رئيس الجمهورية في اجتماع اللجنة التنفيذية بمحافظة أذربيجان الغربية:

ايران تجسيد للصمود و المقاومة و الايمان للشعوب أمام الكفر/ ان المتطرفين و الصهاينة و الرجعيين قاموا بانحراف الادارة الاميركية عبر معلوماتهم الخاطئة/ اجراءات الولايات المتحدة الاميركية الراهنة ليست الحرب أو الحظر المفروض على الشعب الايراني بل هي جريمة ضد البشرية/ حرب الولايات المتحدة الاميركية ليست مع الحكومة بل مع ٨٢ مليون من أبناء الشعب الايراني

شدد رئيس الجمهورية في اجتماع اللجنة التنفيذية بمحافظة أذربيجان الغربية ان حرب الولايات المتحدة الاميركية ليست مع الحكومة الايرانية بل مع ٨٢ مليون من أبناء الشعب الايراني.

الخبر: 109728 -

الثلاثاء ٢١ مايو ٢٠١٩ - ٠٨:٤٤

و تابع رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور حسن روحاني مساء اليوم الثلاثاء في اجتماع اللجنة التنفيذية بمحافظة أذربيجان الغربية ان ايران تجسيد للصمود و المقاومة و الايمان للشعوب أمام الكفر.

و أعرب الرئيس روحاني في هذا الملتقى عن ارتياحه لحضوره في محافظة أذربيجان الغربية في النصف من شهر رمضان المبارك ذكرى مولد الامام حسن بن على المجتبي عليهما السلام.

و تابع الرئيس روحاني:" ان المتطرفين و الصهاينة و الرجعيين قاموا بانحراف الادارة الاميركية عبر معلوماتهم الخاطئة".

و أشار الرئيس روحاني الى احراءات الادارة الاميركية ضد الشعب الايراني قائلا:" اجراءات الولايات المتحدة الاميركية الراهنة ليست الحرب أو الحظر المفروض على الشعب الايراني بل هي جريمة ضد البشرية".

و شدد الرئيس روحاني:"ان حرب الولايات المتحدة الاميركية ليست مع الحكومة الايرانية بل مع ٨٢ مليون من أبناء الشعب الايراني".

و شدد الرئيس روحاني:" ان صعوبات الحياة المعيشية تؤدى الى ضغوط للشعب الايراني لكن الشعب الايراني يحافظ على البلاد و النظام الاسلامي".

و أوضح الرئيس روحاني ان الله سبحاته و تعالى أعطانا أرضا خصبة و ثقافة طيبة و أفضل الديانة و أفضل الهادين و هم أهل بيت الرسالة عليهم السلام و عناية سيدنا الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف قائلا:"يجب ان لايظن أحد ان ايران هي وحيدة و ان أعداء ايران تضامنوا ضد هذا البلد لاننا نتمتع بالشباب الاعزاء ذوي الجدارة و ربما تؤدى هذه الامطار الى مزيد من الزراعة و تصدير المحاصيل الزراعية".

و أضاف الرئيس روحاني ان أبناء البشر بامكانهم التطور و التحويل و لايلزم ان يستمروا بالمناهج المنصرمة التقليدية.

و أوضح الرئيس روحاني ان ازالة الفقر و الحرمان و تعزيز الانتاج و ايجاد فرص العمل هي شعارات الحكومة الثلاث منذ توليها المهام قائلا:"يوم التنصيب أمام سماحة القائد الاعلى للثورة الاسلامية أكدت ان ازالة الفقر و الحرمان و تعزيز الانتاج و ايجاد فرص العمل هي شعارات الحكومة الثلاث و اليوم نحاول لتنفيذ هذه الشعارات".

و شدد الرئيس روحاني ان موضوع البطالة خطر متزايد للوطن و بامكاننا تحسين الظروف. في بعض المجالات نواجه بعض المشاكل لكن في البعض الآخر تحسنت ظروفنا.

و أكد الرئيس روحاني يجب علينا ان نقف بوجه الحظر المفروض من جانب أميركي بالقوة و الارادة قائلا:"يجب ان تدرك الولايات المتحدة الاميركية ان سبيلها سبيل خاطئ تماما و عليكم ان تفهموا هذا الامر للولايات الامتحدة عبر تضاعف الجهود و المساعي و الحصول على الاكتفاء بالذات".

و أوضح الرئيس روحاني ان المناطق الحرة لها ظروف التي تقدر ان تتغلب على العقوبات المفروضة على الوطن.

و أكد الرئيس روحاني ان البنك المركزي الايراني و وزارة الخارجية و وزارة النفط و وزارة الاقتصاد تقع كلها في الخطوط الامامية لمواجهة الحظر المفروض على البلاد.

 

الخبر: 109728

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات