رئيس الجمهورية ردا على رسالة الدكتور ظريف:

أرى ان استقالتكم معارضة للمصالح العامة للبلاد و لاأوافقها/ على كافة السلطات و المؤسسات الحكومية ان تتسق مع وزارة الخارجية

شدد رئيس الجمهورية ردا على رسالة الدكتور ظريف:" بما ان سيادتكم كما تفضل سماحة القائد الاعلى للثورة الاسلامية رجل غيور و أمين و ملتزم بالديانة و تقع في الخط الامامي في مكافحة الاميركان، أرى ان استقالتكم معارضة للمصالح العامة للبلاد و لاأوافقها".

الخبر: 108313 -

الأربعاء ٢٧ فبراير ٢٠١٩ - ١١:١٢

و جاء في هذه الرسالة مخاطبا للدكتور محمد جواد ظريف وزير الخارجية:

 

شاهدتُ نص استقالة سيادتكم أمس و ان اهتمام سيادتكم كأعلى رجل في تنفيذ السياسة الخارجية بمكانة وزارة الخارجية ثمين و قابل للادراك.

على كافة السلطات و المؤسسات الحكومية ان تتسق مع وزارة الخارجية.

بما ان سيادتكم كما تفضل سماحة القائد الاعلى للثورة الاسلامية رجل غيور و أمين و ملتزم بالديانة و تقع في الخط الامامي في مكافحة الاميركان، أرى ان استقالتكم معارضة للمصالح العامة للبلاد و لاأوافقها.

ان سيادتكم رجل موثوق به من قبل نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية على وجه الخصوص سماحة القائد الاعلى للثورة الاسلامية. فعليكم ان تواصلوا باعمالكم و مهامكم بقوة و ان الله مع عباده الصالحين.

الخبر: 108313

- النداءات و الرسائل

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات