدفاع المقدس و تدل على تاريخ و اعتزازنا الوطني/ سيُندم الشعب الايراني الاعداء مرة أخرى في الحرب الاقتصادية المفروضة عليه

شدد رئيس الجمهورية في المهرجان الوطني لتكريم المضحين:"الدفاع المقدس ليس تاريخ التطورات خلال الحرب المفروضة على البلاد في غضون ثمانية أعوام فحسب بل هو ثقافة التضحية و الصمود و البسالة و المقاومة".

الخبر: 109762 -

الخميس ٢٣ مايو ٢٠١٩ - ٠٩:٢٤

و أوضح رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی مساء اليوم الخميس في المهرجان الوطني لتكريم المضحين:"لانقول في الاقوال و الشعارات اننا نقف بوجه الاعداء فحسب بل ان شهدائنا الاعزاء أكبر دليل في هذا الصدد".

و تابع الرئيس روحاني:"ان الشهداء و المضحين هم في الحقيقة شواهد على صدق تاريخ الرفعة و الشموخ للشعب الايراني".

و أضاف الرئيس روحاني:" بامكاننا الحاق الهزيمة للولايات المتحدة الاميركية و الصهاينة و الرجعية الاقليمية بفضل الوحدة و التضامن و الوفاق و المقاومة".

و أشار الرئيس روحاني الى ذكرى تحرير ندينة خرمشهر الايرانية خلال الدفاع المقدس قائلا:" خرمشهر رمز كبير في الدفاع المقدس و تدل على تاريخ و اعتزازنا الوطني".

و أكد الرئيس روحاني:" سيُندم الشعب الايراني الاعداء مرة أخرى في الحرب الاقتصادية المفروضة عليه".

و أردف الرئیس روحانی قائلا ان الشعب الایرانی لم یرکع رغم العقوبات المفروضة علی البلاد و المشاکل التی یعانی منها الشعب و صوت الشعب الایرانی هو صوت الصمود و المقاومة قائلا:"لایُسمع من الشعب الایرانی صوت الاذلال و الرکوع و الاستسلام أبدا و سننتصر علی  العدو بفضل التضحیات و المقاومة و الصمود فی نهایة المطاف".

و أوضح الرئیس روحانی ان الأعداء کانوا یمتلکون القوی المادیة فقط و جنّد العالم امکانیاته دفاعا عنهم و وقف الی جانبهم قائلا:"کنا وحیدین فی الحرب المفروضة علینا و تحرکنا بالایمان و الاخلاص و قام الشعب الایرانی بصون الوحدة و التلاحم و الثورة الاسلامیة و الاستقلال و اختار نهج التضحیة".

و في هذا المهرجان أعرب حجة الاسلام و المسلمين شهيدي نائب رئيس الجمهورية مدير مؤسسة شؤون الشهداء و المضحين عن تهانيه بمناسبة حلول ذكرى تحرير مدينة خرمشهر الايرانية و قال:"يوم ٣ لشهر خرداد يوم كبير و خالد و باق في ذاكرة الشعب الايراني".

و تابع نائب رئيس الجمهورية مدير مؤسسة شؤون الشهداء و المضحين:"یوم 3 خرداد أجمل و أخلد أیام البلاد لان مقاتلی الاسلام سجلوا معجزة کبیرة فی مدینة خرمشهر و أجبروا الأصدقاء و الأعداء بالتکریم و الاشادة".

و أوضح نائب رئيس الجمهورية مدير مؤسسة شؤون الشهداء و المضحين ان تحریر مدینة خرمشهر الایرانیة کما تفضل سماحة الامام الخمینی الراحل هو تحریر القیم و المبادئ قائلا:"لابد ان نسعی لکی یُحافظ علی ملاحم عصر الدفاع المقدس فی تاریخ الوطن و یتم نقلها الی الأجیال القادمة".

 

الخبر: 109762

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات