رئیس الجمهوریة فی المؤتمر الصحفی المشترك مع رئیس الوزراء العراقی:

لدینا ظروف ممتازة من أجل تنمیة العلاقات الثنائیة مع العراق/تنمیة الشراکة الثنائیة بین طهران و بغداد تصب لصالح البلدین و المنطقة برمتها/أرجو ان نشهد عملیات التجریف فی نهر أروند رود بعد شهر رمضان الفضیل/یقع بناء مدینة صناعیة فی الجنوب و مدینة صناعیة أخری فی الغرب فی جدول الأعمال

وصف رئیس الجمهوریة فی المؤتمر الصحفی المشترك مع رئیس الوزراء العراقی العلاقات الثنائیة بین البلدین عریقة و تاریخیة و متجذرة قائلا:"کانت العلاقات الثنائیة بین ایران و العراق کدولتین جارتین طیبة و متنامیة. أما الآن لدینا ظروف ممتازة من أجل تنمیة العلاقات الثنائیة مع العراق و هذا الأمر یخدم لصالح البلدین و المنطقة بأسرها".

الخبر: 109108 -

السبت ٠٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٥١

و أشار حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم السبت فی المؤتمر الصحفی المشترك مع رئیس الوزراء العراقی عادل عبد المهدی الی المواضیع التی تم التطرق الیها فی لقائه مع رئیس الوزراء العراقی قائلا:"احدی المواضیع الهامة فی اجتماع الیوم تتمثل فی التسریع فی مسار تنفیذ مذکرات الشراکة المبرمة التی حصلت خلال زیارتی الی بغداد".

و تطرق الرئیس روحانی الی موضوع تجریف نهر أروند رود کاتفاق هام الذی حدث فی زیارته الأخیرة الی العراق قائلا:"أرجو ان نشهد عملیات التجریف فی نهر أروند رود بعد شهر رمضان الفضیل".

و وصف الرئیس روحانی اتصال خطوط سکة الحدید بین البلدین من اتفاقیات ایران و العراق الهامة و قال:"أرجو ان یتم اتصال سکة الحدید لایران و العراق فی الطرق المختلفة لکن حالیا یؤکد الطرفان علی تنفیذ اتصال سکة الحدید بین شلمجة و البصرة و نرجو ان یتم تنفیذ العملیات التقنیة لهذا المشروع الصناعی و نشهد تنفیذ هذا المشروع بعد شهر رمضان المبارك".

و تابع الرئیس روحانی:"تنمیة الشراکة الثنائیة بین طهران و بغداد تصب لصالح البلدین و المنطقة برمتها".

و شدد الرئیس روحانی:"یقع بناء مدینة صناعیة فی الجنوب و مدینة صناعیة أخری فی الغرب فی جدول الأعمال".

و أوضح الرئیس روحانی:"فی العلاقات المالیة و البنکیة بین الجانبین، هناك خطوات واسعة فی هذا الصدد و نرجو ان نشهد اکمال العلاقات المالیة و البنکیة و تنمیتها خلال زیارة محافظ البنك المرکزی الایرانی الی العراق".

و وصف الرئیس روحانی المناسبات التجاریة بین ایران و العراق طیبة للغایة و قال:"برنامجنا للمستقبل هو التوصل الی رقم 20 ملیار دولار فی التجارة الثنائیة و نرجو ان نحصل علی هذه المرحلة فی الدشهر القادمة".

و أکد الرئیس روحانی ان ایران و العراق لدیهما وجهات نظر متقاربة و مشترکة حیال الأحداث و المستجدات الاقلیمیة الهامة و قال:"الیوم تحدثنا حئل المستحدات الاقلیمیة الهامة. لدی ایران و العراق اتفاق بشأن القدس الشریف الذی هو عاصمة فلسطین الی الأبد و ان الجولان جزء عزیز من أرض سوریا. یؤکد الجانبان أیضا علی ضرورة إنهاء الحرب علی الیمن و ان الحرب الیمنیة لها حلول سیاسیة فحسب".

و بدوره أعرب رئیس الوزراء العراقی عادل عبد المهدی عن ارتیاحه لزیارته الی ایران و شکره لحسن استضافة ایوران حکومة و شعبا للوفد العراقی رفیع المستوی و قال:"ایران دولة مسلمة و جارة و صدیقة بالنسبة لنا و تتمتع بالحضارة العریقة التاریخیة علی المستوی العالمی و لاأظن اننا نعثر علی دولتین کایران و العراق من الناحیة الحضاریة و التاریخیة".

و تابع رئیس الوزراء العراقی:"أری ان الاتفاقیات التی حدثت بین البلدین و الشراکة الوثیقة المتقاربة بین ایران و العراق تصب لصالح البلدین و المنطقة و العالم".

و صرح رئیس الوزراء العراقی:"أستخدم قصاری جهدی لتنفیذ کافة مذکرات الشراکة المبرمة بین البلدین".

و فی الختام، هنأ رئیس الوزراء العراقی عید النوروز و ذکری المبعث النبوی الشریف لایران حکومة و شعبا.

الخبر: 109108

- اللقاءات الخارجية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات