تعاونت القوات المسلحة و الحكومة الايرانية و الحرس الثوري في مكافحة الارهاب الاقليمي بشكل ناجح/ لانستطيع ان نتجاهل شؤون الجيران لان أمن المنطقة مرتبط بعضه ببعض/ الاساس بالنسبة لنا في العلاقات مع العالم يتمثل في المصالح المشتركة/ أظهرنا اننا نرحب بالتفاوض و في نفس الوقت لانخاف ميادين الحرب

شدد رئيس الجمهورية في ملتقى اللجنة التنفيذية بمحافظة كيلان ليس أمامنا سبيل غير المقاومة و الصمود قائلا:" أظهرنا اننا نرحب بالتفاوض و في نفس الوقت لانخاف ميادين الحرب".

الخميس ٠٧ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٥٢

و تابع رئيس الجمهورية الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی في ملتقى اللجنة التنفيذية بمحافظة كيلان ان الشعب الايراني أثبت انه لايتعب نتيجة المشاكل و العقيات و يتوكل على الله سبحانه و تعالى قائلا:"رغم المشاكل و العقوبات القائمة قمنا بتدشين أكبر معمل للتكرير و مشاريع سكك الحديد".
و هنأ الرئيس روحاني شهر رجب المرجب شهر العبادة و ذكرى مولد سيدنا أمير المؤمنين على بن أبي طالب عليه السلام.
و أشار الرئيس روحاني الى صعوبات الشعب الايراني في العام الجاري ١٣٩٧ قائلا:"رغم هذا أنجز الشعب الايراني مكاسب مرموقة و كبيرة على المستوى الدولي و لأول مرة في تاريخ الثورة الاسلامية لم تؤيد أية بلدان سوى عدد قليل من البلدان العقوبات المفروضة على ايران و تعارضها معظم الدول على المستوى العالمي".
و تابع الرئيس روحاني:"تعاونت القوات المسلحة و الحكومة الايرانية و الحرس الثوري في مكافحة الارهاب الاقليمي بشكل ناجح".
و أردف الرئيس روحاني قائلا:" لانستطيع ان نتجاهل شؤون الجيران لان أمن المنطقة مرتبط بعضه ببعض".
و أكد الرئيس روحاني:" الاساس بالنسبة لنا في العلاقات مع العالم يتمثل في المصالح المشتركة".
و أضاف الرئيس روحاني:" أظهرنا اننا نرحب بالتفاوض و اجراء المباحثات و في نفس الوقت لانخاف ميادين الحرب أبدا".

و تابع الرئیس روحانی:"أوروبا و أسیا و افریقیا و أمیرکا اللاتینیة و حتی أمیرکا الشمالیة تعارض کلها اجراءات حکومة ترامب ضد ایران".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"الانجازات السیاسیة و الثقافیة للشعب الایرانی و تعرّف الرأی العام العالمی علی أحقیة ایران نعمة کبیرة جدا".

و أشار الرئیس روحانی الی دور ایران المتمیز فی احلال الأمن فی المنطقة قائلا:"ایران من محاور و أرکان الأمن الاقلیمی الرئیسیة علی وجه الخصوص فی سوریا".

و اعتبر الرئیس روحانی الاستثمار و التقنیة من الأمور اللازمة من أجل تسویة المشاکل القائمة قائلا:"لابد ان نبذل جهودا جبارة و مضاعفة فی مجال الاقتصاد و التقنیات الحدیثة المتطورة و فی هذا السیاق لدی محافظة کیلان امکانیات واسعة و یجب تفعیلها".

و أشار الرئیس روحانی الی بعض المشاکل الراهنة فی محافظة کیلان قائلا:"الحکومة الایرانیة مصممة علی اتخاذ الاجراءات الصارمة الضروریة من أجل تحسین الإعمار و تنمیة محافظة کیلان".

 

الخبر: 108461  

- چینش صفحه اول

- إلقاء الکلمات

- آخرین اخبار