رئیس الجمهوریة فی الاجتماع الأخیر لمجلس الوزراء فی العام الایرانی الجاری 1397:

أثق باننا نجتاز المشاکل الراهنة بفضل التضامن و التلاحم/تستعد الحکومة الایرانیة لتقدیم الخدمات الواسعة الی المواطنین بکل قواها و امکانیاتها/بث الأمل و تعزیز الوحدة و التعاضد من مهام وسائل الاعلام الهامة و من مقتضیات اجتیاز المشاکل القائمة/لانغفل عن مؤامرات الأعداء و تسویة مشاکل أبناء الشعب أبدا/مهمة المعاونیة الحقوقیة التابعة لرئاسة الجمهوریة لمتابعة لائحة الشکوی ضد الولایات المتحدة الأمیرکیة لممارسة الضغط علی الشعب الایرانی/علی السلطات الرقابیة ان تحضر فی الأوساط أکثر مما مضی/أعرب عن شکره للاعلامیین و المراسلین

شدد رئیس الجمهوریة فی الاجتماع الأخیر لمجلس الوزراء فی العام الایرانی الجاری 1397 ان بث الأمل و تعزیز الوحدة و التعاضد من مهام وسائل الاعلام الهامة و من مقتضیات اجتیاز المشاکل القائمة.

الخبر: 108844 -

الإثنين ١٨ مارس ٢٠١٩ - ٠١:٢٨

و أعرب حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الأربعاء فی الاجتماع الأخیر لمجلس الوزراء فی العام الایرانی الجاری 1397 أمام المراسلین ذکری مولد الامام أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب علیه السلام و حلول رأس السنة الجدیدة عید النوروز و قال:"فی العام الجاری 1397 کان شعبنا یواجهون متاعب کبیرة و من جهة أخری سجلوا ملاحم کبیرة و استخدم أعداء شعبنا قصاری جهدهم ضد الشعب الایرانی و کنا نواجه بعض المشاکل الطبیعیة".

و أضاف الرئیس روحانی:"فی الصیف الماضی کانت هناك بعض المشاکل من ناحیتی الماء و الکهرباء و فی هذا الشأن بذلت وزارة الطاقة جهودا طیبة لحلها و نرجو ان لانشهد فی العام القادم مثل هذه المشاکل".

و تابع الرئیس روحانی ان أعداء الشعب الایرانی حاولوا بکل جهدهم لعرقلة مسار تقدم الشعب الایرانی قائلا:"ان الأمیرکیین کما انسحبوا عن معظم التعهدات الدولیة، انسحبوا من الاتفاق النووی المبرم مع ایران و کانوا یزعمون اذا یمارسوا الضعغوط علی الشعب الایرانی بامکانهم ان یعودوا الی ایران مرة أخری و یسیطروا علی شؤون البلاد".

و أکد الرئیس روحانی:"قاوم الشعب الایرانی طوال الأعوام الـ40 الماضیة أمام ضغوط الأعداء و لاریب ان الأعداء لایتوصلون الی أهدافهم أبدا بفضل الصمود الشعبی و لکن من الطبیعی انهم یمارسون الضغوط علینا".

و صرح الرئیس روحانی:"مهمة المعاونیة الحقوقیة التابعة لرئاسة الجمهوریة لمتابعة لائحة الشکوی ضد الولایات المتحدة الأمیرکیة لممارسة الضغط علی الشعب الایرانی".

و تابع الرئیس روحانی:"الولایات المتحدة الأمیرکیة الی جانب الصهاینة و الدول الاقلیمیة الرجعیة حاولوا جمیعا لکی یُرکعوا الشعب الایرانی حتی ینتقموا من الشعب الایرانی و أحدثوا بعض المشاکل فی أسعار العملات و السلع و لکن أمام هذه الهجمات، لم تُخیب أمال الحکومة و لم تتخل عن الجهود الرامیة لتسویة المشاکل".

و صرح الرئیس روحانی:"الیوم جمیع البلدان سوی عدد قلیل من الدول تدعم ایران".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"أثق باننا نجتاز المشاکل الراهنة بفضل التضامن و التلاحم و التکاتف".

و أوضح الرئیس روحانی:"تستعد الحکومة الایرانیة لتقدیم الخدمات الواسعة الی المواطنین بکل قواها و امکانیاتها".

و صرح الرئیس روحانی:"بث الأمل و تعزیز الوحدة و التعاضد من مهام وسائل الاعلام الهامة و من مقتضیات اجتیاز المشاکل القائمة".

و تابع الرئیس روحانی:"لانغفل عن مؤامرات الأعداء و تسویة مشاکل أبناء الشعب أبدا".

و تابع الرئیس روحانی:"علی السلطات الرقابیة ان تحضر فی الأوساط أکثر مما مضی".

و أعرب رئیس الجمهوریة عن شکره للاعلامیین و المراسلین لجهودهم الاعلامیة طوال العام المنصرم و قال:"یجب ان تقف وسائل الاعلام الی جانب المواطنین و علیها ان توجه الانتقادات للحکومة و نری ان النقد البناء قیم للغایة".

و أوضح الرئیس روحانی:"نواصل مشروع تطور الصحة بقوة و تم اتخاذ القرارات الطیبة من أجل ایجاد الرفاهیة و الرغد للمواطنین و تستمر الحکومة الایرانیة بالسیر فی نهجها بقوة".

 

الخبر: 108844

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات