رئيس الجمهورية في خطابه بمناسبة الذكري السنوية الثانية لرحيل آية الله هاشمي رفسنجاني:

السيد هاشمي حي لان أفكاره و صبره و مداراته سيبقى كلها الى النهاية/ كان آية الله هاشمي يأمل النظام الماجد و ايران الرفيعة؛ على المواطنين ان يتابعوا هذا النهج/ اسم السيد هاشمي رفسنجاني رهين بعزة ايران و مجدها/ كان آية الله هاشمي رفسنجاني خبيرا استراتيجيا و سياسيا كبيرا و في نفس الوقت مجتهدا بارزا/ نفتخر بصواريخنا الدفاعية و العلمية و سنطلق القمرين الفضائيين الى الفضاء

شدد رئيس الجمهورية في خطابه بمناسبة الذكري السنوية الثانية لرحيل آية الله هاشمي رفسنجاني ان سماحته يأمل النظام الماجد و ايران الرفيعة؛ على المواطنين ان يتابعوا هذا النهج.

الخبر: 107581 -

الخميس ١٠ يناير ٢٠١٩ - ١٠:٤٦

و أوضح حجة الاسلام و المسلمين الدكتور حسن روحاني اليوم الخميس في خطابه بمناسبة الذكري السنوية الثانية لرحيل آية الله هاشمي رفسنجاني ان سماحته لعب دورا متميزا في الدفاع المقدس الحرب العراقية المفروضة على الشعب الايراني و أيضا في احلال السلام و الاستقرار و قال:"في الثورة الاسلامية الايرانية و احلال الاستقرار كان الشهيد بهشتي و آية الله هاشمي رفسنجاني ركني النظام".
و شدد الرئيس روحاني في هذا الملتقى بالعاصمة طهران اننا اجتمعنا اليوم هنا تعظيما لرجل كبير الذي له حق عظيم على الشعب الايراني قائلا:"كان آية الله هاشمي رفسنجاني دائما أعلى و أوسع نطاقا و فكرا من منصبه و مهامه التي كان يتولاها".
و أضاف الرئيس روحاتي:"كان آية الله هاشمي رفسنجاني من أقرباء الامام الخميني رضوان الله تعالى عليه في النهضة و الحراك الاسلامي ضد النظام البهلوي البائد و كان يبذل جهوده أكثر من رجل ديني فاضل في الحوزة العلمية آنذاك".
و أردف الرئيس روحاني قائلا:" في تلك الايام ألف آية الله هاشمي رفسنجاني كتابا حول السيرة الذاتية لقائد البناء في العصر القجري يعني المرحوم أمير كبير و حينما كان عدد قليل بهتمون بقضايا الشرق الاوسط و الضغوط التي تمارس ضد شعوب المنطقة، ألف كتابا حول القضية الفلسطينية".
و أضاف الرئيس روحاني ان آية الله هاشمي رفسنجاني كان شجاعا في الغاية حيث لم يستطع أي سوط ان يؤدى الى استسلام سماحته و تركيعه أبدا سواء سوط مؤسسة "سافاك" او الاخرى".
و أكد الرئيس روحاني:"السيد هاشمي حي لان أفكاره و صبره و مداراته سيبقى كلها الى النهاية".
و صرح الرئيس روحاني:"كان آية الله هاشمي يأمل النظام الماجد و ايران الرفيعة؛ على المواطنين ان يتابعوا هذا النهج".
و أشاد الدكتور روحاني بدور آية الله هاشمي رفسنجاني المرموق قائلا:"اسم السيد هاشمي رفسنجاني رهين بعزة ايران و مجدها".
و شدد الرئيس روحاني:"كان آية الله هاشمي رفسنجاني خبيرا استراتيجيا و سياسيا كبيرا و في نفس الوقت مجتهدا بارزا".
و تابع الرئيس روحاني:" نفتخر بصواريخنا الدفاعية و العلمية و سنطلق القمرين الفضائيين الى الفضاء".

 

الخبر: 107581

- إلقاء الکلمات

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات