رئیس الجمهوریة فی الاجتماع الأول لمجلس الوزراء فی العام الجدید 1398:

تحاول الحکومة بکافة امکانیاتها و قواها للتعویض عن الخسائر التی تحملها منکوبو الفیضانات/التضحیات الشعبیة لاغاثة المنکوبین من النعم الإلهیة الکبیرة/أکد علی التسریع فی مسار تقدیم الخدمات و تسویة المشاکل و الآلام الشعبیة و ابلاغ المعلومات بشکل سریع/یجب یان یتحول تهدید الفیضانات الی فرصة اعادة بناء البنی التحتیة

شدد رئیس الجمهوریة فی الاجتماع الأول لمجلس الوزراء فی العام الجدید انه تحاول الحکومة بکافة امکانیاتها و قواها للتعویض عن الخسائر التی تحملها منکوبو الفیضانات موضحا انه تتشکل لجنة خاصة لاتخاذ الاجراءات لمواجهة هذا الحدث الطبیعی.

الخبر: 108937 -

الأربعاء ٢٧ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٥٤

و أوضح حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الأربعاء فی الاجتماع الأول لمجلس الوزراء فی العام الجدید 1398:"فی بدایة العام الجاری 1398، تسرع المواطنون الی مساعدة بعضهم البعض بکل القوة و الامکانیات و هذا الأمر جدیر بالتقدیر".

و تابع الرئیس روحانی:"إحدی النعم الالهیة هی هطول المطر و تأمین حاجات البلاد فی المیاه و التعویض عن الجفاف و مشکلة قلة المیاه لکن شدة هطول الأمطار قدتؤدی الی التهدید و خلق المشاکل للمواطنین اذا لم یتم توفیر الظروف و التوقعات من الأعوام المنصرمة".

و أضاف الرئیس روحانی:"تحاول الحکومة بکافة امکانیاتها و قواها للتعویض عن الخسائر التی تحملها منکوبو الفیضانات".

و تابع الرئیس روحانی:"التضحیات الشعبیة لاغاثة المنکوبین من النعم الإلهیة الکبیرة".

و أکد الرئیس روحانی علی التسریع فی مسار تقدیم الخدمات و تسویة المشاکل و الآلام الشعبیة و ابلاغ المعلومات بشکل سریع.

و تابع الرئیس روحانی:"یجب یان یتحول تهدید الفیضانات الی فرصة اعادة بناء البنی التحتیة".

و صرح الرئیس روحانی:"علی کافة المؤسسات التنفیذیة و القوات المسلحة و المراکز العامة ان تستخدم قصاری جهدها و امکانیاتها من أجل تقدیم الخدمات الی الشعب الایرانی فی هذه الأیام حتی تکون تسویة المشاکل و التحدیات الشعبیة أولویة رئیسیة".

و ابتهل الرئیس روحانی الی البارئ سبحانه و تعالی قائلا:"اللَّهُمَّ إِنِّی أَسْأَلُکَ الْیُسْرَ بَعْدَ الْعُسْرِ، وَ الْفَرَجَ بَعْدَ الْکَرْبِ، وَ الرَّخَاءَ بَعْدَ الشِّدَّه".

الخبر: 108937

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات